صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 25 من 34

الموضوع: البقاء في الظروف الصعبة!!!!!!

  1. #1
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي البقاء في الظروف الصعبة!!!!!!

    البقاء في الظروف الصعبة




    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا رسول بعده ..
    فيسعدني أن اضع بين يديكم كتاب رائع ((الباقاء (العيش)) حيث تم اقتباسه من الموقع الكشفي المتميز عالم واحد ومن باب ان يستفيد الجميع منه قمنا بوضعه بالمنتدى
    اخوكم
    كشاف

    تمهيد

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..
    يسعد أدارة الموقع الكشفي "عالم واحد .. وعد واحد" أن تضع بين يديكم ترجمة "منقولة" لكتاب "البقاء (العيش) في الظروف الصعبة"..
    ونود التنبيه إلى أننا سعينا قدر الإمكان إلى استبدال وحذف بعض الكلمات المتناقضة مع مبادئ الكشفية .. فالمادة العلمية في هذا الكتاب قد تكون موجهة للمقاتلين.. ومن المعلوم بالضرورة أن السياسة والحروب تتناقض مع أهداف الكشفية، إلا أنه لا يمنع الاستفادة من بعض هذه المهارات التي يمكن ان يستفيد منها الكشاف في السلم. ونأمل أن يتفهم القارئ الكريم لكلمة "العدو" عندما ترد ضمن النصوص بأي شي آخر غير الانسان كحيوان مفترس ونحوه.. لأننا لا نتوقع ان يتم تدريب القائد للكشافة على فنون الحرب والقتال الذي يتنافى مع أهداف الحركة الكشفية السلمية.
    كما أننا سنزود المادة العلمية ببعض الصور الخاصة بموقعنا أو المجموعة من كتب أخرى لمزيد من الفائدة.


    مقدمة البقاء
    البقاء (العيش) في الظروف الصعبة


    تقييم الموقف:
    إذا كنت في ظروف صعبة وتبحث عن مكان للاختفاء عن العدو, تذكر أن الأمان له الأولوية واستخدم جميع حواسك السمع و الشم و النظر لتتكون لديك فكرة عن الميدان وحركة العدو, يتقدم أو في مواقعة أم أنه يتراجع.
    يجب أن تضع في عين الاعتبار تطورات الموقف في الميدان أثناء وضعك لخطة بقاءك في الظروف الصعبة.
    تقييم المحيط الذي أنت فيه:
    يجب تقييم طبيعة الأرض والبيئة التي انت فيها, فالطبيعة الصحراوية تختلف عن الغابات وعن الأحراش من حيث الحيوانات والطيور والحشرات والأصوات, كما أنه قد تكون هناك تحركات و معابر للعدو أو للمدنيين.


    تقييم حالتك البدنية:
    ان ضغط الموقف والظروف الصعبة قد تحول بينك وبين الانتباه لبعض الاصابات التي قد تكون تعرضت لها.
    تأكد من الإصابات وقم بعمل إسعافات أولية لنفسك, وحاول منع الأذى عن نفسك, مثال ذلك اشرب الماء لمنع الجفاف وإذا كان الجو بارداً ارتد ملابس أكثر لمنع فقدان الحرارة.


    تقييم المعدات:
    قد تتعرض المعدات التي تحملها للعطب أثناء الاستخدام أو الحركة, تأكد من أن معداتك موجودة وصالحة للاستخدام.
    الآن وبعد تقييم الموقف و البيئة والحالة الجسدية والمعدات أنت جاهز لوضع خطة البقاء في هذه الظروف وعليه تبدأ بالأساسيات الماء والغذاء و المأوى.


    إستخدم جميع حواسك (في العجلة الندامة):
    ان الحركة بسرعة وبدون تفكير أو تخطيط قد تؤدي إلى موتك, لا تتحرك لكي تقوم بعمل معين قبل تقييم وضعك, فقد تفقد أو تنسى بعض معداتك أو قد تفقد الاتجاه الذي تريده,خطط لتحركك وجهز نفسك للحركة بسرعة إذا كان العدو قريب منك, حاول أن تكون دقيق الملاحظة.

    تذكر موقعك الذي أنت فيه:
    حدد موقعك على الخارطة التي معك وطبق الخارطة على الأرض (الاتجاهات و المعالم). و إذا كان معك آخرين احرص على أن يعرفوا مواقعهم, كما يجب أن يعلم الجميع مع من توجد الخارطة والبوصلة. و إذا مات حامل البوصلة والخارطة يجب الحصول عليهما.
    يجب على الجميع معرفة أين هو وإلى أين يتجه, وليس فقط السير تبع للمجموعة. وعلى كل أحد من اﻟﻤﺠموعة معرفة اتجاهه و موقعه من:
    - العدو.
    - الأصدقاء.
    - مصادر المياه.
    - مناطق التخفي والاحتماء.

    هذه المعلومات و المعطيات تعين بمشيئة الله على اتخاذ القرار الصحيح خصوصاً في مثل هذه الظروف الصعبة.


    تعامل مع الخوف و الرهبة:
    من أشد الأعداء الخوف (الرهبة), وإذا لم يتم السيطرة على الخوف فقد يحول بينك وبين التفكير السليم والقرار الصحيح وقد يؤدي إلى أن تكون ردود فعلك هي ردود للأحاسيس والتخيلات بدلاً من ردود الفعل للموقف الحقيقي. وقد تؤدي إلى استهلاك طاقتك. الثقة بالله ثم بالنفس ومعرفة الأمور التاليه تعينك بإذن الله على إزالة الخوف والرهبة وتحقيق الهدف.

    الابتكار:
    - استخدم الأدوات بشكل جيد وحاول إيجاد أكثر من استخدام للأداة الواحدة.
    - استخدم المواد الطبيعية من حولك لتحقيق أغراضك وأهدافك حيث أن الأدوات الموجودة معك قد تتعطل أوتفقد.
    - يجب أن تكون لديك قدرة جيدة على التخيل.


    معرفة قيمة الحياة:
    مع وجود الحضارة والرفاهية يجد الإنسان صعوبة في التعامل مع الضغوط ومع عدم الراحة, ولكن بعد الاتكال على الله ثم الصبر وأحياناً بعض العناد, يستطيع الإنسان تحدي الصعاب.

    تصرف مثل أهل المنطقة:
    السكان والحيوانات التي في المنطقة لها تصرفات محسوبة ومكررة, حيث ان متابعة نوعية الأكل وطريقة الحصول عليه وأماكن وجوده وأماكن وجود الماء ووقت النوم والاستيقاظ, تساعدك في اتخاذ القرار المناسب.
    متابعة حركة الحيوانات البرية أيضاً تدل على أماكن و جود الأكل والماء والمأوى. مع ملاحظة أن حركة الحيوانات قد تؤدي الى الكشف عن مكانك.
    إن معرفة أهل المنطقة ان كانوا أصدقاء ومراقبة طريقة حياﺗﻬم تؤمن وجود صداقات ومعارف تفيدك بإذن الله للبقاء بينهم أطول فترة ممكنة.


    تحذير:
    قد يكون غذاء الحيوانات والماء الذي تشربه غير صالح للإنسان بل قد يكون ساماً أحياناً.
    ابدأ الآن بتعلم أساسيات البقاء:
    بدون تدريب قد تجد صعوبة في البقاء في الظروف الصعبة, فيجب البدء بالتدريب والتعلم بأسرع وقت وليس أثناء حدوث الأمر. ومن المهم معرفة ظروف المرتقبة أو التوجه بشكل عام, حيث أن هذا الأمر يساعدك على تجهيز نفسك ومعداتك بحسب ظروف المنطقة, مثال ذلك, المنطقة الصحراوية تجعلك تحرص على تعلم طرق الحصول على الماء أكثر من غيرها.
    ان ممارسة تمارين البقاء في الظروف الصعبة قبل حدوثها تعطيك ثقة بالنفس.

    نمط البقاء والعيش في الظروف الصعبة ( القاسية):
    لا بد أن يكون لديك طريقة واضحة ونمط واضح في التفكير استعداداً لهذه الأمور. مثال ذلك يجب أن تكون الأمور المتعلقه بالماء والغذاء والمأوى والعلاج الأولي وطرق الاتصال والإشارة للطائرات,في ذهنك دائماً.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 08:56
    wkz970@msn.com

  2. #2
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    سيكولوجية البقاء
    بعد الاستعانة بالله سبحانه وتعالى, ستحتاج لأكثر من الخبرات العملية والعلمية لبناء المأوى أو الحصول على الغذاء أو الماء أو إشعال النار أو التنقل بدون استخدام الأدوات الحديثة. حيث أنه وجد من استطاع البقاء في ظروف قاسية ثم النجاة بفضل الله, بدون خلفية قوية عن البقاء في تلك الظروف بينما آخرين ومع وجود الخبرة الكبيرة غير اﻧﻬم لم يستطيعوا استخدامها. لابد من وجود رغبة قوية للبقاء كأحد أسباب البقاء المبذولة.
    تؤثر الضغوط الشديدة في المواقف الصعبة على تفكير الانسان, وقد ينتج عنها آثار نفسية وعاطفية سلبية تعيق من حركته, فلا بد أن تعرف أنه قد يتعرض لضغوط يترتب عليها أحاسيس هو لا يقرها وهي دخيلة على نفسيته.
    فإذا عرف أن هذه المشاعر أو التصرفات السلبية سببها الضغط النفسي الناتج عن الجو العام الذي هو فيه, سهل عليه بإذن الله تجاوز هذه الأمور السلبية واستعادة توازنه الذهني.


    الضغط النفسي
    إن الضغط النفسي ليس بمرض وإنما هو رد فعل العقل لضغوط يتعرض لها العقل, وهذه الضغوط التي يتعرض لها العقل سببها أحداث مادية أو عاطفية أو تفكيرية تعترض الإنسان في كل وقت ومكان.

    الحاجة للضغط النفسي:
    نحتاج للضغط النفسي لأن له الكثير من الجوانب الإيجابية, فهو رد فعل ويؤدي للتحديات ويعطينا فكرة عن القيم التي نحملها وعن قوتنا. ويرينا الضغط النفسي قدرتنا على التعامل مع الأحداث بدون أن ننكسر أو ان ننحني للضغط الخارجي. وهو يختبر قدرتنا على التأقلم والمرونة, كما أنه يحثنا على الأداء على أكمل وجه.
    كما أن الضغط النفسي يجعلنا نعرف الأمور المهمة من غير المهمة وذلك لأنه مؤشر لأهمية الأمور عندنا. وعليه فإننا نحتاج لبعض الضغط النفسي الصحي, ولكن شدة الضغط تؤدي إلى أمور سلبية ومن أمثلة ردود الأفعال السلبية الناتجة عن الضغط النفسي الشديد والتي يجدها الانسان في نفسه أو غيره من الأصدقاء ما يلي:
    - الصعوبة في اتخاذ القرار.
    - النسيان.
    - ضعف الهمة ونقص الطاقة.
    - القلق المتواصل.
    - الأخطاء المتواصلة.
    - التفكير المتواصل في الموت.
    - الصعوبة في التعايش مع الآخرين.
    - الانطواء .
    - تحاشي المسؤوليات.
    - عدم الاكتراث وعدم الاهتمام.
    بالتالي فان الضغط النفسي قد يكون بناء أو هداما, وقد يشجع أو يثبط وقد يدفعنا للأمام أو يقوم بإيقافنا. وقد يجعل للحياة معنى أو يجعلها بدون معنى, وهو قد يعطي الانسان الدافع للعمل بأقصى طاقة وفعالية وبالمقابل قد يؤدي إلى الإصابة بالخوف والرهبة ونسيان كل التدريب السابق.
    إذن من أهم عوامل القدرة على البقاء في الظروف الصعبة والقاسية القدرة على إدارة التعامل مع الضغوط النفسية المعوقة في مثل هذه الظروف. وعلى الانسان أن يتعامل مع هذه الضغوط بدلاً من أن يسمح لها أن تعمل فيه.
    المؤثرات الضاغطة في الظروف الصعبة:
    أي حدث قد يؤدي الى ضغط نفسي وكما هو معروف فانه قد تأتي أحداث متتالية ومن ثم ضغوط متتالية. فالأحداث تولد ضغوط, والضغوط هي الأسباب للضغط النفسي,(الذي هو رد الفعل).
    إذن عندنا حدث يؤدي إلى ضغط يؤدي إلى رد فعل نفسي. ثم يبدأ الجسد بالتعامل مع هذا الضغط. رد فعل الجسد للضغط النفسي يكون بأحد أمرين اﻟﻤﺠاﺑهة او الأنسحاب. عند اﻟﻤﺠاﺑﻬة يبدأ الجسد بإعلان حالة الطوارئ ويترتب عليها مثلاً إنتاج الطاقة من المخازن (الدهن و السكر) وزيادة سرعة التنفس لتوفر أكسجين أكثر للدم, وتتوتر العضلات استعداداً للعمل, ويزداد افراز المواد المخثرة للدم للتقليل من التريف, كما تشتد حدة الحواس (السمع, والنظر, الشم) ويزداد النبض وضغط الدم, وجميع هذه الأمور تعين الجسد باذن الله على مقاومة الأخطار.
    والضغوط لها تأثير تراكمي وكلما ازدادت الضغوط النفسية الصغيرة أصبحت تشكل بمجموعها ضغط نفسي كبير, فإذا استمرت يصاب الجسد بنوع من الإﻧﻬاك, وهنا تبدأ علامات ردود الأفعال السلبية بالظهور.
    وعليه فان توقع الضغوط ووضع استراتيجيات للتعامل معها من أهم الأمور بالنسبة لك, وبالتالي يجب عليك الأخذ في الاعتبار مثل تلك الأمور ومن أمثلة الضغوط المحتملة وغالباً الأكيدة التالي:
    - الإصابة أو المرض أو الموت:
    هذه أمور محتملة جداً ويجب أن يضعها الانسان في ذهنه, ومن الأمور الشديدة على نفس الإنسان أن يتواجد في مكان خطير وغريب وهو مصاب أو مريض, ولا يستطيع الحركة بشكل جيد للحصول على الماء أو الطعام أو المأوى بالإضافة إلى الم الإصابة. فعلى الانسان أن يضع هذه الأمور نصاب عينيه ويعلم أن كل اشكالية تزيد الضغط عليه, وتتراكم الضغوط, فإذا كان مستعد لها نفسياً ومع توفيق الله فإنه يستطيع أن يتغلب على هذا التراكم الضاغط على نفسه, وبالتالي يكون لديه أفضل الفرص للنجاة.
    - عدم وجود سيطرة كاملة على الوضع أو عدم التأكد من الوضع:
    بعض الناس يحتاج الى أن يتأكد من جميع التفاصيل الدقيقة حتى يستطيع العمل, والشيء الوحيد الأكيد مائه في المائة في الظروف الصعبة أنه لا يوجد شيء أكيد مائة في المائة, ويجب على الانسان أن يعمل في هذه الظروف الغير واضحة, وان يعلم أن عدم الوضوح يسبب الضغط النفسي لبعض الناس.
    - البيئة:
    يجب على الانسان التعامل مع الأجواء وطبيعة الأرض والكائنات الحية في المنطقة. شدة الحرارة, البرد, الأمطار, الرياح, الجبال, المستنقعات, الصحاري, الحشرات, الزواحف الخطيرة والحيوانات عبارة عن بعض الأمثلة من التحديات التي تنتظر الانسان, وبحسب تعامل الانسان مع ما حوله فقد تكون البيئة مصدر للأكل والشرب والمأوى أو تكون مصدر للإزعاج.
    - الجوع والعطش:
    مع ازدياد مدة البقاء في الظروف الصعبة تزداد أهمية الحصول على الطعام والشراب والحفاظ عليهما, وبالتالي يزداد الضغط النفسي بذلك.
    - الإنهاك:
    القدرة على البقاء في الظروف الصعبة مصدر من مصادر الإجهاد, و بالتالي الإﻧﻬاك, وبالتالي الضغط النفسي.
    - الوحدة:
    الانسان يتدرب على الكثير من الأمور بشكل فردي, ولكنه يعمل عادة بشكل جماعي وبسيطرة عليا. وتعطي الجماعة الانسان الإحساس بالأمان, ومن مصادر الضغط التي يجب توقعها عدم و جود الجماعة, وعدم وجود توجيهات من القيادة, والاعتماد الكلي على الله سبحانه وتعالى ثم على النفس.
    والخلاصة أن ما سبق عبارة عن بعض مصادر الضغط النفسي التي يجب توقعها والأخذ بعين الاعتبار طرق التعامل معها, للتقليل من آثارها السلبية وجعلها مصادر للدفع الإيجابي لك. كما يجب التنويه على أن مصادر الضغط النفسي وردود الأفعال تختلف من شخص لآخر. فالتوكل على الله والثقة به ثم الثقة بالنفس والتدريب الجسدي والعقلي تؤدي إلى التعامل مع الأحداث والضغوط بشكل سهل.
    ردود الفعل الطبيعية:
    فيما يلي بعض ردود الفعل الطبيعية نتيجة للضغوط النفسية والتي قد يعاني منها الانسان:
    - الخوف:
    هو رد فعل للأمور الخطيرة والتي يظن الإنسان اﻧﻬا قد تؤدي إلى إصابته أو مرضه أو موته. وقد يكون الخوف عبارة عن رد فعل لأمور تؤدي إلى إصابات نفسية اوعاطفية او مادية. الخوف الإيجابي مهم لأنه يؤدي إلى الحذر, ولكن الخوف السلبي قد يؤدي إلى أعاقة الانسان عن القيام بأمور مهمة لإنقاذ حياته. قد يتعرض الانسان لبعض المخاوف في الظروف والبيئات الصعبة, وهذا لا باس به, ولكن يجب على الانسان أن يعرف كيف يتعامل مع مخاوفه, بحيث تكون النتيجة إيجابية لا سلبية.
    - القلق:
    ومثل الخوف القلق الذي يرافق الظروف الصعبة, وهو إحساس بعدم الراحة في تلك الظروف. والقلق الصحي يدفع المقاتل للتخلص من أسباب القلق والعمل على التقليل منها. وبدون القلق, أحياناً يفتقد الانسان إلى الدافع للعمل والتفكير.
    وبالسيطرة على القلق تتم السيطرة على المخاوف, ولكن على المقاتل أن يعلم أن القلق قد يكون سيئ للدرجة التي يمنع ﺑﻬا الانسان من التفكير السليم واتخاذ القرار الصحيح. وفي الظروف الصعبة يجب على الانسان أن يعرف كيفية التقليل من القلق وان يعرف طرق ﺗﻬدئة نفسه, حتى يكون القلق إيجابياً ليس سلبياً.
    wkz970@msn.com

  3. #3
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    - الغضب والإحباط:
    الإحباط ينتج عن تكرار الفشل في الوصول إلى هدف ما, والهدف في الظروف الصعبة هو الوصول إلى المساعدة والذي يتطلب من الانسان القيام بأعمال عديدة بإمكانيات قليلة. وأحيانًا كثيرة هذه الأعمال لا تاتي بنتيجة منذ البداية, وعندما تتكرر الأخطاء وإن كانت صغيرة, ففي مسألة الحياة والموت قد يراها الانسان أخطاء كبيرة, وبالتالي قد يصل إلى درجة الإحباط وفقدان الأمل.
    ومن إفرازات الإحباط الغضب, وفي الظروف الصعبة الكثير من الأمور قد تحدث وتصيب الانسان بالإحباط والغضب, كأن يضل الطريق أو يفقد بعض معداته أو أن تكون المنطقة صعبة أو الأجواء سيئة, فيجب على الانسان أن يوجه الغضب بشكل إيجابي حتى لا يؤدي به الغضب إلى الإساءة الى نفسه أو ﻟﻤﺠموعته أو لاستتراف قواه بشكل يبعده أكثر عن هدفه بدلاً من أن يقربه منه.
    - الإكتئاب:
    الحزن قد يصيب بعض الناس في الظروف الصعبة وقد يتطور هذا الحزن ليصبح اكتئاب. وهو يصاحب الإحباط والغضب, فالإحباط يؤدي إلى الغضب وتستمر الدائرة بين الغضب والإحباط حتى يصل إلى مرحلة من الإجهاد البدني والنفسي والعقلي وتبدأ مرحلة الاكتئاب.
    وتصبح النظرة من ماذا أستطيع أن أعمل, الى لا يوجد شيء استطيع اعمله. والاكتئاب هو وصف لهذه الحالة من فقدان الأمل وعدم القدرة. لا توجد إشكالية في بعض الحزن, ولكن يجب على الانسان أن لا يقع في إشكالية الاكتئاب هذه, بل يجب جعل الحزن دافع له لكي يستمر إلى الأمام.
    - الوحدة والملل:
    القليل من الناس يحب الوحدة, و قد يأتي البقاء في الظروف الصعبة فجأة, فيجد الانسان نفسه وحيداً بدون مجموعته, والوحدة تظهر معادن الناس, فقد يعرف الانسان عن نفسه أموراً جديدة بسبب وحدته, أمورا إيجابية ما كان يظن أنه قادر على القيام ﺑﻬا, أو أن عنده هذه الخصائص. وبالمقابل فان الوحدة قد تكون إحدى أسباب الاكتئاب. بالتالي يجب على الانسان أن يشغل ذهنه بأمور إيجابية تعينه بمشيئة الله على مواصلة الطريق لوحده.
    - الشعور بالذنب:
    ان الظروف التي أوجدت الانسان في الظروف الصعبة قد تكون صاحبت فقد للمجموعة, أو أن تكون بسبب حادث, على كل الأحول قد يجد الانسان نفسه في وضع يشعر فيه بالذنب لأن رفاقه سبقوه وبقي هو.
    جهز نفسك
    ان مهمة الانسان في الظروف الصعبة بعد الاتكال على الله هي البقاء على الحياة في تلك الظروف للوصول لهدفه. وكما سبق فإنه سوف يتعرض لمشاق و ضغوط نفسية وعليه أن يجعلها تعمل لصالحه وليس ضده. ويجب عليه أن لا يتأثر بردود الفعل الطبيعية لهذه الظروف الغير طبيعية والقاسية. يجب عليه أن يقود هذه الضغوط النفسية والظروف القاسية لكي تعمل لصالحه.
    ما يلي بعض الأمور التي تعين بإذن الله على تطوير معنويات البقاء والعيش في الظروف الصعبة.
    - أعرف نفسك:
    بالتدريب وبعض التأمل يعرف الانسان نفسه, ويتعرف على نقاط القوة في نفسه ويقويها، كذلك نقاط الضعف التي لا يخلو منها احد, عليه أن يتعرف عليها ويقويها ويطورها لتصبح نقاط قوة بإذن الله.
    - توقع المخاوف:
    لا بد للانسان أن يكون واقعي مع نفسه وأن يبدأ بالتفكير في الأمور التي يمكن أن تكون مصدر للمخاوف في نفسه إذا وضع في ظروف صعبة, وأن يدرب نفسه على مواجهة تلك المخاوف قبل الوقوع فيها, ان الهدف ليس إزالة المخاوف كلياً، وإنما تنميه الثقة بالنفس بالعمل مع المخاوف و تجاوزها.
    - كن واقعياً:
    يجب أن ننظر للأمور على حقيقتها و ليس كما نرغب أن نراها, على الانسان أن يتمنى أفضل الأحوال, ولكن في نفس الوقت يجب عليه أن يستعد لأسوأ الظروف, لأنه من الصعب على النفس أن تجد الأسوأ في وضع تظن أﻧﻬا لن تجده. أما إذا كانت الظروف جيدة وقد استعد الانسان للأسوأ فلا بأس.
    - تبنى المعنوية الإيجابية:
    على الانسان أن يستبشر وان يكون متفائلا وأن ينظر للجانب المشرق من كل شيء.
    - تذكر طبيعة المهمة:
    على الانسان أن يتذكر أن الفشل في الإعداد النفسي للبقاء في الظروف الصعبة يضع نفسيته في ضغوط قد يكون لها آثار سلبية كبيرة كما سبق وذكرنا, مما يؤدي إلى اﻧﻬزام النفس قبل اﻧﻬزام الجسد. وهذا له سلبيات على حياة الانسان ومهمته، بل وعلى حياة رفاقه.
    - التدريب:
    التدريب العملي في الميادين والخبرات الكثيرة في الحياة مهمة, وإظهار القدرة على العمل أثناء التدريب تزيد من الثقة بالنفس, وكلما ازدادت واقعية التدرب كلما ازدادت الإيجابيات في الظروف الصعبة الحقيقية.
    - تعلم مهارات التعامل مع الضغوط:
    بعض الناس عندهم القابلية على (الرهاب) اي الخوف المفرط إذا تعرضوا للضغوط, هذا إذا لم يتدربوا نفسياً على التعامل مع الضغوط. ومع إننا لا نستطيع التحكم في الظروف الصعبة التي قد نجد فيها أنفسنا, إلا أننا نستطيع التحكم بردود أفعالنا بإذن الله.
    إن تعلم مهارات التعامل مع الضغط الجسدي والنفسي تعين الانسان على المحافظة على هدوءه وتركيزه في الظروف الصعبة. ومن أمثله ذلك التدريب على الاسترخاء, التدريب على تنظيم الوقت, التدريب على القدرة على تغيير طريقة النظر للأحداث. مثال ذلك النظر إلى الرغبة في البقاء والوصول للأمان رفض الاستسلام.
    wkz970@msn.com

  4. #4
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    التخطيط للبقاء والأدوات الشخصية

    التخطيط للبقاء في الظروف الصعبة هو نتيجة للتوقع بأنك قد تجد نفسك هناك, وبالتالي يبدأ الترتيب على هذا الأساس.

    أهمية التخطيط:
    ان طبيعة البرنامج تؤثر في الإجراءات المتخذة قبل تنفيذه, غير ان هناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الإعتبار بغض النظر عن طبيعة البرنامج, مثل علاج مشاكل الأسنان واللقاح ضد الأمراض, فقد يصرف مرض الأسنان على بساطتة الانسان عن العمل بشكل جيد.
    واعداد حقيبتك أيضاً تختلف باختلاف الظروف وطبيعة البرنامج, غير أن الحقيبة وان صغر حجمها فقد يأتي وقت تجد أﻧﻬا في غاية الأهمية.

    حقيبة الرحال:
    تحدد الظروف المحيطة وطبيعة البرنامج احتياجاتك وما تحمله من أدوات ومعدات في الحقيبة. ومن الأمور التي تؤخذ بعين الاعتبار ما يلي:
    - طريقة حمل الحقيبة, سواء على جسدك أو في وسيلة نقل.
    - ترتيب الحقيبة بشكل جيد حتى تعرف مكان كل شيء.
    - وضع الأشياء الأكثر أهمية معه وليس في الحقيبة كالخرائط والبوصلة.
    - عند اختيار الأدوات والمعدات يفضل اختيار الاداة التي لها أكثر من استخدام لتقليل الوزن والحجم.
    - عليك أن تحمل معك ما أنت بحاجته فعلاً .

    مواصفات الحقيبة:
    ينبغي اختيار نوع الحقيبة بعناية ومن أهم مواصفات الحقيبة أن تكونضد الماء, سهلة الحمل والتركيب على الجسم, مرنة بحيث تستوعب تغير أحجام المعدات, متينة بحيث تستحمل الكثير).
    أهم المواد التي ينبغي وضعها في الحقيبة:
    - مواد الإسعافات الأولية.
    - مواد تنقية المياه.
    - مصدر لإشعال النار.
    - أدوات للإشارة.
    - معدات الحصول على الطعام.
    - معدات المأوى.

    الأدوات والمعدات الشخصية للرحلات
    يجب أن تكون المعدات والأدوات المطلوبة للرحلة الخلوية سهلة الحمل خفيفة الوزن، ويستحسن حمل أقل ما يمكن من الأدوات العملية والمصنعة للرحلات الخلوية، ويتم معرفة ذلك بالممارسة وكثرة الرحلات، وسؤال أهل الخبرة، ويعتمد حجم وعدد هذه الأدوات على مدة الرحلة وظروفها خصوصاً فيما يخص عدد ونوعية الملابس، ومن أهم الأدوات الشخصية التي ينبغي حملها في حقيبة الظهر الكشفية ما يلي:
    أولا: معدات النوم:

    - كيس نوم.
    - شرشف.
    - بطانية.
    - وسادة.
    - سجادة صغيرة.

    ثانياً: الملابس:



    تعتبر الملابس على جانب كبير من الأهمية، فيجب ألا تكون ضيقة فتبعث حرارة في الجسم، ولا واسعة فضفاضة بحيث تعيق الحركة، ويجب أن تكون مناسبة لحالة الطقس المتوقعة، وبالنسبة للحذاء فيجب أن يكون مناسباً وإلا خسر الكشاف كل متعة الرحلة، ويجب أن يكون من النوع الصالح للسير على الأماكن الوعرة كالصخور، وكذلك يجب أن يكون متيناً لا ينفذ منه الماء، ومن أهم الملابس:

    - بدلة كشفية.
    - بدلة رياضية.
    - ملابس سباحة.
    - ملابس داخلية.
    - قبعة رأس.
    - حذاء رياضي.
    - جوارب.
    - معطف مطر.
    - قفازات.
    - منشفة.
    - كيس لحفظ الملابس المتسخة.

    ثالثاً: أدوات النظافة:

    - صابون(الأفضل استخدام صابون العلب السائل).
    - معجون وفرشاة أسنان أو سواك.
    - فرشاة شعر.
    - مرآة.
    - مقص أظافر.
    - عدة تنظيف الأحذية.
    - مرطب شفاه.
    - مزيل الروائح.
    - عطر.
    - كريمات للوقاية من أشعة الشمس.
    - أدوات حلاقة.
    وتحفظ جميع هذه الأدوات في كيس أو حقيبة صغيرة من البلاستيك أو النايلون.

    wkz970@msn.com

  5. #5
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    رابعاً: أدوات الطعام:




    يجب أن تكون أدوات الطعام مصنوعة من مادة لا تنكسر، وأن تكون من النوع الذي يتداخل في بعضه البعض حتى لا تأخذ حيزاً كبيراً من الحقيبة. ومن أهمها:
    - صحن متوسط الحجم.
    - صحن صغير الحجم.
    - زبدية أو طاسة.
    - قدح مسطر القعر ذو مقبض.
    - كأس.
    - سكين.
    - ملعقة صغيرة وكبيرة.
    - شوكة.
    - قنينة ماء.

    خامساً: التغذية:
    url=http://www.0zz0.com][/url]
    تعد المواد الغذائية اللازمة للرحلة بما يحتاجه الكشاف أثناء خط السير والمدة المتوقعة، على أن تتوفر فيها السعرات الحرارية اللازمة، وأصلح غذاء للرحلات القصيرة ما كان مغذياً سهل الحمل مثل:
    - فواكه.
    - خبز.
    - أجبان.
    - بسكويت.
    - شوكلاته.
    - عصيرات.
    - ماء.
    - أقراص تنقية المياه.

    سادساً: أدوات أخرى:

    - مصحف صغير الحجم.
    - أدوية حسب الحاجة.
    - علبة محارم.
    - دفتر وأقلام.
    - آلة تصوير.
    - مطواة أو سكين جيب.
    - خرائط.
    - جهاز GPS.
    - كتب للمطالعة.
    - مسجل وأشرطة.
    - أدوات خياطة.
    - بوصلة.
    - صافرة.
    - شمعة.
    - مصباح يدوي.
    - ساعة يدوية.
    - هاتف جوال.
    - حقيبة إسعاف.
    - كبريت أو ولاعة.
    - نظارة طبية أو شمسية.
    - نقود.
    - واقي ومعالج للحشرات.
    - عصا كشفية.
    - بلطة صغيرة.
    - منظار.
    - عدسة.
    - خيمة شخصية.
    - كيس نفايات.
    - ربطة حبال.
    - أكياس بلاستيك صغيرة لجمع أشياء أو عينات متنوعة.
    ملاحظة: بعض المواد والمعدات المذكورة في القائمة السابقة اختيارية للكشاف، ويعتمد الاحتياج لها على توع الرحلة من حيث الأهداف والمسافة وطريق السير وحالة الطقس. والأمر نفسه ينعكس على عدد هذه الأدوات ونوعها.. فالملابس على سبيل المثال تختلف من حيث النوع والعدد في الطقس البارد عن الطقس الحار.
    wkz970@msn.com

  6. #6
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي



    معلومات طبية أساسية للبقاء في الظروف الصعبة

    من الأمور التي تعيق الإنسان عن إنجاز المهمة والعودة بسلام الأمور الطبية أو الإصابات, والتي قد تنشأ من الهبوط بالمظلات في الأجواء القاسية الأمراض,والقدرة على علاج النفس تؤدي إلى ارتفاع معنوية الإنسان وقد تؤثر على التركيز وإكمال المهمة, ان وجود شخص في اﻟﻤﺠموعة لديه بعض الخبرة البسيطة في التعامل مع الأمور الطبية يؤدي إلى فرق كبير في مهمة اﻟﻤﺠموعة أحياناً.
    متطلبات للبقاء بصحة جيدة في الظروف الصعبة من أهمها الماء و الغذاء والنظافة الشخصية.أولاً:الماء:
    يفقد الجسم الماء بشكل طبيعي عن طريق العرق والإخراج واﻟﻤﺠهود, ففي درجة ٢٠ درجة مئوية و٣ لتر يوميًا. - مجهود معتدل يحتاج الإنسان إلى ٢ارتفاع حرارة الجو و البرد الشديد و المناطق المرتفعة و اﻟﻤﺠهود الشديد والحروق والأمراض تؤدي إلى فقدان أكثر للماء, وبالتالي الاحتياج أكثر للشرب.
    الجفاف في جسم الإنسان ينتج عن عدم تعويض الماء المفقود, وهذا يؤدي إلى نقص فعالية الإنسان, وإلى الإصابة بمضاعفات شديدة عند الإصابة, مثل (الصدمة) أي انخفاض الضغط الدموي بسبب نقص السوائل في الأوعية الدموية.
    من آثار الجفاف ما يلي:
    • فقد ٥% من سوائل الجسم يؤدي إلى العطش, الغثيان, الضعف العام, والهيجان البسيط (النرفزة).
    • فقد ١٠ % من سوائل الجسم يؤدي إلى الصداع والدوخة (الدوران), عدم القدرة على الكلام, الإحساس بالخدار (التنميل) في الأطراف .
    • فقد ١٥ % يؤدي إلى غشاوة في النظر وألم عند التبول وانتفاخ اللسان ونقص القدرة على السمع و الخدار (التنميل)في الجلد.
    • فقد أكثر من ١٥ % من سوائل الجسم قد يؤدي إلى الوفاة.
    من أهم أعراض الجفاف:
    • تغير لون البول إلى اللون الغامق وتصبح رائحته قوية.
    • التبول بكميات قليلة.
    • هالة سوداء حول العينين و تصبح العينان غائرة.
    • الإجهاد.
    • الاضطراب العاطفي.
    • فقدان مرونة الجلد.
    • إذا ضغط الإنسان على الظفر ثم تركه, يعود لون الظفر الى اللون الطبيعي بعد فترة أطول من المعتاد (لا يعود الدم إلى الشعيرات الدموية في أسفل الظفر إلى مكانه إلا بعد فترة طويلة نسبياً).
    • وجود خط على اللسان بعد المنتصف.
    • العطش وهو الأخير, لأن الإنسان يشعر العطش بعد فقد ٢% من السوائل. أي قبل حدوث الجفاف بفترة.
    يلزم الإنسان أن يقوم بتعويض السوائل حال فقدها وليس عند العطش فقط, والكثير من الناس لا يجيد شرب لتر من الماء دفعة واحدة, بالتالي من الأفضل شرب كميات قليلة كل ساعة مثلاً.
    عند وجود الإنسان في ظروف وأجواء صعبة, الأولى به أن يزيد كمية الشرب, بحيث أنه يتبول نصف لتر من البول كل ٢٤ ساعة كحد أدنى.

    في أي ظرف تكون كمية الأكل قليلة, على الإنسان أن يشرب ٦ ٨ لتر ماء في اليوم.٣ لتر ماء في الساعة, وفي مثل هذه الظروف يجب ½ – ٢ ½ في الأجواء القاسية قد يفقد الإنسان ٣0 لتر في اليوم. – أن يشرب الإنسان ١٤
    بالإضافة لفقد الماء يفقد الجسم أيضاً الأملاح, و عادة تكون الأملاح التي في الطعام كافية لتعويض هذا الفقد. ولكن في الظروف القاسية جداً وأثناء المرض يجب إضافة الأملاح لتعويض النقص, ويتم ذلك بإضافة ربع ملعقة صغيرة ملح طعام إلى لتر ماء.

    وعلى كثرة ما يمكن أن يتعرض له الإنسان في الظروف الصعبة, إلا أن فقدان الماء من الأشياء التي يسهل منعها بعمل التالي:
    • دائماً أشرب الماء أثناء الأكل, حيث أن الماء يستخدم في عملية هضم الطعام.
    • التأقلم مع الأجواء, فإن الجسم يعمل بشكل أفضل إذا تأقلم مع الأجواء والظروف التي هو فيها.
    • حاول أن تتحاشي اﻟﻤﺠهود الذي ينتج عنه عرق كثير, و اشرب كميات كبيرة من الماء.
    • استخدم ماء الشرب بشكل منظم ومنطقي الى أن تستطيع الوصول إلى مصدر للمياه.
    • أشرب محلول الماء والسكر (ملعقتين صغيرة من السكر + لتر ماء) بمعدل نصف لتر يومياً على الأقل, فإن هذا يمنع الجفاف لمدة أسبوع على الأقل بإذن الله.

    ثانياً: الغذاء:
    مع ان الإنسان يستطيع أن يعيش عدة أسابيع بدون طعام غير أنه يحتاج إلى كميات كافية ليبقى بصحة جيدة. بدون غذاء تصبح قدرات الإنسان الجسدية والعقلية متأثرة, ويزداد التأثر بسرعة حتى يصاب الإنسان بالضعف. ويقوم الغذاء بتعويض المخزون الحيوي في الجسم والذي تم استخدامه للقيام بالعمل وإفراز الطاقة, كما أنه يقوم برفع الروح المعنوية.
    مصادر الغذاء الرئيسية هي النبات والحيوانات بما فيها الأسماك حيث تقوم بتزويد الجسم بالسعرات الحرارية والنشويات والدهنيات والبروتينيات التي يحتاجها الجسم لممارسة وظائفه.

    السعرات الحرارية هي مقياس للطاقة ويحتاج الإنسان المتوسط إلى ٢٠٠٠ سعر حراري يوميا للعمل كحد أدنى, فقد يأكل الإنسان كميات تناسبه ولكنها لا تحتوي السعرات الحرارية التي يحتاجها.
    - الغذاء النباتي:
    الغذاء النباتي يوفر النشويات للجسم (مصدر الطاقة الرئيسي) ومعظم النباتات توفر أيضا كمية من البروتين كافية لحاجة الجسم. ومع أن النباتات لا توفر الغذاء المتكامل إلا إﻧﻬا تفي بالغرض بشكل جيد في أسواء الظروف. ومع أهمية البروتين الحيواني إلا أن البروتين النباتي والزيوت النباتية تفي بالغرض.
    الحبوب وما يسمى بالمكسرات الجوز واللوز والفستق, تعطي الإنسان احتياجه من البروتين و الزيوت, كما أن الخضروات والفواكه تعطي الإنسان احتياجه من السكر والنشويات والطاقة. وتزداد أهمية النباتات في الظروف الصعبة, مثال ذلك إذا كان الإنسان قريب من عدو وحركة الحيوانات قد تلفت الانتباه.
    و يمكن تجفيف النباتات بواسطة الرياح أو الهواء أو الشمس أو النار مما يقلل من تلفها و تعفنها, وبالتالي يمكن تخزينها وحملها لفترات أطول.
    - الغذاء الحيواني:
    الغذاء من المصادر الحيوانية مغذي أكثر من الغذاء النباتي, وفي بعض الأحيان قد يتوفر الغذاء من المصادر الحيوانية أكثر من المصادر النباتية. غير أنه على الإنسان أن يعرف طبائع الحيوانات وكيفية اصطيادها.
    وللحصول على الاحتياجات الغذائية المباشرة يبدأ الإنسان بالأشياء الأسهل في الاصطياد والأكثر وفرة, بحيث يتحكم في ذلك الأحكام الشرعية, من ناحيته الضرورة و الحلال والحرام بحسب قاعدة (الضرورات تبيح المحظورات). ومن هذه المصادر المتوفرة و سهلة الاصطياد الحشرات والفطريات والسمك والزواحف, هذه المصادر يمكن اللجوء إليها عند الضرورة, إلى أن يتم تجهيز المصائد والافخاخ لاصطياد الحيوانات الأكبر حجماً.

    ثالثاً: النظافة الشخصية:
    النظافة تمنع حدوث العدوى والأمراض بإذن الله وذلك في كل الأوقات, و خاصة في الظروف الصعبة حيث تظهر الأهمية بشكل أكبر, الاستحمام بالماء و الصابون هو الخيار الأمثل غير انه لا يتحقق.
    ويمكن الاستعاضة عن ذلك ببعض الأمور مثلاً:
    - استخدم قطعة قماش مبللة بالماء والصابون واغسل الجسم ﺑﻬا مع العناية بالأيدي والأقدام والإبطين والعانة وشعر الراس, حيث أن هذه المناطق يسهل أصابتها بالعدوى والأمراض.
    - في حالة فقد الماء يستعاض عن ذلك بالحمام الهوائي, وذلك بخلع اكبر قدر من الملابس والبقاء في الشمس و الهواء لمدة ساعة, مع الانتباه لمسألة كشف العورات والإصابة بحروق الشمس.
    - عند عدم وجود الصابون يمكن استخدام الرمل أو الرماد بدلا من الصابون, كما أنه يمكن عمل الصابون من المواد الطبيعية إذا كانت الظروف ملائمة, وذلك من الدهن الحيواني ورماد الخشب.
    لعمل الصابون يمكن عمل ما يلي:
    • أستخرج الشحم من دهن الحيوانات وذلك بتقطيع الدهن إلى قطع صغيرة ثم طبخها مع الماء.
    • ضع كمية من الماء كافية لمنع التصاق الدهن أثناء الطبخ .
    • أطبخ الدهن ببطء مع تحريكه بشكل مستمر, وبعد أن يتم طبخ الدهن والماء يوضع المحلول
    (المزيج) ويترك حتى يقسو.
    • ضع رماد الخشب مع الماء, وقم بخلط الرماد والماء ثم قم بتصفية هذا المزيج بسكبه خلال قطعة قماش (شاش) واجمع السائل المصفى. يمكن كذلك تصفيته بوضعه في إناء في قعره ثقب يسمح بخروج الماء و يمنع أجزاء الرماد الكبيرة.

    حافظ على نظافة اليدين:
    قد تؤدي الجراثيم على اليدين إلى إصابة الجروح بالعدوى والطعام بالتلوث, يجب غسل اليدين بعد استخدامها في بعض الأمور التي تؤدي إلى العدوى, مثل نقل أي مادة قد تكون مصدر للعدوى, وبعد الخروج من دورة المياه, وبعد العناية بالمرضى, وقبل التعامل مع الطعام أو أدوات الطعام أو شرب الماء باليدين, واحرص على قص الأظافر دائما, ويجب الامتناع عن وضع الأصابع في الفم.

    حافظ على نظافة الشعر:
    فالشعر من الأماكن التي تتجمع فيها البكتريا والفطريات والقمل, فالمحافظة على الشعر نظيفًا يمنع مثل هذه الأمور.

    حافظ على نظافة الملابس:
    يجب المحافظة على نظافة الملابس وأغراض النوم حيث إﻧﻬا أماكن لنمو البكتيريا والفطريات والطفيليات التي تصيب الجلد, ويجب محاولة تنظيف الملابس الخارجية فور اتساخها, حاول أن تلبس ملابس داخلية نظيفة وجوارب نظيفة كل يوم.
    في حالة فقد الماء يجب تعريض الملابس للهواء و الشمس لمدة ساعتين يوميا, ويجب ﺗﻬوية أكياس النوم بعد كل استخدام, وذلك يجعل الداخل إلى الخارج (قلبها).

    حافظ على نظافة الأسنان:
    يجب تنظيف الفم والأسنان باستخدام فرشاة الأسنان و معجون الأسنان مرة واحدة يوميا على الأقل. كما يجب استخدام السواك بشكل مستمر ولعمل السواك استخدم غصن من النباتات, ويمكن أيضا وضع قطعة قماش على طرف الإصبع ودعك الأسنان ﺑﻬا, وبدلا عن معجون الأسنان يمكن استخدام الصابون, الملح, الرمل, ثم يغسل الفم بالماء أو الماء والملح أو شاي شجرة الصفصاف, استخدام خيط تنظيف الأسنان أيضا فهو يساعد على المحافظة على صحة الأسنان, اما إذا كانت الأسنان مصابة بالتسوس ويوجد تجويف في السن, فتعمل حشوة للسن من الشمع أو الأسبرين(الاسبيرو) أو الفلفل الحار أو معجون الأسنان أو الزنجبيل, يجب تنظيف التجويف من بقايا الطعام بشكل جيد قبل وضع الحشوة.

    العناية بالقدمين:
    يجب ﺗﻬوية وتنظيف الحذاء من الداخل قبل استخدامه. كما يجب غسل وتمرين القدمين بشكل شبه يومي, ويجب قص الأظافر بشكل جيد, مع الانتباه عند قص الأظافر على أن تكون بشكل مستقيم حتى لا يؤذي طرف الظفر الإصبع.
    أستخدم جوارب ناشفة, كما يجب و ضع بطانة داخلية للحذاء.
    أفحص القدمين بشكل يومي للتأكد من عدم وجود فقاعات مائية, فإذا وجدت فقاعة مائية في القدم وكانت صغيرة وغير مفتوحة فيجب عدم فتحها, بل تقليل الاحتكاك عليها بوضع بطانة بينها وبين الحذاء, اما إذا كانت الفقاعة مفتوحة فيجب التعامل معها على أﻧﻬا جرح, بالتالي يلزم تنظيفها وضع غيار عليها بشكل يومي.
    لا تحاول فتح الفقاعات, وللتخلص من الفقاعات ان كان ولابد قم بعمل ما يلي:
    • نظف الفقاعة من الخارج.
    • بواسطة إبرة و خيط طبي ان وجد, أو ابرة نظيفة على الأقل, قم بتمرير الإبرة والخيط من داخل الفقاعة.
    • قص الخيط من الإبرة, وأترك الخيط مار من خلال الفقاعة, سوف يقوم الخيط بامتصاص
    السائل واخراجه للخارج بدون الحاجة لفتح الفقاعة.
    • قم بوضع بطانة حول الفقاعة.
    إحصل على راحة بشكل جيد:
    يحتاج الإنسان إلى حد أدنى من الراحة للاستمرار بالعمل, حاول أن تحصل على مقدار و لو بسيط من الراحة في أثناء العمل مثلاٍ عشر دقائق كل ساعة. تعلم أن تحصل على الراحة و الهدوء في ظروف غير طبيعية, إذا كان الانسان لا يستطيع الحصول على الراحة بشكل جيد فيمكن أن يتحول من مجهود عقلي إلى جسدي أو العكس لفترات وجيزة , مما يعطيه بعض الانتعاش.

    المحافظة على نظافة الموقع:
    يجب المحافظة على نظافة الموقع من الفضلات البشرية, باستخدام المراحيض, فان لم توجد وغالبا كذلك, يجب دفن البول والبراز, وذلك بأن يتم الإخراج في حفرة بسيطة ثم دفنها عند الانتهاء. احصل على الماء من الاماكن المرتفعة عن مكان الموقع, ويجب تنقية المياه.
    wkz970@msn.com

  7. #7
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    المأوى

    يحمي المأوى بإذن الله من الشمس والرياح و الأمطار والثلوج ودرجات الحرارة العالية والباردة والحشرات. كما أنه يرفع معنوية البقاء لدي الانسان.
    وفي بعض الأحوال قد تسبق أهمية المأوى تأمين الغذاء والماء, فمثلا التعرض المتواصل للبرد قد يؤدي إلى الضعف والانتهاك ومن ثم يؤدي إلى إجهاد شديد وبالتالي قد يصل إلى عدم الرغبة في البقاء (نظرة سلبية).
    ومن أهم الأخطاء التي قد تحصل في أثناء عمل المأوى أن يكون المأوى أكبر من الحاجة. فالمأوى يجب أن يكون كبير ليستوعب الشخص ولكنه صغير بحيث يحافظ على درجة حرارة الجسم وخاصة في الظروف الجوية الباردة.
    اختيار مكان المأوى
    عندما يجد الانسان نفسه في ظروف صعبة ويتضح له أن عليه أن يجد مأوى, عليه أن يبدأ بتحديد مكان المأوى مباشرة, وعليه أن يضع في ذهنه أن المكان الذي سيعمل فيه المأوى لا بد أن تجتمع فيه خاصيتين:

    اولا: يجب أن يتواجد في المكان المواد الأولية لعمل المأوى.
    ثانيًا: أن يكون المكان كبير ومستوي السطح بحيث يستوعب المقاتل وهو مستلق بشكل مريح.
    وبالإضافة إلى هاتين الخاصيتين لا بد أن يؤخذ في عين الاعتبار الجانب الأمني, و يجب أيضًا الاعتناء بما يلي :
    • أن يوفر المأوى ستر عن أعين العدو.
    • أن يكون له مخرج طوارئ مموه.
    • أن يسمح بإرسال إشارات طلب النجدة.
    • أن يوفر حماية من الحيوانات البريه ومن الصخور والأشجار المتساقطة.
    • أن يكون خاليا من الحشرات والزواحف والنباتات السامة, كما أن على الانسان أن يتذكر بعض الأمور الأخرى التي قد

    تحصل في المنطقة مثل:
    أولاً: تجنب مناطق الفيضانات والسيول في سفوح الجبال.
    ثانياً: تجنب مناطق الاﻧﻬيارات الصخرية إذا كانت المنطقة جبلية.
    الحرص على أن لا يكون مستواه أدنى من أثار ارتفاع منسوب المياه بالقرب من المسطحات المائية. وفي بعض المناطق يكون الفصل من السنه له دور كبير في تحديد مكان المأوى, فمثال ذلك أنه في فصل الشتاء يحتاج الانسان إلى مأوى في مكان يؤمن له الماء ويحمي من البرد والرياح ويتواجد فيه مصدر للوقود, أما في الصيف فبالإضافة للماء مثلا لا بد يكون المكان خالي من الحشرات.
    ولتحديد المكان أيضا ضع في ذهنك الأمور التالية:
    • أن يكون متداخلا مع ما حوله (مموه بما حوله).
    • أن يكون ظله قليل.
    • أن لا يكون منتظماً في شكلة.
    • أن يكون صغير (مناسب).
    • أن يكون في مكان مخفي.


    أنواع المأوى

    متكأ العباءة المكسيكية
    ولعمل هذا المأوى تحتاج إلى أدوات بسيطة ووقت قليل، كما تحتاج إلى عباءة كبيرة بالإضافة إلى ثلاثة أمتار من الحبال، ويمكن استخدام حبال مظلة قفز.



    متكاء العباءة
    - عباءة كبيرة.
    - ثلاثة أمتار حبال أو حبال مظلة القفز.
    - ثلاثة عصي طول الواحدة ثلاثين سم.
    - شجرتين أو عمودين بينهما مسافة ثلاثة أمتار تقريبا، وقبل اختيار الشجرتين أو العمودين تأكد من اتجاه الرياح، وأن الرياح تأتي ن خلف الماوى.
    - قم بفرد العباءة بحيث يكون طرفها الطويل ممتد بين العمودين.
    - أقطع الحبل إلى قسمين, واربط طرفي العباءة بالشجرتين أو العمودين.
    - قم بتعليق عصاتين طول كل منهما 10 سم وتبعد 2سم ونصف من مكان التقاء الحبل بالعباءة.وهاتان العصاتان تمنعان سيلان الماء والمطر من الخيمة عن طريق الحبال المتصلة بالعمودين.
    وبواسطة ربط حبال طول الواحد ١٠ سم تقريبا متدليه من سقف المأوى فإن ماء المطر يتجمع ويتقاطر عن طريق الحبال ولا يصل الى المأوى.
    - أربط الحبلين بالعمودين بمستوى وسط الإنسان واستخدم عقدة يسهل فكها.
    - قم بفرد العباءة, وقم بغرز عصاتين في الطرفين السفلييين من العباءة لتثبيتها بالأرض. إذا كنت تتوقع أن تستخدم هذا الساتر لأكثر من ليله أو كنت تتوقع نزول الأمطار قم بعمل دعم للمأوى, وذلك باستخدام حبل يصل بين أحد اغصان الشجرة ومنتصف سقف العباءة.
    - يمكن ايضا غرز عصاة يرتكز عليها سقف العباءة, غير أن استخدام هذه الطريقة يحد من الحركة داخل المأوي. ولزيادة الحماية من الأمطار والرياح يمكن وضع سواتر على جوانب الخيمة. للتقليل من فقد الحرارة ضع بعض الأعشاب والأوراق على الأرض.

    ملاحظة:
    - عند الراحة والسكون ٨٠ % من فقد حرارة الجسم يكون عن طريق الأرض.
    - لزيادة إخفاء هذا الساتر وتقليل حجم الظل الناتج عنه أجعل الرباط الموصول بالشجرة أو العمود على مستوى الركبة وليس على مستوى وسط الإنسان. أي أجعله منخفض.

    خيمة العباءة:
    هذه الخيمة لها كمية قليلة من الظل، وتؤمن الوقاية من الجانبين، غير أنها تقلل من المساحة التي يمكن أن استخدامها، وكذلك تقلل من القدرة على المراقبة،وملاحظة العدو، وسرعة التصرف في حالة الاكتشاف.
    ولعمل هذه الخيمة تحتاج إلى عباءة كبيرة، وقطعتين من الحبال طول الواحد مترين ونصف تقريباً وست قطع من الأوتاد الخشبية بطول ثلاثين سم وشجرتين تبعدان عن بعض مسافة ثلاثة أمتار تقريباً.



    خيمة العباءة باستخدام الأغصان
    خطوات عمل الخيمة:
    - اثني العباءة.
    - اربط الطرفين بالشجرتين بارتفاع الركبة.
    - شد أطراف العباءة وثبتها في الأرض بواسطة الأوتاد الخشبية أو أحجار ونحوه.
    ولزيادة دعم الخيمة اركز عصا في المنتصف أو اربط سقفها بأحد الأغصان العلوية، أو بوضع عصي في جوانبها تلتقي في وسطها العلوي ومستندة على الحبل الأفقي.



    خيمة العباءة باستخدام الشكل
    خيمة مخروطية (بالمظلة) وثلاث أعمدة (أقطاب)
    لعمل هذه الخيمة وهذا المأوى يحتاج الانسان إلى مظلة قفز وثلاث أعواد خشبية وظروف تسمح بعمل المأوى, وهي من السهولة بمكان وتحتاج إلى وقت قصير لعملها, وتعطي حماية من الظروف الطبيعية كما أنه يمكن إعطاء إشارات من داخلها للطيران وذلك بإيقاد نار صغيرة في الداخل, كما أﻧﻬا مناسبة لأستعياب عدة أشخاص ومعداﺗﻬم وتسمح بالنوم والطبخ وتخزين الحطب للنار.
    لعمل هذا المأوى تحتاج إلى مظلة وثلاث أعمدة بطول أربعة أمتار تقريباً وقطر خمسة سم تقريباً.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 04-12-2008 الساعة 06:34
    wkz970@msn.com

  8. #8
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي



    خيمة ثلاثية الأعمدة باستخدام مظلة القفز
    خطوات عمل الخيمة:
    • ضع الأعمدة على الأرض وقم بربطها مع بعضها من طرف واحد.
    • قم بإيقاف الأعمدة واركزها على الأرض على شكل مخروط ثلاثي.
    • يمكن إضافة عدد أكبر من الأعمدة ولكن لا تقم بربطها مع المخروط الثلاثي.
    • حدد اتجاه الرياح وأجعل مدخل المأوى على ٩٠ درجة مع اتجاه الرياح أو أكثر.
    • افرد المظلة على الأرض ووضع الأعمدة الثلاث فوقها.
    • للف المظلة على الثلاثة أعمدة.
    • اعمل مدخل للمأوى وذلك بطي (لف) طرفي المظلة الىعمودين من الأعمدة الثلاثة. ولغلق هذه المدخل قم فقط بتقريب العمودين.
    • ما يتبقى من قماش المظلة يمكن استخدامها كأرضية للمأوى.
    • أترك فتحة في أعلى الخيمة للتهوية بقطر ٣٠-50 سم خاصة ان اردت إشعال نار في داخل الخيمة.
    خيمة مخروطية بمظلة القفز وعمود واحد
    لعمل هذه الخيمة تحتاج إلى مظلة قفز وعمود وعصي صغار.



    خيمة بعمود واحد باستخدام مظلة القفز
    خطوات عمل الخيمة:
    • حيد مكان المأوى، ثم ارسم دائرة بقطر ٤م.
    • اففرد المظلة على الأرض وحدد مدخل المأوي.
    • اربط طرفي المدخل على الدائرة الرسومة, بواسطة ربطها الى عمودين يشكلان المدخل.
    • افرد المظلة واربط أطرافها بعصي مغروزة على الدائرة الرسومة.
    • ضع العمود في منتصف الدائرة وأرفع المظلة, بحيث يكون العمود في منتصف المظلة.
    • اربط المظلة الى العمود من الأعلى.
    • خيط طرفي المظلة تاركا مدخل للمأوى بعرض متر ونصف تقريباً.
    خيمة مخروطية بالمظلة بدون أعمدة
    تحتاج إلى مظلة ونفس المواد المستخدمة في النموذج السابق باستثناء العمود الذي في المنتصف.




    خيمة بدون عمود باستخدام مظلة القفز
    خطوات عمل الخيمة:
    • اربط أعلى المظلة بواسطة حبل (يمكن استخدام حبل التعليق الخاصة بالمظلة ).
    • مرر الحبل من فوق غصن الشجرة ثم قم بربطه بجذع الشجرة.
    • قم برسم دائرة بقطرأربعة أمتار تقريباً.
    • في الجهة المقابلة لمكان مدخل الخيمة قم بغرز عصا في محيط الدائرة وقم بتثبيت المظلة هناك.
    • استمر بغرز العصي وربط حبال الخيمة إليها على محيط الدائرة.
    • بعد تثبيت المظلة إلى الأرض قم بإرخاء الحبل الذي ربطته بجذع الشجرة ثم شد الخيمة للأعلى وأعد ربط الحبل إلى جذع الشجرة مرة اخرى.
    مأوى لرجل واحد
    من السهل عمله يحتاج إلى شجرة و ثلاث أعمدة عمود بطول اربعة أمتار ونصف، واثنان بطول ثلاثة أمتار، ومظلة قفز.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 04-12-2008 الساعة 06:27
    wkz970@msn.com

  9. #9
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي



    ارجوحة المظلة


    مأوى مبتكر باستخدام المواد الطبيعية
    بالإمكان عمل مأوى مبتكر من الاخشاب المتوفرة في الطبيعة, ولا تحتاج لأدوات لعمله, غير أن اعداده يحتاج لوقت أطول من غيره، كما انه يوفر حماية أكثر من سواه.



    مأوى المتكأ والجدار العاكس للحرارة
    تحتاج لشجرتين أو عمودين المسافة بينهما مترين، عمود بطول 2متر وقطر 2ونصف سم (الدعامة الأفقية) و5- 8 أعمدة طول الواحد ثلاثة أمتار وقطر 2 ونصف سم (لعمل عوارض)، حبال من النبات لربط الدعامة الأفقية، وبعض الأعمدة والشجيرات والحبال للتقاطع مع العوارض.
    خطوات عمل المأوى:
    • أربط العمود الذي طوله ٢م للشجرتين بإرتفاع الوسط او الصدر, إذا لم يكن في المنطقة أشجار قم بربطه لقوائم ثنائية أو ثلاثية بدلا من الشجر.
    • ضع العوارض (الأعمدة بطول ٣م) على الدعامة الأفقية وأحرص على أن يكون ظهر المأوى بإتجاه الريح.
    • ضع الشجيرات والأحبال بشكل متقاطع على العوارض.
    • قم بتغطية اﻟﻤﺠسم بالشجيرات والأعشاب أوراق الأشجار ابتدا من الأسفل للأعلى.
    • أفرش أرضية المأوى بالأعشاب وأوراق الأشجار.
    في المناطق والأجواء الباردة قم باضافة جدار عاكس للحرارة وقم بغرز اربعة أعمدة خشبية بالأرض لدعم الجدار, ثم قم بتعبئة الفراغ بين الاربعة أعمدة بالواح خشبية خضراء فوق بعضها . قم برص صفين من هذه الأعمدة بحيث يكون بينها فراغ يمكن ملئه بالتربة والهدف منه تقوية الجدار من ناحية و عمل عازل حراري من ناحية أخرى. حاول أن تصل بين الدعائم من الأعلى حتى تساعد على بقاء العوارض الخشبية الخضراء والتراب في مكاﻧﻬا. ومع قليل من الجهد الاضافي يمكن عمل رف للتجفيف. وذلك بإحضار عصي بقطر ٢سم (وطول يصل بين الدعامة الافقية والجدار العازل) وفوق هذه العصي ضع بشكل متقاطع عصي صغيرة, وقم بتثبيتها, هذا الرف يستخدم لتجفيف الملابس – الطعام.
    سرير المستنقع
    سرير المستنقع يستخدم في السباخ أو المستنقعات أو أي منطقة فيها مياه راكدة أو اذا كانت الأرض مبللة دائماً وعند اختيار مثل هذا الموقع يجب مراعاة الجو والرياح والمواد المتوفرة.




    سرير المستنقع
    خطوات عمل سرير المستنقع:
    • ابحث عن أربعة أشجار مجتمعة على شكل مستطيل, أو قم بقطع أربعة أعمدة (الخيزران يعتبر نموذجي) و أغرزها في الأرض جيدا على شكل مستطيل. يجب أن تكون المسافة بينهم مناسبة وقدرﺗﻬم على التحمل جيدة بحيث تتحمل الشخص و معداته.
    • أقطع عمودين يشكلان المسافة العرضية من المستطيل وأيضاً يجب أن يكون العمودان قادران على تحمل الوزن.
    • قم بتثبيت هذان العمودان الأفقيان بشكل جيد مع الشجرتين أو العمودين المغروزين على أن يكون ارتفاعها مناسباً, آخذاً في عين الاعتبار حركة الماء والمد والجزر.
    • احضر عمودين يشكلان الأضلاع الطويلة من المستطيل و قم بتثبيتها إلى الأعمدة العرضية والأعمدة المغروزة.
    • قم بتثبيت أعمدة أفقية متقاطعة مع الضلعين الطويلين وغطي سطح السرير بأوراق الشجر والعشب, في إحدى الزوايا قم بعمل مكان لإشعال النار وذلك بعمل صفيحة من الطين اوالطمي او الوحل واتركها لتجف.
    و بالإمكان عمل طريقة أخرى باستخدام نفس فكرة المستطيل, وهي بأن يقوم الشخص بإلقاء أعمدة وشجيرات وأغصان في مساحة المستطيل على الارض بين الأربعة أشجار أوالأعمدة حتى تصبح بارتفاع مناسب يحميه من تأثير الماء والرطوبة.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 04-12-2008 الساعة 07:19
    wkz970@msn.com

  10. #10
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    المأوي الطبيعية

    يجب عدم تناسي الأماكن الطبيعية والتي يصلح ان تشكل مأوى, مثل الكهوف, المسطحات الصخرية, تجمعات الأحراش, الإنخفاضات الصغيرة, الصخور الكبيرة على جانب التلال, الأشجار الكبيرة ذوات الأغصان المنخفضة, والأشجار الساقطة ذوات الأغصان السميكة وعلى أية حال عند اختيار مأوى طبيعي:
    • أبق بعيدا عن الأراضي المنخفضة أمثال مجاري المياه, الأودية الضيقة, مجاري الاﻧﻬار الصغيرة حيث أن المناطق المنخفضة تجمع الهواء البارد الثقيل أثناء الليل, وبالتالي فهي أبرد من المناطق المرتفعة, كما أنه يوجد فيها كمية أكبر من الحشرات العشبية.
    • تأكد من عدم وجود أفاعي أو عقارب أو قراد أو أي من أنواع الحشرات المؤذية.
    • تأكد من عدم وجود صخور آيلة للسقوط أو أغصان ميتة قد تسقط على المأوى أو نبات جوز الهند أو أي شي قد يسقط على المأوى.
    كوخ الأغصان
    إن دفء و سهولة بناء هذا المأوى تجعله من أفضل الأنواع, وإذا كان بناء المأوى مهم جدا للبقاء فيعتبر هذا المأوى أفضل اختيار.



    كوخ الأغصان

    • إبدأ بعمل قائم ثلاثي عبارة عن عمودين قصيرين والثالث عمود طويل يشكل الدعامة العلوية الأساسية للكوخ. أو ضع هذه الدعامة العلوية فوق قاعدة ثابتة.
    • قم برص عصى على جانبي الدعامة الأفقية بحيث يتسع المأوى لشخص, وكذلك يكون للماوى وللجوانب ميلان جيد يمنع تراكم الرطوبة.
    • قم بوضع عصي أقل سماكة وكذلك شجيرات متقاطعة فوق العصي الكبيرة, ومهمة هذا التشكيل الحفاظ على أوراق الأشجار والأغصان الصغيرة من السقوط على أرض المأوى.
    • قم بوضع طبقة من الشجيرات والأغصان والأوراق بسماكة تصل إلى ١م ,هي عبارة عن سقفالمأوى.
    • قم بوضع أيضا أغصان و أعشاب و أوراق على ارضية المأوى.
    • على مدخل المأوى قم بتجميع كمية من الأعشاب والأغصان والشجيرات بحيث تسحبها للداخل لقفل باب المأوى بعد دخولك.ولحماية سقف المأوى من التطاير بفعل الرياح ليكن أعلى طبقة عبارة عن أغصان ثقيلة نوعا ما.
    المأوى الثلجي باستخدام الشجر
    إذا كنت في منطقة مغطاة بالثلج ويوجد أشجار وعندك أدوات للحفر, فيمكن عمل هذا المأوى



    مأوى ثلجي باستخدام الشجر
    • ابحث عن شجرة ذات أغصان كثيفة تصلح لأن تكون غطاء للمأوى.
    • قم بحفر الثلج حول جذع الشجرة حتى تصل إلى العمق والقطر الذي تحتاجه أو الى الأرض.
    • قم برص الثلج على جدار المأوى من الداخل ومن الأعلى لزيادة التخفي من الأعلى والعزل من الأسفل.
    مأوى الشاطئ المظلل
    هذا المأوى يقي بإذن الله من الشمس والرياح والأمطار والحرارة, وهو سهل التصميم بأستخدام المواد الطبيعية.



    مأوى الشاطئ المظلل
    • أحضر قطع خشبية لاستخدامها للحفر ولعمل دعائم.
    • حدد مكان فوق اعلى مستوى للمياه .
    • احفر خندق باتجاه الشمال – الجنوب بحيث يتأثر بأقل كمية من أشعة الشمس. واجعل هذا المأوى بطول وعرض مناسبين بحيث تستلقي فيه بارتياح.
    • كوم الرمال على ٣ أضلاع من أضلاع الخندق, وكلما أرتفعت أكوام الرمال كلما أصبح المأوى أكبر.
    • قم برص الأعواد الخشبية وأي مواد موجودة فوق أكوام الرمال على امتداد عرض الخندق, لتكون سقف للخندق.
    • قم بتوسعة مدخل الخندق وذلك بإزالة كمية أكبر من الرمال.
    • استخدم أعشاب أو أوراق شجر لعمل أرضية للمأوى.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 04-12-2008 الساعة 07:33
    wkz970@msn.com

  11. #11
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    المآوي الصحراوية

    في المناطق الجافة يجب ملاحظة الوقت والجهد والمواد المستخدمة لبناء المأوى. إذا كان لديك عباءه أو مظلة فيمكن استخدامها بلاضافة الى استخدام طبيعة الأرض كالصخور أو الكثبان الرملية أو المسطحاتبين الكثبان الرملية أو الصخور لعمل المأوى.
    باستخدام النتؤات الصخرية
    ثبت أحد أطراف العباءة أو المظلة أو الشراع على نتؤ صخري باستخدام قطع من الصخور أو حجارة أو اي أوزان, افرد هذا الغطاء فوق الماوى وقم بتثبيته بحيث يعطي أكبر قدر ممكن من الظل.
    في المناطق الرملية
    • قم بعمل كثيب من الرمل أو استخدم جانب كثيب رملي ليشكل جانب المأوى.
    • ثبت طرف من الغطاء الموجود معك (عباءه,مظلة..) بأعلى الكثيب وذلك باستخدام أي وزن حجارة او رمل.
    • أفرد الغطاء فوق الكثيب بحيث يعطي أكبر قدر ممكن من الظل.
    ملاحظة : إذا كانت كمية المادة المستخدمة كبيرة بحيث يمكن تكوين طبقتين من السقف فالأفضل عمل طبقتين علويتين المسافة بينها قرابة نصف متر, حيث أن هذا التجويف الهوائي يعمل على خفض حرارة المأوى بشكل جيد.
    تنخفض الحرارة في المأوى تحت الأرض عن درجة الحرارة في الجو الخارجي, غير أن بناء مثل هذا المأوى يحتاج إلى وقت و جهد اكثر من غيره من المآوي. و حيث أن الجهد يؤدي إلى العرق وبالتالي ممكن أن يؤدي الى الجفاف, فقم بعمل هذا المأوى قبل ارتفاع حرارة الجو.
    طريقة عمل هذا المأوى
    • ابحث عن منطقة منخفضة بين الكثبان الرملية أو الصخور وعند الضرورة قم بحفر خندق بعمق٦٠ سم تقريبا, بحيث يكون الطول والعرض يتناسب مع جسم الشخص.
    • اجمع الرمال التي تنتج عن حفر الخندق على ٣ أضلاع من الخندق.
    • في الضلع الرابع قم بحفر كمية أكبر من الرمل لتسهيل عملية الدخول والخروج من الماوى.
    • قم بتغطية الخندق بما لديك من مواد.
    • ثبت المواد المكونة السقف الخندق بما لديك من امكانيات صخور, حجارة, رمل...
    وان امكن قم بعمل طبقة اخرى فوق الطبة الاولى بمسافة ٣٠سم تقريبا.



    مأوى صحراوي تحت سطح الأرض


    مأوى الصحراء المفتوح
    وهذا المأوى فوق سطح الأرض, وجميع الجهات الأربعة مفتوحة للتيارات الهوائية. ولكن لا بد من وجود طبقتين علويتين بينهما تجويف هوائي للحصول على أفضل النتائج. علماً بأن اللون الأبيض هو أفضل الألوان العاكسة للحرارة ,اما الطبقة الداخلية فتكون غامقة اللون.



    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 05-12-2008 الساعة 02:29
    wkz970@msn.com

  12. #12
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    إشعال النار


    في الظروف الصعبة قد تكون القدرة على إشعال النار تعني الكثير بالنسبة لك, حيث أن النار تخدم الكثير من الأغراض فهي تؤمن الدفء, والراحة, والتسخين والطهي وبالتالي تخزين الطعام, ويعطي الطعام الحار الجسم كمية من الحرارة بحيث لا يصرف سعرات حرارية لإنتاج الحرارة, وتستخدم النار لتعقيم وتطهير الماء وتعقيم الأربطة الطبية وللإشارة للإنقاذ وتوفر حماية من الحيوانات بإذن الله. كما أن لوجودها تأثيرات نفسية إيجابية.
    وقد تستخدم النار لصنع بعض الأدوات والأسلحة. ولكن قد تسبب النار المشاكل حيث أن العدو قد يرى الضوء أو الدخان الناتج عنها, وقد تؤدي إلى إشعال حرائق كبيرة في الغابات, وقد تحرق المعدات, وتؤدي للإصابة بالحروق, والتسمم بأول أكسيد الكربون.
    ملاحظة: يجب قياس الاحتياج للنار مقابل الاحتياج لعدم معرفة مكانك من قبل العدو.

    مبادئ أساسية في التعامل مع النار
    بعض الأساسيات المهمة, الوقود في غير الحالة الغازية لا يشتعل مباشرة, ولكن عند تعريض الحرارة للوقود ينتج عن ذلك غاز هذا الغاز بالإضافة للأكسجين في الهواء هو الذي يشتعل.
    ان فهم فكرة مثلث النار يؤدي الى أفضل الطرق في التعامل مع النار, وهذا المثلث يتكون من الهواء و الحرارة والوقود. إذا أزيل أحد الثلاثة أجزاء تنطفئ النار. وهذه الثلاثة أمور لا بد أن تكون بنسبة محددة ليتم الاشتعال بشكل جيد ولمعرفة هذه الطريقة لا بد من الممارسة.

    إختيار المكان و الإعداد
    لا بد من اختيار مكان إشعال النار والترتيبات التي تسبق إشعالها ويجب الاعتناء بما يلي:
    - المنطقة (طبيعة الأرض والجو) الذي تعمل به.
    - الأدوات والمواد المتوفرة.
    - الوقت المتاح لك.
    - الاحتياج: لماذا تحتاج النار.
    - الأمن: المسافة بينك وبين العدو.

    ابحث عن منطقة جافة:
    - محمية من الرياح.
    - موجودة في مكان مناسب بالنسبة للمأوى.
    - تركيز الحرارة بالاتجاه الذي تريده.
    - هل يوجد كمية كافية من الوقود الخشب أو غيره (يأتي أنواع المواد التي يمكن استخدامها).
    إذا كنت في منطقة فيها أشجار أو أخشاب كثيرة, نظف المنطقة من الشجيرات أو الأعشاب وأكشط طبقة التربة السطحية من المنطقة التي أخترﺗﻬا, نظف منطقة بقطر ١ متر على الأقل حتى تكون هناك فرصة ضئيلة لانتشار النار لما حولها.
    إذا كان الوقت يسمح قم بعمل جدار عاكس للحرارة من الصخور أو الأخشاب الكبيرة, هذا الجدار يساعد في توجيه حرارة النار إلى الجهة التي ترغبها كما أنه يقلل من الشرر ويقلل من تاثير الرياح على النار, غير أنه لا بد من كمية مناسبة من الرياح لتستمر النار بالإشعال.


    تحذير: لا تستخدم صخور مبللة أو مسامية حيث أﻧﻬا قد تنفجر إذا حميت (سخنت).
    في بعض الاحيان يكون من المناسب أن يكون مكان إشعال النار تحت مستوى الأرض, لأن انخفاض المكان يخفي النار عن المراقبة كما أنه يصلح لطبخ الطعام.
    لعمل مكان إشعال نار تحت الأرض أو ما يسمى ب حفرة نار الداكوتا:
    • قم بعمل حفرة في الأرض.
    • أحفر حفرة أخرى متصلة بالحفرة الأساسية تعمل كقناة للتهوية, مع الإعتناء باتجاه الريح.
    • أشعل النار كما هو موضح بالشكل.
    - إذا كنت في منطقة ثلجية فبالإمكان استخدام أرضية مكونة من أغصان خشبية خضراء.



    حفرة نار الداكوتا
    قم برص الأخشاب لتكوين طبقتين أو أكثر متقاطعة فوق بعضها, ثم اشعل النار فوقها. علما بانه بالإمكان كسر كمية كبيرة وأغصان ذات قطر كبير بسهولة في درجات الحرارة المنخفضة.



    اختيار وقود النار:
    تحتاج إلى ثلاث أنواع من المواد لإشعال النار.
    - مادة سريعة الاشتعال.
    - مادة قابلة للاشتعال.
    - وقود.
    المادة سريعة الاشتعال:
    هي مادة جافة وتحتاج إلى كمية بسيطة من الحرارة لتشتعل, شرارة مثلا, وهذه المادة لا بد أن تكون جافة جدا.
    إذا كان لديك أداة تنتج شرار فقط فإن وجود قطعة قماش مشحونة يعتبر أساسيا, (مشحونة اي مجهزة للاشتعال), حيث أﻧﻬا تمسك الشرارة بسرعة, للحصول على القطعة المشحونة قم بتسخين قطعة قطن إلى أن تصبح سوداء ولكن بدون أن تحترق, بعد أن تصبح سوداء توضع في وعاء عازل للهواء حتى تبقي جافة. لابد من تجهيز هذه القطعة قبل الإحتياج لها وحملها معك ضمن معداتك.
    المادة القابلة للإشتعال:
    يجب أن تكون جافة وذلك لسرعة الإحتراق, وهذه المادة ترفع من درجة حرارة النار بحيث تصبح النار قادرة على إشعال الوقود.
    الوقود:
    مادة أقل قابلية للإشتعال, تشتعل ببطء وباستمرارية.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 05-12-2008 الساعة 09:42
    wkz970@msn.com

  13. #13
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    طرق وضع المواد الإشعال النار
    هناك عدة طرق لشكل النار وكل طريقة لها إيجابياﺗﻬا, وبحسب الظروف يتم اختيار طريقة شكل النار.
    - الشكل المخروطي:
    و لعمل هذا الشكل قم برص المواد سريعة الاشتعال والمواد القابلة للاشتعال على شكل مخروط, ومن فوقها اي الطبقة الخارجية (الوقود) ,ثم قم بإشعال المنتصف الداخلي وأثناء الاشتعال تتساقط الطبقة الخارجية بالتدريج إلى الداخل, وهذه الطريقة تصلح إذا كانت الطبقة الخارجية (الوقود) مبللة.
    - الشكل الإرتكازي:
    ويتم بأن تغرز عصا خضراء في الأرض بزاوية مقدارها ٣٠ درجة وبحيث يكون رأس العصا باتجاه الريح, قم بوضع مادة سريعة الاشتعال اسفل هذه العصا عند التقاءها بالأرض ثم قم برص مواد قابلة للإشتعال على جانبي العصا الأساسية, أضف كميات من المواد للإشتعال بحسب الحاجة.
    - اﻟﻤﺠاري الهوائية المتقاطعة:
    أحفر مجريين متقاطعين في الأرض بطول ٣٠ سم تقريبا وعمق 7سم تقريبا ثم في المنتصف ضع كمية من المادة سريعة الاشتعال ثم ابن هرما من المواد القابلة للاشتعال فوق المادة سريعة الاشتعال, وفائدة اﻟﻤﺠاري إﻧﻬا تسمح للهواء بالجريان من الأسفل وبالتالي استمرار الاشتعال.
    - الشكل الهرمي:
    لعمل هذا الشكل قم بوضع عمودين على الأرض ثم قم برص مجموعة من الأغصان متقاطعة مع العمودين لتشكل الطبقة الثانية, وكرر العملية ليصبح عندك مجموعة 5 -6 طبقات بحيث تكون كل طبقة أصغر من التي دونها من ناحية حجم الأغصان، وبحيث تكون متعامدة معها. قم بإشعال البداية من الأعلى, وكل طبقة تنقل النار للتي أسفل منها, فهي نار تبدأ من الأعلى للأسفل ولا تحتاج للمتابعة أثناء النوم. وتوجد هناك عدة طرق أخرى غير ما ذكر وهي أيضا فعالة غير أن الوضع و طبيعة المواد المتوفرة تحدد الطريقة المستخدمة.



    مواد سريعة الاشتعال:
    - لحاء شجر البتولا (شجر القضبان).
    - قطع لحاء داخلية من شجر الأرز شجر الكستناء وشجر الأيم الأحمر.
    - نشارة الخشب الناعمة.
    - العشب الجاف أو نبات السرخل الجاف أو الطحالب أو الفطريات الجافة.
    - القشر (التين).
    - غبار المنشار.
    - أشواك النباتات الخضراء.
    - الأجزاء الميتة والمتعفنة من النبات.
    - العقد الخشبية في الأشجار دائمةالخضرة.
    - ريش الطيور الناعم.
    - قشر الحبوب.
    - الياف الخضروات المجففة.
    - سعف النخل الجاف الميت.
    - لحاء أعواد الخيزران الداخلي.
    - القطن الكتان، البارود، لحاء الخيزران الخارجي.
    مواد قابلة للإشتعال:
    - أغصان صغيرة.
    - ألواح كرتونية.
    - قطع صغيرة من الخشب.
    - قطع خشبية صغيرة مأخوذة من داخل القطع الكبيرة.
    - أخشاب مغمورة بمواد مثل البنزين والزيت والشمع.
    مواد وقود:
    - الأغصان والأخشاب الجافة والميتة.
    - لب الأشجار الميتة.
    - الخشب الأخضر إذا كان قطعا صغيرة.
    - العشب الجاف، على شكل أكوام.
    - روث الحيوان الجاف.
    - شحوم الحيوانات.
    - الفحم أو الزيت الحجري.

    كيف تشعل النار
    دائما ضع في عين الاعتبار اتجاه الرياح قبل ان تشعل النار بحيث لا تكون الرياح باتجاهك, وضع كمية من المواد سريعة الاشتعال والمواد القابلة للإشتعال والوقود بالقدر الذي تحتاجه.
    شرارة البداية أو شعلة البداية تعطي الحرارة اللازمة لإشعال المواد سريعة الإشتعال, وتنقسم مصادر شرارة البداية إلى قسمين مواد بدائية ومواد حديثة:
    مواد الإشعال الحديثة:
    - اعواد الكبريت:
    تأكد من أﻧﻬا من الأنواع المضادة للماء واحفظها في مكان لا يصل إليها الماء, وكذلك قطعة الإشعال التي مع الاعواد.
    - العدسة:
    تستخدم هذه الطريقة في الأيام المشمسة, ويمكن الحصول على العدسة من النواظير أو الكاميرات أو العدسات المكبرة. قم بوضع العدسة بشكل زاوية, بحيث تركز الاشعاع على المادة سريعة الاشتعال في نقطة واحدة حتى تبدأ المادة باخراج دخان وﺑﻬدوء قم بالنفخ أو تحريك الهواء على المادة حتى تشتعل ثم استخدمها.
    - الكبريت المعدني:
    قم بوضع ورقة شجر جافة تحت المادة سريعة الاشتعال بحيث يظهر طرف الورقة الجافة. ضع طرف الكبريت المعدني على طرف الورقة الجافة. وأثناء مسك الكبريت المعدني بيد قم بشحذ السكين على الكبريت المعدني فينتج شرار يصيب المادة سريعة الاشتعال حتى تبدأ بالتدخين ,ثم أستمر بنفس الطريقة كما هو مع العدسة المحدبة الى ان تشتعل النار.
    - البطاريات:
    استخدم البطارية للحصول على شعلة البداية, وبحسب نوع البطارية قم بربط سلك في كل قطب من قطبي البطارية فإذا تلامس طرفا السلكين بعد تعريتهما من البلاستيك فإﻧﻬما ينتجا شرارت تؤدي إلى إشعال المواد سريعة الاشتعال.
    - البارود:
    البارود الموجود في الذخيرة ممكن ان يستخدم كمادة سريعة الاشتعال, وللحصول على البارود, عليك وبحذر أن تزيل رأس الطلقة (العبرود) بواسطة سكين ثم أسكب البارود, وإذا وجهت إليه شرارة إشعال فإنه يشتعل بسرعة ويجب الحذر الشديد جدا أثناء نزع رأس الطلقة من الطلقة.

    مواد الاشتعال القديمة
    - حجر الصوان والمعدن:
    هي أفضل الطرق البدائية الموجودة وذلك لإنتاج شرار مباشر, قم بضرب حافة حجر الصوان بأي أداة معدنية (كربونية), حيث أن المعدن المصقول (ستانلس ستيل) لا ينتج شرار بشكل جيد, وبدلا من استخدام الصوان فانه يمكن ضرب المعدن على حافة أي قطعة صخرية صلبة حادة, وتحتاج لأن يكون مفصل المعصم مرتخي أثناء الضرب, وعندما تشتعل المادة سريعة الاشتعال فإن الشرارة الناتجة تتحول إلى لهب.
    - أخدود النار الخشبي:
    هي طريقة اشعال عن طريق الإحتكاك وذلك بحك عصا قاسية (صلبة) مع قاعدة خشبية لينة, و بداية قم بعمل شق طولي في القاعدة ثم ابدأ وبحركه أمامية خلفية بعمل أخدود في مكان الشق
    بواسطة طرف العصا الصلبة الغير مدبب.
    بسبب عمل الأخدود والضغط يسقط فتات صغير من الأخدود و مع استمرار الضغط يشتعل هذا الفتات الصغير المتساقط.

    ص28:



    - القوس و المثقب:
    طريقة سهلة وتحتاج إلى إصرار واستمرارية وبعض الجهد, ولعمل هذه الطريقة احضر:
    • مقبض: قطعة يسهل مسكها باليد قد تكون حصاة أو قطعة خشبية صلبة أو قطعة عظم ﺑﻬا إنحناء داخلي في جهة, ويستخدم لإبقاء المثقب في مكانة والضغط عليه للأسفل.
    • المثقب: عبارة عن عصى خشبية صلبة جافة بطول ٢٥ سم وقطر ٢سم دائرية من الأعلى وغيرمدببة من الأسفل وذلك لتعمل احتكاك أكبر.
    • اللوح الناري: لك اختيار الحجم, من خشب لين جاف والحجم المقترح بقطر ١٠ سم وسمك٢ سم. اعمل حفرة سطحية في هذا اللوح تبعد عن الحافة مسافة ٢سم. ثم من خلف الحفرة اقطع قطعة على شكل( ^ ) تمتد من الطرف إلى الحفرة الأولى.
    • القوس: عبارة عن عصي خضراء مرنة بقطر ٢ سم تقريبًا و أي نوع من الحبال يؤدي الغرض, قم بربط الحبل بين طرفي العصا بحيث يكون مشدودًا (و تر القوس).
    • لإشعال النار ضع كمية من المادة سريعة الاشتعال تحت القطع الذي على شكل (^). ضع إحدى قدميك على اللوح, لف وتر القوس على المثقب, ضع طرف المثقب في الحفرة العلوية السطحية, ضع المقبض على الطرف العلوي للمثقب لتثبيت المثقب في مكانه باستخدام يد واحدة. اضغط على المثقب من الأعلى ثم قم بتحريك القوس للأمام والخلف في عملية تشبه النشر وبالتالي يتحرك المثقب بحركه دائرية.
    • و بعد أن تصبح الحركة سهلة اضغط بشكل أكبر عل المثقب من الأعلى وحرك القوس بشكل اسرع. هذه الحركة سوف تقوم بطحن مسحوق أسود حار يتساقط فوق المادة سريعة الاشتعال و يؤدي إلى إشعالها.
    ملاحظة: الطرق البدائية تحتاج إلى جهد و تدريب لكي تنجح بمشيئة الله تعالى


    أمور مفيدة:
    • استخدم أخشاب جافة قاسية ليست لها روائح عطرية ولا تصدر رائحة قوية كوقود, إن أمكن.
    • أجمع المواد سريعة الاشتعال والمواد القابلة للاشتعال أثناء السير.
    • أضف مواد طاردة للحشرات مع المواد سريعة الاشتعال اثناء التخزين.
    • حافظ على جميع مواد الاشتعال جافة.
    • ضع جوانب للنار أثناء الليل للحفاظ على الجمر المشتعل.
    • قم بتجفيف الحطب الرطب قرب النار.
    • انقل معك الشعلة وهي مشتعلة ان أمكن.
    • تأكد من إطفاء النار قبل مغادرة الموقع.
    • لا تعتبر كل خشب مرمي على الأرض انه يصلح لاشعال النار أو أنه جاف.

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 06-12-2008 الساعة 06:10
    wkz970@msn.com

  14. #14
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    الحصول على الغذاء

    بعد الماء يأتي الاحتياج الثاني والمهم ألا وهو الغذاء, ودائما يأتي التفكير في الغذاء وفي الماء في الظروف الصعبة, الاحتياج الثالث هو المأوى. ولكن نوعية الموقف والظروف غالبا هي التي تحدد الأولوية, فقد يسبق احتياج المأوى
    احتياج الماء و الغذاء.

    الحيوانات مصدر للغذاء
    إذا لم يكن لديك الفرصة لاصطياد الحيوانات الكبيرة فيجب التركيز على الحيوانات الصغيرة حيث أﻧﻬا متوفرة بشكل أكثر ويسهل تجهيزها للأكل.والقليل من الحيوانات سامة ولا تصلح للأكل.
    والمهم هو معرفة بيئة وطرق تصرف أنواع الحيوانات بشكل عام, فمثلا الحيوانات التي تصلح لأن تصاد بمصيدة أو فخ هي التي تعيش في منطقة محصورة ومحددة ولها عش أو وكر, أو التي لها أوقات غذاء محددة أو التي تترك أثر عند تنقلها.
    الحيوانات الأكبر حجما والتي تتنقل على شكل قطعان مثل الايل والضباء الكبيرة تنتقل في مساحات شاسعة وصعبة الاصطياد بالفخ, كما يجب معرفة أنواع الغذاء للأنواع المختلفة.
    يستطيع الكشاف في الظروف الصعبة وعند الضرورة أن بأكل أي شيء يزحف أو يسبح أو يمشي أو يطير عدا بعض الإستثنائات, والعقبة الأولى تكمن في تخطي كره بعض أنواع مصادر الغذاء عندك, اما تاريخيا فقد اكل الناس في أوقات اﻟﻤﺠاعة كل شيء يمكن تخيله.
    والشخص الذي يرفض مصدر الغذاء الصحي في الظروف الصعبة نتيجة مزاجه أو عدم تقبله يخاطر بحايته. مع أن ألمساله قد تكون صعبة في البداية غير أنه على الكشاف أن يأكل ما يجد في مثل هذه الظروف للمحافظة على حياته.

    - الحشرات:
    هي أكثر أنواع الاحياء على الأرض و من السهل صيدها, و توفر الحشرات ٦٥-80% بروتين مقابل ٢٠ % بروتين في لحم البقر, هذه الحقيقة تجعل من الحشرات مصدر غذاء مهم و إن كان مصدرا غير مشهور. والحشرات التي يجب عدم أكلها هي الحشرات البالغة من الأنواع التي لها القدرة على العض أو اللدغ, و الحشرات ذوات الشعر وذوات الألوان الفاقعة واليسروع أو يرقات الفراش والحشرات ذوات الروائح النفاذة, وأيضا العناكب والحشارت ناقلة الأمراض مثل القراد والذباب والبعوض.
    توجد الحشرات بكثرة عند الأخشاب المتعفنة الملقية على الأرض حيث تجد النمل والنمل الأبيض والخنافس و يرقات الخنافس, وأيضا يسهل رؤية الحشرات في المناطق العشبية كما لا تغفل عن اوكار وبيوت الحشرات في الارض, علما بان يرقات الحشرات تصلح للأكل كذلك.
    قد يكون في الخنافس والجنادب والجراد طفيليات, فيجب طبخها قبل أكلها, قم بإزالة الأجنحة والأرجل الشائكة, غير أنه بالإمكان أكل معظم الحشرات نيئة بدون طهي أما الطعم فيختلف بحسب النوع, فيرقات خنافس الأخشاب طعمها لطيف وبعض أنواع النمل تخزن العسل في جسمها فتكون حلوة الطعم, وبالإمكان طحن مجموعة من الحشرات على شكل معجون كما يمكن خلطها مع نباتات صالحة للأكل وبالإمكان طبخها لتحسين الطعم.
    الديدان:
    تعتبر الديدان مصدر جيد للبروتين, احفر للبحث عنها في التربة الرطبة أو ابحث عنها على سطح الأرض بعد الأمطار, بعد مسكها ضع الدود في ماء نظيف لعدة دقائق فيحصل للديدان إسهال فتقوم بتنظيف نفسها من الداخل, بعد ذلك يمكن أكلها.
    القشريات:
    الربيان (شرمب, جمبري) في المياه الحلوة يتراوح في الحجم بين ربع سم - 2ونصف سم، وتكون مجموعات كبيرة موجودة على الطحالب التي تطفوا فوق الماء, أو على القيعان الطينية في البرك والبحيرات.
    جراد البحر قريب من ربيان البحر وسرطان البحر ويمكن معرفته ﺑﻬيكله الصلب والخمس أزواج من الأقدام ,الزوجين الأماميين عبارة عن كماشتين كبيرتين.
    تنشط هذه القشريات في الليل غير أنه يمكن أن تجدها تحت وحول الحجارة في الجداول المائية, كذلك يمكن أن تجدها في الطين بملاحظة فتحات التهوية التي تشبه المدخنة والخارجة من أوكارها.
    ويمكن صيدها وذلك بربط الطعام أو الأعضاء الداخلية من صيد سابق بواسطة حبل ثم رميه في الماء, فإذا مسك جراد البحر الطعم اسحبه بسرعة إلى خارج الماء قبل أن يتركه الجراد.
    وتوجد قشريات المياه المالحة (الجمبري , الربيان , السرطان) بين الشاطئ وعمق ١٠ م والربيان قد يتجمع باتجاه الضوء ومن ثم يمكن جمعه باستخدام الشباك , كما أنه يمكن اصطياد أنواع السرطان باستخدام شباك فيها طعم أو باستخدام خطاف فيه طعم, تأتي السرطانات إلى الشاطئ في الليل تبحث عن الطعام وباستخدام الطعم يمكن اصطيادها , وهي من المخلوقات الليلية.

    - الرخويات:
    ومن أفراد الرخويات الأخطبوط ومحار المياه العذبة والمياه المالحة مثل الحلزون وبلح البحر وذو الصدفتين والبطلينوس ( سمك صدفي ) والبرنقيل (حيوانات بحرية تعلق بالصخور) والونكة وقنافذ البحر ويوجد ذو الصدفتين وبلح البحر في جميع بحار العام تقريبا.
    الحلزون النهري والونكة كثيرة جدا في الأﻧﻬار والبحيرات والجداول العذبة في الغابات الشمالية, وقد تكون مدببة الشكل أو كروية الشكل.
    ابحث عنه الرخويات في المياه الضحلة العذبة, خاصة المياه ذات القيعان الرملية أو الطينية,ابحث عن الآثار الدقيقة التي تتركها أثناء الحركة, أو عن الفتحة الداكنة البيضاوية الناتجة عن فتح الصدفتين.
    بجانب البحر أبحث في البرك التي تنتج عن الجزر وفي الرمال المبللة.
    غالبا تحوي الصخور الموجودة على الشواطئ أو التي تمتد كشعب مرجانية إلى المياه الأعمق محار ملتصق ﺑﻬا, كما أن المحار يلتصق بالصخور والأعشاب البحرية ابتداءً من أدنى مستوى للمياه, اما الحلزون الكبير قد يوجد ملتصق باماكن أعلى من مستوى الماء.
    وقد يوجد بلح البحر على شكل جماعات كثيفة في البرك أو على قطع الخشب أو في اسفل الصخور الكبيرة.
    تحذير: بلح البحر قد يكون ساما في المناطق الاستوائية في فصل الصيف ولا تأكل المحار الذي لا تغمره المياه في اثناء المد.
    يؤكل بلح البحر مدخن او مغلي اومطبوخ وهو في صدفته وممكن ان يؤكل مع الخضروات.

    - الاسماك:
    الأسماك مصدر جيد للبروتين والدهنيات ولها إيجابيات واضحة في الظروف الصعبة, حيث أﻧﻬا متوفرة بشكل أكبر من الحيوانات البرية ويتم اصطيادها بدون صوت. وللنجاح في صيد السمك يجب معرفة طباعها فمثلا تاكل الاسماك بكثرة قبل العواصف وغالبا لا تاكل بعد العاصفة, حيث تكون المياه عكرة, وتجتذب الأنوار الأسماك ليلا, وفي أماكن التيارات تجد الأسماك بجانب الصخور كما أﻧﻬا توجد في البرك العميقة وتحت أغصان الأشجار المتدلية في الماء وكذلك حول الأخشاب وأوراق الأشجار المغمورة في الماء وكل ما يمكن أن يؤمن لها مأوى.
    لا توجد أسماك سامة في المياه العذبة غير أن سمك السلور لديه زوائد ابرية حادة على زعانفه وهذه تؤدي إلى جرح مؤلم سرعان ما يلتهب.
    يجب طهي جميع أسماك المياه العذبة لقتل الطفيليات, كذلك يجب طهي أسماك المياه المالحة إذا وجدت في الصخور المرجانية السطحية أو إذا كانت تتأثر بمياه عذبة ,وذلك احتياطا, علما بأن الكائنات البحرية التي توجد في البحار بعيدا عن الشاطئ لا يوجد فيها طفيليات وذلك بسبب ملوحة الماء وبالتالي يمكن أكلها بدون طهي.
    غير أن بعض أنواع أسماك المياه المالحة تكون سامة, وفي بعضها يكون السم حولي أي في بعض الأوقات من السنة, أما البعض الآخر فيكون السم دائما. ومن الأنواع السامة سمكة الشيهم (سمكة شائكة), السمكة النمر, السمكة البقرة, السمكة الشوكية, السمكة الزيتية,سنابر الحمراء ,البالون.
    الباركودا ليست سامة ولكنها قد تسبب تسمم السمك إذا أكلت بدون طهي.

    - البرمائيات:
    الضفادع والسمندر توجد بسهولة حول تجمعات المياه العذبة, والضفادع نادرا ما تترك حافة المياه وعند إحساسها بأي خطر تقفز في المياه وتدفن نفسها في الطين وبين الأعشاب, يوجد أنواع قليلة من الضفادع, وبشكل عام تجنب الضفادع ذات الألوان الفاقعة أو التي على ظهرها علامة ×.
    يجب التفريق بين الضفادع المائية والعلجوم أو ضفدع الطين, والتي غالبا توجد في المناطق الجافة, حيث أن الكثير من أنواع ضفاع الطين ( العلجوم ) تفرز مواد سامة عن طريق الجلد للدفاع عن نفسها وبالتالي لا تمسك ولا تأكل العلجوم.
    السمندر كائن برمائي ليلي, أنسب وقت لاصطياده في الليل باستخدام الضوء, وأحجامها تتراوح بين بضع سنتمترات إلى ٦٠ سم وتتواجد في المياه حول الصخور والحواف الطينية.

    - الزواحف:
    الزواحف مصدر جيد للبروتين, ويسهل اصطيادها, ويجب طهي الزواحف قبل الأكل غير أﻧﻬا يمكن أن تؤكل بدون طهي في حالات الطوارئ. قد يوجد في لحوم الزواحف بعض أنواع الطفيليات غير أﻧﻬا طفيليات تصيب ذوات الدم البارد وليست من طفيليات ذوات الدم الحار ومن هذه الزواحف السلحفاة, والتي يجب أن لا تؤكل, لأﻧﻬا تتغذى على الفطر السام وهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السم في لحمها وكما أن الطهي لا يؤدي إلى التخلص من هذه المادة السمية, ويجب البعد عن السلحفاة الصقر الموجودة في المحيط الهادي لأن فيها غدة سامة في الصدر.
    الأفاعي السامة والتماسيح و السلاحف البحرية الضخمة تشكل خطر واضح للإنسان.

    wkz970@msn.com

  15. #15
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    - الطيور:
    جميع أنواع الطيور صالحة للأكل غير أن المذاق يختلف بشكل كبير, ويمكن نزع جلد الطيور آكلة السمك لتحسين طعمها، كما هو الحال في باقي الحيوانات يجب معرفة عادات الطيور للتمكن من صيدها, حيث أنه يمكن مسك الحمام وبعض الأنواع الأخرى من الطيور ليلا باليد, وأثناء بناء الأعشاش هناك بعض أنواع الطيور لا تتحرك من عشها أثناء الاقتراب منها, كما أن معرفة أماكن الأعشاش ومتى تبنيها الطيور تفيد في مسكها أيضا.
    غالبا يكون للطيور ممرات طيران ثابتة أثناء ذهاﺑﻬا وعودﺗﻬا للماء والغذاء, فمعرفة هذه الطرق يسهل صيد الطيور باستخدام الشباك الممتدة على هذه الطرق. أماكن الأعشاش والمياه من أفضل الأماكن لوضع المصائد والأشراك.
    الطيور توفر أيضا البيض, قم بأخذ جميع البيض باستثناء بيضتين أو ثلاث, وضع علامات على البيض الذي تتركه في العش, ﺑﻬذه الطريقة يستمر الطائر بوضع البيض, واستمر بأخذ البيض الطازج وترك البيض الذي عليه العلامة.

    - الثديات:
    مصدر غني للبروتين, غير أنه لصيد الثديات بعض السلبيات, منها أن العدو قد يكتشف المصائد والأشراك الموضوعة للصيد, وحجم الأذى الذي قد يوقعه الحيوان بالإنسان يتناسب طرديا مع حجم الحيوان, وجميع الثديات لديها أسنان, وجميعها تقريبا سوف تعض دفاعا عن نفسها, حتى السنجاب قد يسبب جرح شديد, وأي عضة عبارة عن مصدر للإلتهاب.
    بالإضافة الى أن الام قد تكون عنيفة جدا في الدفاع عن صغارها, وأي حيوان لا يجد طريق للهرب سوف يقاتل إذا ضيق عليه الخناق.
    جميع الثديات صالحة للأكل, غير أن الدب القطبي والفقمة يوجد ﺑﻬا مستويات سمية عالية من فيتامين ألف في الكبد، اما البلاتيبوس ,من حيوانات أستراليا وتسمانيا ,حيوان نصف مائي يضع البيض يوجد به غدد سامة.
    الحيوانات التي تأكل القاذورات والزبائل مثل الاوبوسوم وهو حيوان أمريكي قد تنقل الأمراض .
    المصائد والأشراك
    للمقاتل الذي لا يملك السلاح, أو عندما يكون إطلاق النار للصيد غير ممكن, فإن استخدام المصائد والأشراك بديل جيد, إذ أن وضع عدد من الشباك في أماكن منتقاة بعناية يؤمن كمية من الصيد أكثر مما يحدث باستخدام البنادق .
    وحتى يتم الصيد بشكل جيد يجب:
    - أن تعرف نوعية الحيوانات التي تنوي صيدها.
    - أن تكون عندك القدرة على تصميم المصيدة.
    - عدم تنبيه الحيوانات بوجودك وذلك بعدم ترك آثار.

    لا توجد مصيدة تصلح لجميع الحيوانات ,عليه يجب أن تعرف أنواع الحيوانات في المنطقة وأن تصمم المصيدة بناء على ذلك, ابحث عن التالي:
    - آثار المرور.
    - الخطوط المستخدمة من قبل الحيوان.
    - مخلفات الحيوانات ( الروث ).
    - نباتات مأكولة أو مكسرة بفعل الحيوانات.
    - أماكن شرب وغذاء الحيوانات.
    - أماكن الاعشاش والأوكار.
    ضع المصائد عندما تكون متأكدا من وجود الحيوانات ومرورها من مكان المصيدة, ويجب أن تتأكد من طبيعة الممر.
    الممرات نوعان, الممرات الكبيرة وعادة يستخدمها أنواع كثيرة من الحيوانات وتكون واسعة نوعا ما.
    الثاني تكون ممرات صغيرة وضيقة وتستخدم من نوع واحد فقط من الحيوانات, ولكي يتم الصيد يجب أن تعلم أن هناك مناطق للمبيت وأخرى للأكل وثالثة للشرب وبينها ممرات.
    ومن الأمور المهمة إخفاء المصيدة عن العدو, وأيضا عدم عمل الكثير من التغييرات في الشكل العام للمنطقة, حيث أن ذلك ينبه الحيوانات وبالتالي تبتعد عن المنطقة ,فمثلا إذا كنت تريد أن تعمل حفرة قم بإزالة التربة الجديدة من المكان, علما بأن غالبية الحيوانات تتفادى الحفر بشكل غريزي. كذلك جهز المصيدة في مكان بعيد عن مكان وضعها ثم انقلها وركبها, وبالتالي هذا يقلل من التأثيرات على طبيعة المنطقة, لا تستخدم أغصان جديدة الكسر أو القطع لعمل المصائد, لأنه يخرج منها مواد لها رائحة مميزة تشمها الحيوانات وﺗﻬرب منها, كما أنه يجب إزالة أو تغيير الرائحة البشرية من المنطقة, مع أن الطيور لا تشم بشكل جيد إلا أن الثديات لديها حاسة شم قوية وتعتمد عليها أكثر من النظر.
    وأدنى رائحة بشرية على المصيدة تجعل الحيوانات تتحاشى المصيدة, ومع ان إزالة الرائحة كليا يعتبر صعب إلا أن إخفاؤها سهل, فبالإمكان استخدام العصارة الصفراوية أو البول لأي صيد سابق لإخفاء رائحة الإنسان من المصيدة, لا تستخدم البول البشري طبعا. الطين أيضا يخفي رائحة الإنسان خاصة إذا كان من المناطق التي تحوي على نباتات متعفنة, استخدمه لتغطية يديك أثناء عمل المصيدة, وامسحه على المصيدة بعد تركيبها. وجميع الحيوانات تعرف رائحة النباتات المحترقة ورائحة دخان النار, غير أﻧﻬا تخاف من النار اثناء اشتعالها فقط, بالتالي تدخين المصيدة أيضا طريقة جيدة لإخفاء الرائحة, وإذا لم يتوفر أي مما سبق فإن ترك المصيدة بدون أن تمسها لعدة أيام يذهب بالرائحة, ولا تمسك المصيدة وهي مبللة, وبعد نصب المصيدة يجب إخفاؤها بشكل جيد لمنع اكتشافها من قبل العدو أو الطريدة .

    - المصائد:

    المصائد التي توضع على الممرات تحتاج إلى عمل قنوات توصل الطريدة إلى المصيدة, وذلك يتم بعمل مصدات جانبية على شكل قمع تنتهي بالمصيدة, وهذه المصدات يجب أن تكون مموهة حتى لا تلفت انتباه الطريدة أو العدو, فعندما يسير الحيوان باتجاه المصيدة لا يستطيع الخروج الى اليمين ولا الى الشمال بالتالي يكمل باتجاه المصيدة, غير أن بعض الحيوانات البرية قد تعود إلى الخلف, ولا يجب أن تكون المصدات فائقة الأحكام ولكن يكفي أن تجعل الاتجاه الى اليمين أو الشمال أو من فوقها أو خلالها صعب بالنسبة للحيوان ولأفضل النتائج حاول أن تكون المسافة القريبة من المصيدة أعرض بكمية بسيطة من عرض الحيوان المتوقع صيده, وكذلك أن تكون هذه المنطقة الضيقة أكثر في طولها من طول الحيوان بمسافة بسيطة, ثم بعد ذلك يزداد اتساع المصد إلى أكبر اتساع ممكن بالنسبة للطريق.

    - إستخدام الطعم:
    وضع الطعم في المصيدة يزيد من إمكانية الصيد, وعند اصطياد السمك مثلا فإن الطعم يجب أن يوضع في جميع أدوات الصيد, والنجاح في استخدام مصيدة بدون طعم يعتمد بإذن الله على أن تكون في مكان مناسب جدا, حيث أن الطعم في المصيدة يقوم بجذب الطرائد إلى المصيدة, ومن الامور المهمة عند اختيار الطعم ما يلي:
    - يجب اختيار الطعم بحيث لا يكون متوفر بكثرة في المنطقة, فمثلا استخدام الذرة في حقل الذرة لا يجدي.
    - يجب أن لا يكون الطعم غريب عن المنطقة, فمثلا استخدام الذرة في منطقة هي أصلا ليست من مناطق الذرة يثير في الحيوانات الحذر وقد لا تستجيب لوجوده.
    من أنواع الطعم الجيدة للثديات الصغيرة زبدة الفول السوداني, الملح أيضا يعتبر طعم جيد, وعند استخدام الطعم قم بنثر كمية بسيطة منه حول المصيدة لإعطاء الطرائد فرصة لتذوقه والبحث عن المزيد, وهذا يجعل الحيوانات تتخلى عن بعض محاذيرها وبالتالي وقوعها في المصيدة.
    إذا كنت تنوي اصطياد فريسة معينة ولكن الذي أكل الطعم نوع آخر ولم يقع في المصيدة, حاول تحديد نوع الحيوان وقم بعمل مصيدة تناسبه باستخدام نفس الطعم .

    ملاحظة: إن اصطياد الحيوانات يعطيك مصدر للغذاء وإحساس بالثقة ويؤمن لك طعم لاستخدامه في مصائد أخرى.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:10
    wkz970@msn.com

  16. #16
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    استخدام النباتات في الظروف الصعبة

    بعد حل مشاكل الحصول على الماء والمأوى والطعام الحيواني, الآن نتعرف على نوعية النباتات التي يمكن أكلها في الظروف الصعبة, يجب البحث عن أنواع الأطعمة البرية المعروفة لديك, يجب عدم محاولة البقاء بدون طعام لفترات طويلة ويجب المحافظة على التغذية بشكل جيد في جميع الاوقات للمحافظة على الصحة الجيدة والهدوء, وبفضل الله فإن الأرض تؤمن كمية كبيرة من الطعام بحيث يستطيع الانسان البقاء فترات طويلة, بشرط ان لايأكل النبات الخطأ, وبالتالي يجب معرفة أنواع النبات في المنطقة التي ستذهب إليها قبل الذهاب, كما ان النباتات تكون مصدر للدواء وللسلاح وللمأوى وللنار وللمواد الكيماوية لصيد الأسماك ولتأمين التمويه للانسان ومعداته.
    صلاحية النباتات للاكل
    النباتات مصدرمهم للغذاء بسبب توفرها وسهولة تحضيرها للاكل وامكانية توفيرها لكل الاحتياجات الغذائية.
    تحذير: من أهم الأمور التأكد من أن النباتات التي تأكلها غير سامة وأن لا تأكل إلا الذي تعرف أنه غير سام.
    يجب التأكد تماما من نوع النباتات فان سم نبات الشوكران قد أدى إلى بعض الوفيات بسبب
    اعلم الأمور التالية اثناء البحث عن الطعام:
    - النباتات التي عند المناطق السكنية وعلى جنبات الطرق قد تكون رشت بالمبيدات الحشرية, فيجب غسلها جيدا ,كما أﻧﻬا قد تكون متأثرة بغازات عوادم السيارات.
    - تكون النباتات ملوثة في الاماكن التي فيها المياه ملوثة, وبالتالي يجب غليها للتأكد من عدم انتقال العدوى.
    - بعض النباتات تنمو عليها فطريات سامه للغاية, بالتالي يجب تحاشي أكل الفواكه أو النبات اذا ظهر عليها أثار التعفن.
    - بعض أنواع النباتات من نفس الفصيلة تتفاوت من حيث السمية, فبعض أنواع أوراق الكرز تحوي كمية عالية من سم السينايد وبعضها لا يوجد به شيء, حتى أن بعض الخيول قد ماتت بعد أكل أوراق هذه الأنواع من الكرز الذابلة.
    - إحرص على تحاشي النباتات التي لها رائحة اللوز فهي رائحة سم السينايد القاتل.
    - بعض الناس لديه قابلية أكثر من غيره للإصابة باضطرابات المعدة عند أكل النباتات, هؤلاء عليهم أن يتحاشوا النباتات البرية التي لم يسبق لهم أكلها. وبعض الناس لديهم حساسية مفرطة لنبات اللبلاب فيجب تحاشي هذه الفصيلة من النبات, مثل الكاجو والمانجو والسماك.
    - بعض النباتات الصالحة للاكل تكون مرة الطعم مثل البلوط وزئبق الماء الأبيض، وسبب المرارة وجود مادة التانين, وللتخلص من هذه المرارة فإنه بلامكان غلي النباتات لعدة مرات مع التخلص من الماء في كل مرة.
    - الكثير من النباتات البرية الصالحة يوجد ﺑﻬا تركيزات علية من مادة الاوقزاليت أو ما يسمي بحمض الاوقزاليت, وتسبب هذه المادة طعم حاذق (حاد) في الفم والحلق وتؤثر على الكلى, ولكن خبز النبات أو شيها أو تجفيفها يؤدي إلى التخلص من هذه البلورات, ومن الأمثلة اللفت الهندي الذي يوجد به كميات كبيرة من الاوقزاليت
    ولايمكن أكله إلا بعد الخبز ببطء أو التجفيف.

    تحذير: لا تأكل الفطر البري (المشروم) إطلاقا في الظروف الصعبة، والطريقة الوحيدة لأكله تكون بالتعرف الأكيد على نوعيته، حيث أن سموم الفطر تؤثر على الجهاز العصبي ولا تظهر إلا بعد عدة أيام حين يكون الوقت قد فات لاعطاء العلاج.

    الإختبار العالمي لصلاحية النباتات للاكل
    يوجد أنواع من النباتات في أنحاء العالم يؤدي أكل كميات قليلة جدا منها أو حتى تذوقها إلى الإصابه بآثار سيئه جدا على الجهاز الهضمي والجسم, بل قد تؤدي إلى الموت, ولذلك إذا كان لديك أدنى شك بأن هذه النبتة قد تكون ضارة فقم باختبار الصلاحية قبل اي شيء آخر. وقبل البدء في اختبار النبتة تأكد من وجود كميات كبيرة في المنطقة حيث أن الاختبار يأخذ وقت كبير فلا تعمله إلا فيما يأتي بفائدة, كما أن عليك أن تتذكر أن أكل كميات كبيره من النبات والمعدة خاوية قد يؤدي إلى إسهال وغثيان والآم في البطن.

    مثال ذلك التفاح الأخضر, فحتى بعد التأكد من صلاحية النباتات للأكل لا تأكل بكثرة, ولتفادي النباتات التي يحتمل أن تكون سامه, عليك أن تتفادي النباتات البرية والتي لاتعرفها والتي فيها الصفات التالية أو بعضها:
    - الحبات التي علي شكل الفاصوليا واللوبيا أو البصل أو الحبوب إذا كان أي منها موجود داخل غلاف.
    - النباتات ذات الطعم المر أو شبيهة الصابون.
    - النبات الذي يحوي الشوك أو الشعر الناعم.
    - النبات الذي تشبه أوراقه أوراق الشبث أو أوراق الجزر الأبيض أو البقدونس.
    - النبات الذي يظهر منه رائحة اللوز في الأجزاء الخشيبة والأوراق.
    - النباتات التي لها نتوءات أو رؤوس انصاف ورديه أو بنفسجيه أو سوداء.وهي نباتات تنتج الحبوب أو تشبه النباتات التي تنتج الحبوب.
    - النباتات التي لها أوراق ثلاثية.

    إن استخدام الصفات السابقة كصفات لاستثناء النباتات من الاختبار يؤدي أحيانا إلى استثناء
    إن عرض جميع النباتات الصالحة للاكل يأخذ مساحه كبيرة ولايمكن الإسهاب بذلك هنا, ولكن يجب أن يتعرف الكشاف على نوعية النباتات في مناطق التدريب الدائمة له, وكذلك النباتات في المناطق التي سيذهب إليها.
    بداية إختبار صلاحية النبات للأكل
    ١- اختبر جزء واحد من النبات الذي قد يكون مصدر للغذاء في المرة الواحدة.
    ٢- قم بفصل النبتة إلى مكوناﺗﻬا الأساسية, الأوراق. الجذور. الزهور.البراعم. الساق.
    ٣- قم بشم النبتة بحثا عن روائح قوية أو حمضية, الشم لوحده لا يحدد الصلاحية للاكل.
    ٤- لا تأكل أي شيء لمدة ٨ ساعات قبل الاختبار.
    ٥- أثناء الوقت الذي لم تأكل فيه قم باختبار سمية النبات عند الملامسة, وذلك بوضع جزء من النبتة التي تريد اختبارها على داخل بطن المرفق أو الرسغ لمدة ١٥ دقيقة, وهذه المدة كافية لظهور أعراض التسمم أو رد الفعل الغير طبيعي.
    ٦- أثناء فترة الاختبار لا تأخذ عن طريق الفم سوى الماء النقي وجزء النبتة الذي تريد إختباره.
    ٧- اختر جزء بسيط من نوع واحد من المكونات وجهزه بالشكل الذي تريد أن تأكله فيما بعد.
    ٨- قبل وضع جزء النبتة الذي جهزته في فمك المس بكمية بسيطة منه شفتيك من الخارج للتأكد من أنه لا يسبب حرقان أو حكه للشفة.
    ٩- إذا لم يحدث أي رد فعل للشفة خلال ٣ دقائق, ضع النبتة الجاهزة على اللسان, كمية بسيطة من النبتة الجاهزة لمدة ١٥ دقيقة.
    10- - إذا لم يحدث أي مشاكل قم بمضغ كمية بسيطة من النبتة بشكل جيد وابقيها ممضوغة في فمك لمدة ١٥ دقيقة, تحذير لا تبتلعها في هذه المرحلة.
    ١١ - إذا خلال ١٥ دقيقة لم يحصل حكة أو لسعات أو خدار ( تنميل) أو أي نوع من رد الفعل سم الله وابلع النبتة الجاهزة. نفس الكمية البسيطة مقدار بين الشاهد والإﺑﻬام.
    ١٢ - انتظر لمدة ٨ ساعات إذا حصل في أثناءها أي اضطرابات استقيء واشرب كمية من الماء.
    ١٣ - إذا بعد ٨ ساعات لم يحصل شيء تناول ربع كوب من النبتة الجاهزة (ملاحظة نفس التجهيز) انتظر لمدة ٨ ساعات أخرى.
    فإذا لم يحصل شيء فإن النبتة صالحة للاكل بالشكل الذي جهزت به أول مرة.

    تحذير: يجب اختبار أجزاء النبتة جزءا جزءا بنفس الطريقة السابقة، حيث أن بعض النباتات يكون جزء منها صالح للاكل وجزء سام, ولا تفترض أن جزء النبتة الصالح للاكل بعد الطبخ أيضا صالح للاكل بدون طبخ، ولأكل النبات بدون طبخ اختبره بدون طبخ, حيث أن جزء النبتة يؤدي أحيانا إلى ردود فعل مختلفة في الظروف المختلفة.
    نباتات المناطق المعتدلة:
    - الديسم (سالف العروس ).
    - المر نطة.
    - هليون.
    - جوز شجرة الزان.
    - ثمر العليق.
    - العنبية.
    - ارقطيون.
    - عشبة البرك.
    - هند باء.
    - شفا.
    - الطر . الهند باء البرية.
    - أنواع من الزنبق.
    - القراص.
    - السنديان / البلوط.
    - البرسيمون.
    - لسان الحمل / أذان الجدي / موز الجنة.
    - عنب الذئب/ لكعية.
    - التين الشوكي / الصبار.
    - الرجلة/ الفرفحين.
    - الساسفراس.
    - الشيب سورل.
    - الفراولة / الفريز.
    - زنبق الماء.
    - الكوتس.
    - البصل البري والثوم.
    - جلنسرين.
    - الحماض.
    نباتات المناطق الاستوائية:
    - الخيزران.
    - الموز.
    - شجرة الخبز.
    - الكاجو/ الكاشو.
    - جوز الهند / نار جيل / نارجين.
    - ألما نقو.
    - النخيل.
    - البابا يا.
    - قصب السكر.
    - القلقاس.
    نباتات المناطق الصحراوية:
    - شجرة الصمغ العربي /سلم.
    - الاغاف / الصبار الأمريكي.
    - الصبار.
    - نخيل التمر.
    - ديسن الصحراء.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:12
    wkz970@msn.com

  17. #17
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    الطحالب البحرية

    من النباتات التي يجب عدم تغاضيها الطحالب البحرية والتي توجد على الشواطيء أو بقرب الشواطيء, وهناك طحالب صالحة للاكل في المياه العذبة. ان الطحالب تعتبر مصدر غني لليود والمعادن وفيتامين (ج) علما بأن أكل كميات كبيرة من الطحالب لشخص لم يتعود عليها تؤدي إلى إسهال شديد, ولجمع الطحالب البحرية أحصل على الطحالب الحية والتي تكون غالبا طافية على الماء أو ملتصقه بالصخور, لأن الطحالب التي تكون ملقاة على الشاطيء تكون فسدت حتى ولو بقيت لفترة قصيرة.وبالامكان بعد جمع الطحالب وتجفيفها لاستخدامها لاحقا.
    ان تجهيز الطحالب للاكل يعتمد على نوعية الطحالب, فيمكن تجفيف الأنواع الرقيقة بأشعة الشمس أوعلى النار حتى تصبح مقرمشة, اطحنها ثم أضفها للشربة أو الحساء, أما الطحالب السميكة وجلدية الملمس فيمكن غليها لمدة بسيطة حتى تصبح لينة ثم يمكن أكلها كالخضراوات, كما أنه يمكن أكل بعض الأنواع نيئة بدون طبخ وذلك بعد اختبار صلاحيتها للأكل.
    الطحالب البحرية:
    - طحالب البحر الخضراء.
    - الطحلب الايرلندي.
    - رماد عشب البحر / عشب البحر.
    - اللافر/ عشب بحري.
    - الموجبان.
    - راك السكر / عشب بحري.

    تجهيز النباتات للأكل
    مع أنه يمكن أكل الكثير من أنواع النباتات بدون طبخ غير أن هناك أنواع لابد من طبخها حتى تصبح صالحة للاكل أو مقبولة الطعم.
    والنبات الصالح للاكل هو الذي يعطي قيمة غذائية جيدة, والكثير من النباتات البرية مغذية وصالحة للاكل غير ان طعمها غير مستساغ, ومن الأفكار الجيدة معرفة كيفية التعرف على النباتات البرية الصالحة للاكل وتجيزها للاكل ومن ثم أكلها.
    ومن الطرق المستخدمة لجعل النباتات البرية مستساغة النقع في الماء, الغلي في الماء, والطبخ, والتصفية, وتتم التصفية مثلا بسحق النبتة ووضعها في مصفاه وصب ماء يغلي عليها, أو وضعها في المصفاه ثم غمرها في تيار مائي .
    قم بغلي الأوراق والسيقان والبراعم حتى تصبح غضه, وقم بتغيير الماء بحسب الاحتياج لإزالة المراره. أغل أو أخبز أو أشو الجذور, علما بأن التجفيف يساعد على إزالة الاوقزاليت من الجذور.
    قم بتصفية البلوط في الماء لإزالة المرارة, بعض الأنواع مثل الكستناء تؤكل نيئة ولكن طعمها أفضل مشوية, كما يمكن أكل الكثير من الحبوب والبذور نيئة إلى أن تنمو كاملا فإذا أصبحت صلبة لابد من طحنها أو غليها لتؤكل، كما أن المواد اللزجة والافرازات والسوائل التي تخرج من النباتات تحتوى على السكر مثال ذلك شجرة القيقب وشجرة البتولا وشجرة الجوز وشجرة الجميز فيمكن غلي هذه السوائل حتى تصبح شراب يستخدم للتحلية, ولكن لعمل لتر واحد من شراب القيقب تحتاج إلى ٣٥ لتر من سوائل القيقب.
    إستخدامات أخرى للنبات

    - يمكن عمل أصباغ من النباتات لتلوين الملابس أو تموية الجلد, وغالبا تحتاج لغلي النباتات.
    للحصول على نتائج جيدة, قشر البصل يعطي اللون الأصفر, قشر الجوز يعطي اللون البني, وعنب الذئب(اللكعية) يعطي اللون البنفسجي.
    - يمكن عمل ألياف وحبال من النباتات ومن أكثرها استخداما سيقان القرص وحشيشة اللبن ونبات اليوكة واللحاء الداخلي لبعض الاشجار مثل الزيزفون.
    - اعمل سم لصيد السمك وذلك بغمر قشر الجوز في الأحواض المائية الصغيرة, وهي تجعل الأسماك غير قادرة على التنفس ولكنها لاتضر بفضل الله الإنسان. ولا تؤثر على صلاحية السمك للأكل.
    - قم بعمل مادة سريعة الاشتعال من زغب نبات عشبة البرك, لحاء شجرة الأرز, ومن شجر الصنوبر أوعصارة النبات المأخوذة من الأشجار الصمغية, بعد تكثيفالعصارة.
    - يمكن عمل عوازل باستخدام زغب عشبة البرك أو حشيشة اللبن.
    - عمل طارد للحشرات باستخدام عصارة الثوم أو البصل البري, وذلك بدهنها على الجلد. أو بوضع أوراق شجر الساسافراس في المأوى, أو بحرق أو تدخين المكان بالالياف الشعرية لحبوب عشية البرك.
    النباتات قد تكون عونا لك بإذن الله إذا تعاملت معها بحذر, والمفتاح للتعامل مع النباتات هو التأكد من معرفة النوع الذي تتعامل معه بغض النظر عن نوعية التعامل سواء كان أكلا أو علاجا أو مأوى أو أدوات.

    النباتات السامة
    التعامل الناجح مع النباتات في الظروف الصعبة يعتمد بحول الله على التعرف الأكيد عل النبتة. والتعرف على النباتات السامة هو بنفس أهمية التعرف على النباتات الصالحة للاكل.
    لان التعرف على النباتات السامة يعين الإنسان على عدم التعرض لآثارها السلبية والخطيرة.
    كيف تسبب النباتات التسمم ؟
    تسبب النباتات التسمم عن طريق التالي:
    - الأكل: وذلك بأكل جزء سام من النبتة.
    - اللمس: ملامسة النباتات السامة أحيانا يؤدي إلى تجريح الجلد والحساسية الجلدية.
    - الامتصاص أو الاستنشاق: وذلك عندما يمتص السم عن طريق الجلد أو عن طريق الاستنشاق.
    والتسمم بسبب النبات يتفاوت من ﺗﻬيج بسيط إلى الموت . ومن الأسئلة التي تطرح هو مدى سمية النبتة, ولكن ليس من السهولة الإجابة للأسباب التالية:
    - بعض النباتات تسبب التسمم عند التعامل مع كميات كبيرة منها بينما البعض يسبب التسمم ولو كان التعامل بكميات قليلة.
    - في النبتة الواحدة تختلف نسبة السمية بحسب اختلاف أماكن النمو, وهناك اختلافات صغيرة في نفس النوع, فتختلف نسبة السمية بين افراد نفس النوع.
    يختلف رد فعل الأشخاص لنفس المادة السمية, فالبعض لديه مناعة جيدة للسموم والبعض الاخر عنده حساسية شديدة.
    ومن الأخطاء وسوء الفهم في التعامل مع النباتات السامة مايلي:
    - مراقبة الحيوانات وأكل الذي تأكله, غالبا هذا صحيح غير أنه احيانا تستطيع الحيوانات أن تأكل النباتات السامة للأنسان.
    - غلي النباتات في الماء يؤدي إلى زوال المادة السامة. ان غلي النبات يؤدي إلى إزالة كثير من السموم ولكن ليس كلها.
    - النباتات الحمراء عادة تكون سامه, ليس على الاطلاق.
    كل شئ عن النباتات
    إن من مصلحة الإنسان معرفة كل شئ ممكن معرفته عن النباتات, الكثير من النباتات السامة تشبه غير السامة من نفس الفصيلة أومن فصائل أخرى, فمثلا نبات الشوكران السام يشبه كثيرا الجزر البري, وبعض النباتات تكون غير سامة في بعض الفصول وسامة في فصول أخرى, أو تكون سامة في بعض مراحل النمو وغير سامة في مراحل أخري, فمثلا أوراق عنب الذئب تكون صالحة للاكل في بداية نمو الأوراق ولكنها بعد فترة بسيطة تصبح سامة, وهناك بعض النباتات التي يمكن اكلها فقط إذا كانت ناضجة, فمثلا ( البودفلون عشب أمريكي) يمكن أكله إذا كان ناضجا ولكن باقي أجزاء النبتة وثمار النبتة سامة. وبعض النباتات فيها أجزاء سامة وأجزاء قابلة للاكل مثال ذلك البطاطا (البطاطس) والبندورة (الطماطم) فانه صالح للاكل غير أن الأجزاء الخضراء من النبتة سامة. وبعض النباتات تصبح سامة بعد أن تذبل مثال ذلك (الكرز الأسود) عندما تبدأ تذبل فإﻧﻬا تنتج حمض السينايد,
    هناك بعض الطرق التي تجعل النباتات السامة صالحه للاكل. ومثال ذلك يمكن أكل شرائح رقيقة من جذور(جاك بلبيت) اﻟﻤﺠفف والذي قد تأخذ فترة تجفيفه مدة سنة, مع العلم بأﻧﻬا سامه إذا لم تجفف جيدا.
    تعلم كيف تتعرف على النباتات وكيف يمكن الاستفادة منها, قم بجمع أكبر كمية ممكنة من المعلومات عن النباتات, والمعلومات متوفرة على شكل مطويات وأفلام وكتب وعن طريق أهالي المنطقة. حيث أن المعلومات قد تكون متواجدة في أكثر من مرجع والكل يكمل بعضه.

    قوانين لتفادي النباتات السامة
    أفضل طريقه تكون بالتعرف على النبتة معرفة أكيدة, ومعرفة استخداماﺗﻬا وأضرارها, ولكن هذا لايتم أحيانا, فإذا كانت لديك معرفة قليله عن النباتات فقم باستثناء النباتات التي يتوقع أن تكون سامة, وثم قم بعمل الاختبار العالمي للنبات على الذي تظن انه غير سام.

    وتذكر يجب ان تتحاشى كل من:
    - الفطر فانه من الصعوبة معرفة الفطر السام من غير السام ويجب أن تكون دقيقا جدا, بعض أنواع الفطر تسبب الوفاة بشكل سريع جدا, وبعض الأنواع لا يوجد لها مضادات وللفطر نوعان من طرق التأثير: النوع الأول يؤثر على
    الجهاز الهضمي, والنوع الثاني يؤثر على الجهاز العصبي.
    - تحاشي لمس أو الاحتكاك مع النباتات بدون داعي.

    حساسية الملامسة
    هذا النوع من الحساسية من أهم المشاكل في الميدان, والتأثير قد يكون مستمر ويزداد بالحك, وتزداد خطورة هذه الحساسية إذا كانت حول العينين, وتكون هذه السموم عادة من الزيوت التي تصل إلى الجلد بمجرد ملامسة النبات . كما انه من الممكن أن يصل إلى الادوات والمعدات و بالتالي يؤثر على كل من يلامسها, علما بأن الدخان الذي يخرج من النباتات السامة يكون ساما.
    وتكون الإصابة بالملامسة اشد إذا كان الشخص في حالة تعرق أو درجة حرارته مرتفعة, فقد تكون الإصابة موضعية وقد تنتشر لتصيب الجسم كاملا. قد تستمر الأعراض بضع ساعات إلى عدة أيام, ومن الأعراض الحرقان والاحمرار والتورم والفقاعات المائية.
    فعند ملامسة النباتات السامة أو عند ظهور الأعراض حاول إزالة الزيوت بالغسيل بالماء والصابون, وإذا لم يوجد ماء فيمكن دعك الجلد بالتراب أو الرمل, ولكن لا تستخدم التربة إذا ظهرت الفقاعات حيث أن الفقاعات قد تتفتح بسبب التربة وتصبح معرضة للعدوى, وبعد إزالة الزيت قم بتجفيف المنطقة. ويمكن استخدام سائل حمض التانك, اوقم بطحن زهرة نبات (اﻟﻤﺠزاعه) وضعها على المنطقة المتأثره بحساسية النبات, ويمكن الحصول على حمض التانك من لحاء البلوط.
    النباتات السامة التي تسبب الحساسية عند الملامسة:
    - الكاو هاج.
    - اللبلاب السام.
    - البلوط السام.
    - السماك السام .
    - نبات الرنقز.
    - احبال البوق.

    أكل السموم:
    اكل السموم يؤدي إلى آثار سلبية جدا وخطيرة وقد يؤد ي إلى الوفاة مباشرة. فلا تأكل أي نبات حتى تتأكد فعلا من التعرف عليه. واحتفظ بسجل لكل النباتات التي اكلتها. ومن أعراض تناول النباتات السامة الغثيان والا ستفراغ والإسهال والتقلصات المعو ية ونقص عدد نبضات القلب ومرات التنفس والصداع والهلوسة وجفاف الفم والإغماء والغيبوبة والموت.
    إذا توقعت تسمم النبات فحاول إزالة النبات السام من فم ومعدة الشخص المصاب بأسرع ما يمكن, وللاستفراغ قم بوضع الإصبع في الحلق أو تناول محلول الماء والملح الساخن إذا كان الشخص بكامل وعيه, وكذلك يمكن أن يتم تخفيف السمية بشرب الماء والحليب بكم يات كبيرة.
    النباتات التالية تسبب التسمم عند الأكل:
    - بذور الخروع.
    - شجر الازادرخت.
    - بصل الموت ( نبات بصلي ).
    - الملتوية ( ذات زهر أصفر ).
    - المنشنيل ( له عصارة سامة ).
    - دفلي.
    - البانقي.
    - بندق قزيك.
    - شراب ونبات الشوكران السام.
    - بازلا السبحة.
    - شجرة الاستركنين.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:14
    wkz970@msn.com

  18. #18
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    حيوانات خطرة

    لاتشكل الحيوانات خطر كبير للكشاف بنفس الحجم الذي تشكله الظروف البيئية الاخرى, التفكير المنطقي يدل الانسان على البعد عن الحيوانات الخطرة مثل الاسود والدبب والحيوانات الكبيرة, كما يجب تحاشي الحيوانات آكلة النبات الكبيرة ذات القرون والاظلاف القوية. وقد تؤدي حركتك الى مواجهة غير مخطط لها, تحرك بحذر في مناطقها, لا تدع الحيوانات الكبيرة للمخيم وذلك بترك بقايا الاكل في المنطقة. قم باستكشاف المنطقة بحذر قبل الدخول الى الماء او الغابات.
    في الواقع ان الحيوانات الصغيرة تسبب مشاكل اكثر من الحيوانات الكبيرة, لقد حبى الله الحيوانات الصغيرة بابر وانياب للدفاع عن نفسها.
    فعدد المصابين سنويا بسبب هجمات القرش, والتماسيح والدبب قليل, وغالبا يكون بسبب اخطاء الانسان, غير ان الاصابات بسبب لدغات العقارب وعضات الافاعي وقرصات النحل تعتبر اكثر بكثير.
    بالتالي سيتم التركيز على الحيوانات الصغيرة والتي قد تكون هي المشكلة في الظروف الصعبة.
    ان الانتباه للبيئة المحيطة واتخاذ بعض التدابير البسيطة يفيد باذن الله, فلا تجعل الفضول وعدم الاهتمام يؤدي الى اصابتك.

    الحشرات والعناكب
    الحشرات فصيلة سداسية الأقدام أما العناكب فهي ثمانية الأقدام ويستثنىمن الحشرات أم الأربع والأربعين والفية الأرجل.
    وكل هذه الحشرات تصبح مؤذية عندما تعض أو تلدغ . ان سموم هذه الحشرات قد تكون مؤلمة غير أن سم النحل والدبابير احيانا يسبب الوفاة اذا كان عند الشخص حساسية مفرطة لذلك السم . كما أن
    سموم العناكب نادرا ما تقتل, والأمراض المنتشرة عن طريق القراد غالبا ما تكون بطيئة, ومع كل هذا فان الوقاية خير من العلاج . وفي المناطق التي تنتشر فيها العقارب والعناكب يجب التأكد من عدم وجودها في الأحذية والملابس وأماكن النوم وعند تحريك الحجارة والأخشاب.

    العقارب:
    توجد العقارب في الصحاري والغابات والأحراش الاستوائية ودون والاستوائية وفي المناطق الدافئة في العالم, وغالبا ما تكون ليلية الحركة, وقد تجد العقارب الصحراوية في مناطق منخفضة جدا مثل وادي الموت كما توجد في مناطق يصل ارتفاعها إلى ٣٦٠٠ متر فوق سطح البحر في الانديز.
    غالبا تكون ألواﻧﻬا بنية أو سوداء في المناطق الرطبة غير أن لوﻧﻬا قد يكون أصفر أو أخضر فاتح في المناطق الصحراوية, ومعدل طول العقرب ٢ ونصف سم غير انه قد يصل إلى ٢٠ سم في أمريكا الوسطى وغينيا
    الجديدة, والجنوب من أفريقيا. والوفيات من لدغات العقارب تعتبر نادرة ولكنها قد تحدث في الأطفال وكبار السن والمرضى. والعقارب تشبه سرطان البحر غير أن لها ذيل مفصل وفي رأسه أبرة اللدغ .
    ويوجد في البيئة حشرات تشبة العقارب منهما عقرب السوط, وهذه الحشرات غير مؤذية ولها ذيل يشبه السوط أو السلك.

    العناكب:
    العنكبوت الناسك:
    لونه بني موجود في شمال أمريكا, وهو معروف بشكل الساعة الرملية الواضح على ظهره, وهذا العنكبوت يحب الظلام وان كانت لدغته قد لا تؤدي إلى الوفاة الا نادرا غير اﻧﻬا تؤدي إلى تقرحات شديدة في مكان اللدغة ,وقد تؤدي الي بتر بعض الاصابع اذا لم تعالج.
    وتوجد أنواع كثيرة من فصيلة الارملة ومن أشهرها الارملة السوداء في شمال أمريكا, أما في المناطق الحارة فيوجد من هذه الفصيلة عناكب سوداء صغيرة على بطنها بقعة على شكل الساعة الرملية, تتفاوت الوان البقعة بين ابيض واحمر وبرتقالي .

    ذو البيت القمعي:
    عناكب كبيرة رمادية أو بنية تنتشر في استراليا, مكتترة, ارجلها قصيرة, وتتحرك بيسر وسهولة على بيتها الذي يشبه القمع والذي منه تحصل على اسمها وأهالي المناطق الأسترالية يعتبروﻧﻬا قاتلة. وبالتالي حاول تفاديها في أثناء حركتها في البحث عن غذائها. واثار لدغتها تشبه لدغة الارمله, الآم شديدة مصاحبة للتعرق والرعشة والضعف العام والإعاقة التي قد تستمر إلى أسبوع .

    ترانتيولا:
    عناكب كبيرة لها شعر, تباع كثيرا للاقتناء يوجد نوع واحد في أوروبا ولكن غالبيتها تأتي من أمريكا الاستوائية. ويوجد في جنوب أمريكا أنواع تفرز مادة سمية, وبعض أنواع العناكب من هذه الفصلية يصل حجمها إلى قطر ٢٥ سم ولها أنياب كبيرة تستخدمها لصيد الطيور والفئران والسحالي, والعضة من هذه الأنواع تؤدي إلى نزف الدماء من مكان الجرح, والم واحتمال العدوى.

    أم أربع وأربعين والفية الأرجل:
    وهي غالبا ما تكون صغيرة وغير مؤذية غير أن هناك أنواع صحراوية يصل طولها إلى ٢٥ سم, بعض أنواع أم أربع وأربعين سامة ولكن المشكلة تكمن في العدوى بمكان الجرح, ولمنع هذه العضة قم بإزالة أم أربع وأربعين بالاتجاه الذي تسير فيه إذا وجدﺗﻬا على جسمك.

    النحل والدبابير:
    وهي معروفه عند الكل تقريبا وتوجد بأنواع مختلفة وتعيش في ظروف مختلفة. أما النحل فهو مكتتر وعلى جسمه شعيرات أما الدبابير فليس عندها شعر وجسمها نحيل. وبعض أنواع النحل مثل نحل العسل يعيش في مستعمرات أما من عمل الناس أو في الكهوف والأشجار. وبعض أنواع النحل يعيش منفردا مثل النحل النجار. وتكمن إشكالية النحل بأنه عندما تلدغ النحلة الانسان فاﻧﻬا تترك الإبرة وغدة السم في الجلد ثم تموت . وباستثناء النحل القاتل فان النحل أكثر الفه من الدبابير والتي عندها القدرة على اللدغ لدغات متتالية. وأفضل وسيلة للسلامة هي تحاشي هذه الحشرات بلانتباه للزهور والفواكه.
    وأيضا فأن بعض الدبابير تأكل اللحم وتجتمع عند تنظيف اللحم والسمك.
    يتاثر الانسان العادي لمدة عدة ساعات بسبب الألم ورد فعل اللدغة كالصداع, أما الذي لديه حساسية من سموم النحل فان ردة الفعل تكون عالية وقد تؤدي إلى الإصابة بالصدمة والغيبوبة والموت . ولابد من تلقي العلاج الذي من ضمنة مضادات الحساسية وإلا فالحالة خطرة.

    القراد:
    يكثر القراد في المناطق الاستوائية والمعتدلة، وهو عبارة عن حشرة صغيرة دائرية من فصيلة العناكب, ثمانية الأرجل, وقد يكون جسمها صلب أو لين ويحتاج القراد إلى الدم للعيش والتكاثر, وبالتالي فإﻧﻬا ناقلة للأمراض مثل مرض اللايم وحمى جبال روكي, والتهاب الدماغ, وأمراض أخرى قد تؤدي إلى الوفاة.
    وهذه الأمراض بطيئة التأثير غير أﻧﻬا تحتاج إلى عناية طبية. وبناءا على الكثير من المراجع فان القراد يحتاج إلى قرابة ستة ساعات لنقل المرض بالتالي فإن لديك الوقت لتفقد جسمك بحثا عن وجود القراد.
    واحرص على الانتباه في الظروف التي تتواجد فيه هذه الحشرات مثل أثناء المرور بين الأشجار والنباتات وأثناء تنظيف الحيوانات, وعند جمع المواد لبناء مأوى. وحاول قدر الأمكان استخدام طارد للحشرات.

    العلق:
    كائنات حية تعيش على امتصاص الدم ولها شكل يشبه الدودة, وتوجد في المناطق الاستوائية والمعتدلة. وغالبا ما تجدها في المياه الملوثة أثناء عبور المياه, وكذلك توجد في نباتات المستنقعات الاستوائية ,كما أﻧﻬا قد توجد على الحيوانات المائية مثل سلاحف المياه العذبة. ويستطيع العلق الزحف إلى داخل الأماكن الضيقة بالتالي حاول عدم البقاء أو التخييم في مواطنها, وحاول أن تكون أطراف البنطال دائما في الحذاء. كما انه يجب أن يحاول الشخص تفقد جسمه دائما. والعلق قد يكون مصدر للخطر إذا تم أكله أو شربة بالتالي يجب الاعتناء بتنقية الماء وتعقيمه بشكل أو بآخر. قد يصاب الأنسان بالتهابات حادة في البلعوم أو الانف إذا وصل العلق هناك وسبب جروحا.

    الخفافيش:
    تشكل الخفافيش مصدر إزعاج بسيط للإنسان. ويوجد أنواع كثيرة من الخفافيش في العالم غير ان الخفاش ماص الدماء يوجد في وسط وجنوب أمريكا, وهي طيور صغيرة كثيرة الحركة تسقط على الفريسة النائمة والتي غالبا ما تكون بقرة أو حصان مثلا, ثم تعض الحيوان وتمتص الدم ويوجد في لعاﺑﻬا مادة تمنع تخثر الدم, فيسيل الدم بكميات قليلة ويمتصه الخفاش . وهناك نسبة قليلة من هذه الخفافيش تنقل مرض الكلب, ويجب تحاشي الخفافيش المريضة أو المصابة,لاﻧﻬا قد تحمل أمراض أخرى كما أﻧﻬا تقوم بالعض إذا مسكت. وقد يكون اللجوء إلى الكهوف واتخاذها مأوى مصدرا للأمراض بسبب استنشاق اخراج الخفافيش . وإذا تم طبخ الخفاش بشكل جيد فلابأس بأكله حيث انه لا ينقل الأمراض إذا طبخ جيدا.

    الأفاعي السامة:
    لا يوجد طريقة دقيقة وسهلة لمعرفة الأفاعي السامة من غير السامة . وللتعرف على الأفاعي يجب مراقبتها ومسكها حتى تتأكد من كوﻧﻬا سامة أو غير سامة, بالتالي فان القانون هو اترك جميع الأفاعي لشأﻧﻬا.
    ((إن مخاطر الإصابة بسبب أفعى سامة تفوق بكثير قيمتها الغذائية))
    قم باتخاذ إجراءات الأمان التالية أثناء المرور في مناطق الأفاعي:
    - امش بحذر وانظر لمكان قدميك , وادعس فوق الأخشاب بدلا من تخطيها.
    - انتبه أثناء التقاط الفاكهة والتحرك حول الماء.
    - لا تمزح مع أو تؤذ أو تتحرش بالأفاعي, كما ان الأفاعي لا تستطيع إغلاق أعينها فلا يمكن أن تعرف ان كانت نائمة أو مستيقظة. وبعض أنواع الأفاعي مثل الممبا الأفريقية السامة وسيدة الأدغال ( أفعى أمريكية سامه ) والكوبرا ﺗﻬاجم بشدة إذا تم الإحاطة ﺑﻬا أو إذا كانت بالقرب من بيضها.
    - إستخدم العصا لإزاحة الأخشاب والصخور.
    - إلبس حذاء جيدا ومناسبا خاصة في الليل. ويفضل الحذاء ذو الرقبة الطويلة (البسطار) إذا توفر.
    - تفحص الملابس وأماكن النوم والمأوى بشكل جيد.
    - حافظ على الهدوء إذا واجهت أفعى . الأفاعي لاتسمع ,وأحيانا قد تفاجئ الأفعى وهي نائمة وإذا أعطيتها الفرصة فان الأفعى غالبا ﺗﻬرب.
    - كن حذرا جدا إذا أردت قتل أفعى للأكل اوللتخلص منها . ومع أنه قد لا يكون معتادا إلا أن حرارة جسم الإنسان النائم تجلب الأفاعي التي تبحث عن الدفء.
    المناطق الخالية من الأفاعي:
    المناطق القطبية خالية من الأفاعي بسبب طبيعة المنطقة. وبعض المناطق الأخرى تعتبر خالية من الأفاعي السامة مثل نيوزيلندا وكوبا وهايتي وجمايكا وبورتوريكو وايرلندا وبولينيسيا وهواي .
    الأفاعي الأمريكية السامة:
    - الأفعى نحاسية الرأس الأمريكية .
    - سيدة الأدغال.
    - حية المرجان.
    - الأفعى قطنية الفم.
    - سنان.
    - الحية ذات الأجراس.
    الأفاعي الأوروبية السامة:
    - أفعى المضيف .
    - الأفعى الغادرة.
    أفاعي أفريقيا وأسيا السامة:
    - البوم سلانق.
    - الكوبرا.
    - أفعى الجابون.
    - أفعى الأشجار الخضراء.
    - أفعى حفرة هابو.
    - أفعى الكريت.
    - أفعى الملايا.
    - أفعى المامبا.
    - أفعى المضيف المنتفخة.
    - أفعى وحيد القرن.
    - أفعى رسل.
    - أفعى الرمال.
    - أفعى منشارية الحراشف.
    - أفعى حفرة واقلر.
    أفاعي أستراليا السامة:
    - مضيف الموت.
    - أفعى تايبان.
    - أفعى النمر.
    - الأفعى ذات البطن الأصفر البحرية.

    السحالي الخطرة:
    الهيلية (عضاية أمريكية ضخمة) والعضاة المكسيكية المخرزة كلاهما خطر وسام.
    الهيلية:
    تنتشر في الجنوب الغربي من أمريكا بما في ذلك المكسيك, وهي سحلية كبيرة ذات جلد نسيجي الشكل فيه تداخلات وردية اللون، طولها من 35-45 سم ولها ذيل سميك، غالبا أنها لا تعض إلا إذا تحرشت بها ، عضتها سامة.
    العضاه المكسيكية المخرزة:
    تشبه الهيلية على جلدها نقط متناسقة تختلف عن الخطوط الموجودة في الهيلية, وهي أيضا سامة وتنتشرفي المكسيك إلى منتصف أمريكا.

    تنين كومودو:
    قد يصل طوله إلى ٣م ويصبح خطير إذا حاولت إمساكه , ويوجد في إندونيسيا وقد يصل وزنه إلى ١٣٥ كغم .
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:17
    wkz970@msn.com

  19. #19
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي


    أسلحة وأدوات ومعدات مبتكرة في الميدان

    نعلم جميعا أهمية الاعتناء بالسلاح واستخدامه, وهذا يتحتم بشكل أكبر مع السكين حيث يجب أن تكون حادة وجاهزة للاستخدام دائما, إن السلاح الذي يجب على الانسان أن يحرص على الحفاظ عليه في الظروف الصعبة هو السكين وقد يجد الانسان نفسه بدون سلاح وحتى بدون سكين ولكن بالخبرة والمعلومات يستطيع بمشيئة الله أن يصنع ما يحتاج إليه من أسلحة.
    وفي الظروف الصعبة قد يحتاج الإنسان لعمل حبال أو ملابس أو شباك أو حقيبة, والسلاح للدفاع عن النفس وكذلك للحصول على الغذاء كما أنه يعطي الإحساس بإذن الله بالأمان.

    الهراوات
    الهروات لا تستخدم لمقاتلة العدو غير أﻧﻬا تجعل محيط دفاعك عن النفس أبعد من طول يدك, كما أﻧﻬا تزيد من قوة ضربتك بدون أن تؤذي يدك ويوجد ثلاث أنواع من الهروات:

    الهراوة البسيطة:
    عبارة عن عصا أو غصن,ب حيث تكون قصيرة حتى تستطيع تحريكها بسهولة وأن تكون طويلة وقوية بحيث تحطم الذي تضربه ﺑﻬا, ويجب أن يكون قطرها في اليد مناسب وأن لا تكون رقيقة تنكسر أثناء الاستخدام, وعصى مستقيمة من الخشب الصلب تؤدي الغرض.

    الهراوة ذات الوزن:
    عبارة عن هراوة بسيطة مضاف إلى رأسها وزن, وقد يكون هذا الوزن عقدة في رأس العصا، أو حصاة مربوطة لرأس العصا. ولعمل مثل هذه الهراوة ابحث عن حصاة يكون شكلها يصلح لأن يربط إلى رأس العصا وحصاة شكلها قريب من شكل الساعة الرملية قد تؤدي الغرض, وإذا لم تستطيع الحصول على الشكل المناسب انحت أي حصاة. ولنحت الحصاة قم بحك الحصاة التي تريدها بحصاة أصغر منها وأقوى فتقوم الحصاة الصغيرة بعمل الشكل الذي تريده في الحصاة الكبيرة, ثم اربط الحصاة الكبيرة إلى العصا. يوجد ثلاث طرق لربط الحصاة إلى العصى وهي عن طريق فلق رأس العصا إلى قسمين, أو أن يكون رأس العصا له شعبتين, أو أن تربط مباشرة.

    الهراوة المقلاع:
    عبارة عن نوع آخر من الهروات ذات الوزن, بحيث أن الوزن يتدلى مسافة 8-10سم من رأس العصا بواسطة حبل مرن وهذا النوع يزيد من مسافة التأثير ويضاعف قوة الضربة.

    الأسلحة الحادة
    السكاكين الحراب والرماح والسهام كلها تقع تحت نفس العنوان ويلي الشرح

    السكاكين:
    للسكاكين مهام منها الطعن والشق والقطع, كما أﻧﻬا مهمة لعمل أدوات أخرى في الظروف الصعبة, وقد يجد المقاتل نفسه بدون سكين أو يحتاج إلى سكين اخرى فبالإمكان عمل سكين من الحجر أو العظم أو الخشب أو الحديد.

    - السكين الحجرية:
    لعمل سكين من الحجر فإنك تحتاج إلى حصاة حادة وأداة للترقيق وأخرى للحد. أدة الترقيق تستخدم لتكسير الحصاة وتكون غير مدببة, من العظم أو الحديد, أما أداة الحد فهي مدببة وتكون من العظم أو الحديد او قرن الوعل.
    ابدأ عمل السكين وذلك بتشكيل الشكل العام على الحصاة الحادة التي اخترﺗﻬا, وباستخدام أدة الترقيق حاول أن تجعل النصل رقيق قدر الإمكان, قم باستخدام أداة الحد بضغطها على حافة النصل وهذه الحركة تقوم بتكسير رقائق صغيرة من الحافة من الجهة المقابلة للضغط, مما يؤدي إلى أن يصبح النصل حادا جدا. قم باستعمال أداة الحد على طول النصل وفي النهاية تحصل بمشيئة الله على أداة حادة جدا تعمل عمل السكين, ثم اربط هذا النصل إلى مقبض.

    ملاحظة: بعض أنواع الحجارة تنتج في ﻧﻬاية العمل سكين جيد للطعن والتقطيع والبعض الآخر تنتج سكين حادة الحافة جدا ,الصوان مثلا.

    - السكين العظمية:
    بالإمكان استخدام العظام, وبداية يتم اختيار شكل العظم المناسب وكلما كبر حجم العظم كلما كان أفضل, ضع العظم على منطقة صلبة وقم بتكسيره إلى قطع ثم انتق قطعة حادة ومدببة ثم قم بصقلها وذلك بحكها على حصاة صلبة خشنة, وحتى لو كانت القطعة صغيرة فيمكن استخدامها وذلك بربطها لمقبض مناسب .
    ملاحظة: تستخدم السكين المصنوعة من العظم للطعن فقط, فإذا استخدمت لغير ذلك فقد تتكسر أو يسقط منها رقائق.

    - السكين الخشبية:
    بالإمكان استخدام الخشب أيضا وهو يستخدم للطعن أيضا, والنوع الوحيد الذي يمكن استخدامه للقطع هو خشب الخيزران, ولعمل سكين باستخدام الخشب احضر عصا صلبة طولها ٣٠ سم وقطرها ٢,٥ سم ثم قم بتصميم النصل على طول ١٥ سم بحيث ينتهي إلى رأس مدبب, قم باختيار العصا من غير اللب أو القلب لاﻧﻬا تكون ضعيفة, ولكن اختر العصا ذات الالياف, قم بتقسية الحد والرأس باستخدام النار وذلك بتحمية النصل على النار, إن توفرت النار, حتى تصبح مسودة ولكن بدون أن تحترق, وبعد هذه المرحلة قم بحد النصل على حصاة خشنة وإذا كان الخشب من الخيزران قم بإزالة كمية من الخشب من الخيزران من الداخل, حيث أن أقوى ما في الخيزران خارجه، بالتالي أبق أكبر قدر ممكن من الطبقة الخارجية, وعند تحمية الخيزران على النار عرض داخل الخيزران للنار فقط ولا تعرض الطبقة الخارجية.

    - السكين المعدنية:
    المعدن هو أفضل ما يمكن استخدامه للحصول على سكين, وإذا صمم بشكل جيد فإنه ينتج سكين تقوم بجميع المهام, بداية اختر القطعة المعدنية التي تظن أﻧﻬا أقرب ما تكون للسكين التي تريدها, وللحصول على الحافة المطلوبة والطرف المدبب المطلوب قم بحك القطعة المعدنية على سطح خشن, اما اذا كان المعدن طري فقم بطرقه بين مطرقة وسندان من الحصى, بعد ذلك قم بتصميم مقبض واربطه للنصل الحديدي.

    مواد أخرى:
    بالإمكان إستخدام مواد أخرى لعمل أسلحة مدببة, مثال ذلك قم بكسر الزجاج وانتق قطعة أقرب ما تكون لاحتياجك, الزجاج لديه حواف حادة غير أنه لا يستحمل كثرة الاستخدام ,بالإمكان أيضا استخدام البلاستيك للحصول على نفس النتيجة وذلك بحدها على الشكل المطلوب.

    نصال الرماح:
    لعمل الرمح قم بعمل نصل بنفس الطريقة التي استخدمتها لعمل السكين, ثم احضر عصا بطول 120-150سم بحيث أن الطول يسمح لك بحمل الرمح بسهولة وفعالية, اربط النصل إلى عصا الرمح, والطريقة المحبذة هي بشق العصا من الاعلى إلى شقين ثم ادخال النصل في الفتحة بين الشقين ثم ربطها بقوة.

    رؤوس السهام:
    لعمل رؤوس السهام استخدم نفس الطريقة المستخدمة لعمل سكين من الحصى, وباستخدام الأحجار الصلبة مثل الصوان بالإمكان أيضا استخدام العظام و الزجاج.

    الربط والحبال
    يوجد العديد من المواد التي يمكن استخدامها للربط واستخدامها كحبال ويوجد الكثير من المواد الطبيعية والمواد المصنوعة من قبل الانسان والتي تؤدي الغرض في الظروف الصعبة.

    اختيار الحبال الطبيعية:
    قبل اختيار الحبال هناك بعض الاختبارات التي يمكن عملها للتأكد من صلاحية المواد المستخدمة.
    أولا: شد بعض الالياف من المادة المستخدمة لتختبر قوﺗﻬا.
    ثانيا : اثن الألياف المستخدمة بين الأصابع ثم ابرم الألياف فوق بعضها فإذا ثبت ولم تتقطع.
    ثالثا: قم بعمل عقدة بسيطة بنفس الألياف, ثم شد العقدة بالتدريج, فاذا ثبتت العقدة فإن هذه المادة وهذه الالياف يمكن استخدامها لعمل الحبال.

    مواد الربط والشد والترتيب:
    أفضل المواد الطبيعية المستخدمة لربط الأشياء الصغيرة هي الأوتار (الأربطة) الحيوانية. وتجهز الأوتار من الاربطة الموجودة في الحيوانات الكبيرة مثل الغزلان, قم بإزالة الأربطة من الحيوانات ثم قم بتجفيفها ثم قم ﺑﻬشم (ضرب) الأربطة الجافة حتى تتحول إلى مجموعة ألياف, ثم قم بترطيب الألياف, ثم قم ببرمها وتوصيلها مع بعض حتى تصبح حبل, وإذا أصبحت حبال قوية فانه يمكن عمل ظفيرة (طويلة) منها و تكون اقوى. عند استخدام الاوتار لربط الأشياء الصغيرة فإنك لا تحتاج لعمل عقدة, حيث أن الألياف إذا كانت مبللة فإﻧﻬا تكون لزجة وتلتصق ببعضها ثم تتماسك إذا جفت.
    يمكن الحصول على الألياف من اللحاء الداخلي لبعض الأشجار ومن ثم تظفيره لعمل حبال, منها أشجار الدردار والزيزفون والبلوط الأببيض والتوت والرز الابيض والأحمر والكستناء, وبعد عمل الحبل اختبره للتأكد من أنه يصلح لأستخدامك, وبالإمكان جعل هذه الحبال أقوى وذلك بعمل الظفائر (الجدائل ).
    يمكن استخدام الجلد غير المدبوغ لعمل أربطة بشكل وأحجام أقوى وأكبر, بعد الحصول على الجلد جفف الجلد كليا, ولا تحتاج لشد الجلد اثناء التجفيف إذا لم يكن هناك انثناءات, ولا تحتاج إلى إزالة الشعر, ثم اقطع الجلد بحيث يكون عرض الحبل ٦ ملم، واقطع بشكل دائري أو حتى -من المنتصف باتجاه طرف الجلد, ثم بعد ذلك انقع الجلد في الماء لمدة ٢-4ساعات. يصبح الجلد طري, استخدم الحبل الناتج وهو مبلل مع القيام بسحب الجلد أثناء الربط إلى أقصى درجة , سيصبح الجلد قوي التحمل وشديد بعد ان يجف.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:19
    wkz970@msn.com

  20. #20
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    عمل الحقائب

    إن المواد التي يمكن عمل حقائب منها كثيرة جدا, من المواد الخيزران أو الخشب أو الحبال أو الالياف النباتية أو القماش أو جلد الحيوانات أو قماش الخيام . يوجد العديد من الطرق لعمل الحقائب وبعض هذه الطرق كثيرة الخطوات غير ان أفضل الطرق أيسرها وأقلها تكلف وسهولة.

    صرة (حقيبة) الحذوة:
    سهلة العمل والاستخدام والحمل على كتف واحدة, قم باحضار قطعة مربعة الشكل من المادة الموجودة سواء بطانية أو عباءة, الق القطعة المربعة على الأرض, ضع أدواتك ومعداتك التي ترغب في حملها على أحد الأطراف, والأشياء الصلبة ضع حولها أِشياء تعزلها عن غيرها, قماش أو ملابس أو ما شاﺑﻬه, ثم قم بطي القطعة المربعة والمواد التي فيها باتجاه الحافة الاخرى بحيث تصبح مثل اللفافة, ثم اربط الطرفين الأعلى والأسفل بقوة حتى لا تتساقط الأشياء,
    واضف أربطة على طول اللفافة بحسب الاحتياج, ثم بالإمكان حمل هذه اللفافة على الظهر بإيصال حبل من الامام يصل بين الطرفين.

    الصرة المربعة:
    سهلة التصميم بوجود الحبال, تعمل باستخدام الخيزران, قم بعمل هيكل رباعي من الخيزران أو من العصي, والأحجام تختلف بحسب الرغبة والإمكانية

    اللباس والمواد العازلة
    بالإمكان استخدام الكثير من المواد في الطبيعة ومن عمل الإنسان لتحقيق هذين الغرضين, مظلات القفز وجلود الحيونات من المواد التي يمكن استخدامها.
    - مظلات القفز: قبل التعامل مع مظلة القفز يجب التفكير مليًا في كيفية استخدام المظلة على أكمل وجه وكيفية الاستفادة من جميع أجزاءها .
    - جلود الحيوانات: جلود الحيوانات هي ما تستطيع الحصول عليه بنفسك, ولكن لو استطعت الاختيار فحاول الحصول على الجلود الكبيرة ذات الشعر الكثيف وكمية الدهن العالية, وحاول عدم استخدام جلود الحيوانات المريضة قدر الإمكان, كما ان جلود الحيوانات البرية تحوي القمل والبراغيث والقراد بالتالي قم بغسل جلود الحيونات جيدا قبل استخدامها, وإذا لم تجد مياه فيجب تنظيف الجلد وذلك بنفضه جيدا للتخلص من الحشرات والشوائب, قم بفرد الجلد وإزالة الدهن واللحم ثم جفف الجلد. استخدم جلد الأقدام الخلفية لعمل أحذية أو قفازات أو جوارب, والبس الجلد بحيث يكون الشعر أو الفرو للداخل لأنه يعمل كعازل.

    الألياف النباتية: الكثير من النباتات تعتبر مصدر للمواد العازلة من البرد, فمثلا يمكن استخدام رؤوس عشبة البرك والتي توجد حول التجمعات المائية مثل البرك والبحيرات وأحواض الأﻧﻬار لعمل عزل جيد, وذلك بوضعها بين قطعتين من المواد (قماش مثلا) . حشيشة اللبن أيضا يمكن استخدامها كمادة عازلة.
    ألياف قشرة جوز الهند لها ٣ استخدامات على الاقل: لعمل الحبال, وإذا كانت جافة تستخدم للعزل و كمادة سريعة الاشتعال .

    أدوات الطبخ والاكل وتخزين الطعام
    الطاسة (الزبدية السلطانية):
    لعمل الطاسات يمكن استخدام العظام وقرون الحيوانات والخشب ولحاء الشجر, فمثلا استخدم قطعة خشبية مجوفة وذلك لتضع فيها الطعام والماء, وللطبخ قم بتعليق الطاسة الخشبية فوق النار ثم ضع حصى حارة مع الطعام والماء, فإذا بردت الحصى أزلها وضع مكاﻧﻬا حصى حارة إلى أن يتم طبخ الطعام, بالامكان استخدام الاصداف الكبيرة او صدفة السلحفاة للطبخ, ولاستخدام صدفة السلحفاة يجب تنظيفها جيدا ومن ثم استخدامها على النار.
    تحذير: لا تستخدم حصى فيها تجاويف هوائية أو مسامات مثل الحجر الجيري أو الحجر الرملي حيث أﻧﻬا قد تنفجر إذا تم تسخينها على النار.
    بالإمكان استخدام هذه الطريقة مع الطيس المصنوعة من لحاء الأشجار أو الأوراق غير أن هذه الأنواع قد تحترق في المناطق الجافة, إلا إذا حافظت عليها رطبة اثناء وضعها فوق النار, أو إذا كانت النار باردة أو منخفضة.
    يمكن أيضا استخدام اعواد الخيزران وذلك بأن تقطع في عود الخيرزان مسافة بين عقدتين مقفلتين.
    تنبيه: المناطق المغلقة في مقاطع الخيزران قد تنفجر بسبب تمدد الهواء وبخار الماء .

    الشوك والسكاكين والملاعق:
    بالامكان نحت هذه الأمور من الخشب, بحيث أن لا يكون الخشب من الأنواع التي تفرز المواد السائلة أو المواد الصمغية حتى لا تلوث الطعام, ومن الأشجار الغير صمغية والتي لا تفرز سوائل شجر البلوط وشجر البتولا والأشجار الصلبة.

    ملاحظة: لا تستخدم اخشاب الأشجار التي تفرز مواد سائلة أو عصارة أو صمغ من مكانقطعها.

    قرب الماء:
    اعمل قرب للماء باستخدام معدة الحيوانات الكبيرة, قم بغسل المعدة بشكل جيد ثم اربط المعدة من الأسفل واترك أعلاها مفتوح.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:21
    wkz970@msn.com

  21. #21
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    البقاء في الظروف الصحراوية والقاحلة الصعبة

    للبقاء في الظروف الصحراوية وفي المناطق القاحلة يجب أن يكون الكشاف مستعدا وفاهما لنوعية المناطق الصحراوية والقاحلة, يجب تحديد الاحتياج من المعدات والمهارات التي سيتم استخدامها ,ومعرفة كيفية تاثير البيئة والظروف عليك وعلى عملك ومعداتك.

    والبقاء يعتمد بعد الله سبحانه وتعالى على معرفة بعض الأمور, مثل طبيعة الأرض, و بعض الامور المناخية البسيطة, ومقدرتك على التعامل مع هذه الأمور بالإضافة إلى الرغبة في البقاء.
    طبيعة الأرض

    معظم المناطق القاحلة تحوي أنواع مختلفة من نوعيات الأرض.
    وهناك خمسة أنواع مختلفة من أشكال الارض:
    - المناطق الجبلية (مناطق مرتفعة).
    - المرتفعات الصخرية.
    - الكثبان الرملية.
    - المستنقعات والسباخ الملحية.
    - الجبال والوديان.

    إن التحرك في المناطق الصحراوية صعب ومجهد, والملاحة أيضا صعبة حيث أنه قد لا توجد علامات واضحة يستدل ﺑﻬا, والتخفي من العدو أيضا من الصعوبة بمكان, بالتالي فإن إمكانية الاكتشاف من قبل الأعداء تبقى ثابتة.
    الصحاري الجبلية:

    يميزها جبال أو هضاب قاحلة يفصل بينها أحواض جافة, والمناطق المرتفعة قد تأخذ في الارتفاع تدريجيا أو فجأة من المناطق المسطحة إلى عدة آلاف من الأمتار فوق سطح البحر, ومعظم الأمطار التي تسقط بقلة تسقط فوق هذه المرتفعات ثم تصل المناطق المنخفضة بسرعة على شكل سيول أو فياضانات مفاجئة, هذه السيول تحفر أخاديد عميقة وأودية ضيقة وتلقي بالرمال والحصى على جنبات الأحواض, ثم تتبخر المياه بسرعة وتترك المنطقة جافة كما كانت, مع ذلك قد توجد بعض الحياة النباتية البسيطة لفترات قليلة.

    وإذا دخل الأحواض كميات من المياه تعوض الكمية المتبخرة فقد تتكون بحيرات عميقة مثل البحيرة المالحة في يوتاه في أمريكا والبحر الميت, ومعظم هذه البحيرات تكون نسبة الملوحة فيها عالية.

    المرتفعات الصخرية:
    توجد مناطق مرتفعة يتخللها مسطحات كبيرة فيها صخور على السطح أو قرب السطح وقد يكون فيها أودية شديدية الإنحدار وتعرف بمسمى الوديان في الشرق الأوسط وكانيون (وادي) في أمريكا والمكسيك, وقد تكون قيعان هذه الأودية مناطق جيدة في ظاهرها للتجمع والإقامة غير أﻧﻬا مناطق خطرة جدا بسبب السيول والفيضانات التي تعقب الأمطار, ومن الأمثلة المعروفة

    مرتفعات الجولان.
    الكثبان الرملية:
    مناطق الكثبان الرملية هي مناطق ضخمة شبه مسطحة مغطاة بالرمال والحصى أحيانا, وقد يوجد بها هضاب رملية يصل ارتفاعها إلى 300م وطولها من 16- 24كم، والتحرك في هذه المناطق يعتمد على معرفة اتجاه الرياح والإنحدارات, ونوعية الرمل, غير أن بعض المناطق قد تكون مسطحة فعلا لمسافات تصل إلى ٣٠٠٠ م وأكثر, والحياة النباتية تتفاوت من لاشيء إلى أشجار بارتفاع مترين, من أمثلة هذه المناطق الصحراوية أطراف منطقة صحارى, والربع الخالي في الجزيرة العربية, ومناطق في كاليفورنيا ونيومكسيكو وكالاهاري في جنوب أفريقيا.

    السباخ والمستنقعات الملحية:
    عبارة عن مناطق مسطحة مهجورة أحيانا يوجد ﺑﻬا تجمعات من الاعشاب ولكن لا غير, وتوجد هذه المناطق في الأماكن الجافة التي تجمعت فيها مياه الأمطار ثم تبخرت وتركت كميات كبيرة من الاملاح القاعدية والقليل من المياه فيها نسب عالية من الملوحة والمياه مالحة لدرجة أﻧﻬا لا تصلح للشرب, وقد توجد قشرة ملحية سمكها يتراوح من 2 ونصف إلى 3سم فوق المياه المالحة. وقد تصل مساحة هذه المناطق إلى مئات الكيلو مترات المربعة, يوجد ﺑﻬذه المناطق الكثير من الحشرات ومعظمها يلدغ, يجب تحاشي السير في هذه المناطق حيث أن الأملاح تعمل على تآكل الأحذية, ومن أمثلتها الممر المائي شط العرب على طول الحدود العراقية الإيرانية.

    الجبال والوديان:
    جميع المناطق القاحلة تحتوي على اراضي متنوعة التركيب, والسبب أن العواصف الماطرة تقوم بحفر الرمل لتتكون هذه المناطق والاودية, فقد يكون حجم الوادي بعرض ٣م وعمق مترين , وقد يصل الحجم إلى أودية بعمق وعرض عدة مئات من الأمتار, والاتجاهات تختلف بنفس الاختلاف في الاحجام, فالاتجاهات تتغير بشكل يشبه المتاهة, الوادي يعطي غطاء جيد للتخفي لكن السير خلاله يكون صعب.

    العوامل البيئية
    البقاء في الظروف الصعبة في المناطق القاحلة يعتمد بعد توفيق الله على جاهزية الكشاف ومعرفته بطبيعة المناطق القاحلة, فيجب تحديد نوعية المعدات التي تحتاجها وطريقة العمل في تلك الظروف وتأثير البيئة عليك وعلى المعدات .
    في المناطق القاحلة هناك سبعة عوامل بيئية يجب أن تؤخذ في عين الاعتبار:
    ١ شحة نزول الأمطار.
    ٢ شدة أشعة الشمس والحرارة.
    ٣ التفاوت في درجات الحرارة.
    ٤ قلة النباتات.
    ٥ النسبة العالية للمعادن قرب سطح الأرض.
    ٦ العواصف الرملية.
    ٧ السراب.

    شحة نزول الأمطار:
    أكثر العوامل البيئية وضوحا في المناطق الجافة حيث أن بعض المناطق الصحراوية تصل نسبة هطول الأمطار فيها لأقل من ١٠ سم سنويا, وتأتي الأمطار على شكل وابل قصير سرعان ما يختفي عن سطح الأرض, ولا يستطيع الإنسان العيش لفترات طويلة بدون ماء في درجات الحراة المرتفعة, وعليه فإن البقاء في الظروف الصعبة في المناطق الصحرواية يفرض على الكشاف سؤالين كم من الماء لدي؟ وأين توجد مصادر المياه الأخرى؟

    شدة أشعة الشمس والحرارة:
    شدة الأشعة والحرارة موجودة في جميع المناطق القاحلة, وقد ترتفع درجة حرارة الهواء لتصل إلى ٦٠ درجة مئوية في اثناء النهار, والحرارة تحدث نتيجة لأشعة الشمس المباشرة, والرياح الحارة, والحرارة المنعكسة عن الرمال نتيجة لانعاكس أشعة الشمس, والحرارة الناتجة عن انتقال الحرارة من ملامسة رمال وصخور الصحراء.
    كما أن درجة حرارة الرمال والصخور تزيد على درجة حرارة الهواء بمعدل 16-22 درجة مئوية ,فإذا كانت درجة حرارة الهواء مثلا ٤٣ درجة مئوية فإن درجة حرارة الرمل قد تصل إلى ٦٠ درجة مئوية.
    إن شدة أشعة الشمس والحرارة تزيد من احتياج الجسم للماء, وللمحافظة على السوائل في الجسم فإن الكشاف يحتاج إلى مأوى لتقليل التعرض للحرارة أثناء النهار, قم بالتنقل في أثناء الليل للتقليل من استخدام الماء.
    كما أن أجهزة الارسال والمعدات الحساسة لا تعمل بشكل صحيح وقد تتعطل إذا تعرضت لأشعة الشمس المباشرة

    التفاوت في درجة الحرارة:
    تتفاوت درجات الحرارة من ٥٥ درجة مئوية أثناء النهار إلى ١٠ درجات مئوية أثناء الليل, وانخفاض درجة الحرارة اثناء الليل يحدث بسرعة ويصيب الإنسان الذي ليس لديه ملابس جيدة بالبرد, وأفضل أوقات العمل والحركة هي أثناء المساء والليل, وللحماية من البرد أثناء الليل فإن الملابس الصوفية والداخلية الطويلة مفيدة بإذن الله.

    قلة النباتات:
    النباتات قليلة في المناطق القاحلة وبالتالي فإنه من الصعوبة إيجاد مأوى وتمويه للحركة, اما في أثناء النهار فإنه من السهل مراقبة السيطرة على المناطق المفتوحة بعدد قليل من الأفراد.
    وأثناء الحركة في المناطق القاحلة وبوجود قوات معادية قم باتباع تعليمات التخفي في الصحراء:
    - ابحث عن المأوى في الوديان التي يوجد ﺑﻬا نباتات.
    - استخدم الظلال الناتجة عن الشجيرات أو الصخور أو النتواءات, إن درجة الحرارة في المناطق المظللة تكون أقل بمقدار 11-17 درجة مئوية عن درجة حرارة الجو.
    - غط الأدوات التي قد تعكس أشعة الشمس.
    وقبل التحرك قم بتفحص المنطقة جيدا للبحث عن أفضل الأماكن التي يمكن التخفي فيها, وقد تجد صعوبة في تحديد المسافات, حيث أن الخلاء والفراغ في المنطقة المفتوحة يؤدي غالبا إلى سوء تقدير المسافة بواقع الثلث, فالذي يظهر أنه على مسافة ١كم في الواقع هو على مسافة ٣كم .

    .
    wkz970@msn.com

  22. #22
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    النسبة العالية للمعادن قرب سطح الارض:
    في جميع المناطق القاحلة يوجد نسبة عالية من المعادن قرب سطح الارض من (البورق، الملح، المواد القاعدية، والجير) والمواد التي تتعرض لهذه المعادن تتآكل بسرعة, والمياه في هذه المناطق مالحة جدا, منطقة بحيرة الملح في يوتاه في أمريكا مثال لهذه المناطق, يوجد فيها كمية نادرة جدا من النباتات, ويصعب إيجاد مأوى, فيجب تحاشي مثل هذه المناطق إن أمكن.

    العواصف الرملية:
    تحدث في معظم المناطق القاحلة, ورياح (سايستان) الصحراوية في إيران وأفغانستان تستمر لمدة ١٢٠ يوم متواصلة, وفي الجزيرة العربية تتراوح سرعة الرياح من 3,2-4,8كم /ساعة ولكنها قد تصل من 1120118 كم /ساعة في أوقات بعد الظهر, ويتوقع أن ﺗﻬب العواصف الرملية وعواصف من الغبار على الأقل مرة واحدة أسبوعيا, ومن المخاطر أن يضل الإنسان طريقه في العواصف الرملية, وللأحتياط يجب ارتداء نظارات مضادة للرمال وتغطية الفم والأنف بالقماش أو ما شاﺑﻬه, وإذا لم يكن هناك مأوى في اثناء العاصفة فقم بتحديد اتجاه السير ثم استلق أو اجلس خارج منطقة العاصفة.
    ان الغبار والرياح الرملية تتعارض مع الاتصالات اللاسلكية وبالتالي حاول استخدام طريقة أخرى للاتصال كالمرايا أو غيرها.

    السراب:
    ظاهرة ضوئية نتيجة لانكسار الضوء اثناء مروره خلال الهواء الحار المتصاعد من الأرض الحارة سواء رملية أو صخرية, وتظهر هذه عادة إلى الداخل في الصحراء على مسافة تبعد١٠ كم من الساحل, ومن آثارها ان الأجسام التي تبعد مسافة ١,٥ كم أو أكثر من الانسان يبدوا كأﻧﻬا تتحرك, ويؤدي السراب إلى صعوبة تحديد الأهداف والمسافة وصعوبة الرؤية, ويظهر الشخص كأنه محاط بمسطحات مائية ﺑﻬا شبه الجزر. تتلاشلى ظاهرة السراب على ارتفاع ٣م من مستوى سطح الصحراء, يؤدي السراب إلى صعوبة الملاحة في الصحراء لأﻧﻬا تخفي المعالم, بالإمكان استطلاع المنطقة عند الشروق أو الغروب أو في ضوء القمر عندما تقل احتمالات حصول السراب .
    تزداد شدة الإضاءة في الصحراء أكثر من المناطق الأخرى حيث أن الليالي التي تكون مقمرة تكون الإضاءة واضحة جدا, تختفي الرياح ويقل الوهج وبالإمكان رؤية أنواع الإضاءة المستخدمة للإشارات عن بعد, كما أن الصوت يمشي إلى مسافات طويلة.

    وبالمقابل فإن الليالي التي لا يظهر فيها القمر فإن الرؤية تكون سيئة للغاية, والحركة تكون خطرة, ويجب الحرص على عدم فقدان الاتجاهات والسقوط في الأودية, ان السير في مثل هذه الليالي يجب أن يكون بوجود بوصلة وبعد أن يكون الكشاف قد أمضى كثيرا من الوقت أثناء النهار في مراقبة المنطقة ومعرفة المعالم والطرق وتذكرها .

    الحاجة للمياه:
    ان موضوع الإنسان والماء قد حاز على اهتمام الكثيرين منذ الحرب العالمية الثانية ,فعندما أرادت الجيوش الأمريكية الدخول في حروب في شمال أفريقيا فقد قاموا في اثناء فترات التدريب لعسكرهم بمحاولة التعامل مع هذه الإشكالية, فقاموا بمحاولة التقليل من استهلاك العسكر للماء أثناء التدريب بالتدريج, غير أن هذا أدى إلى إصابة الكثير منهم بإصابات الحرارة.
    ومن الأمور المهمة في الظروف الصحراوية الصعبة استيعاب العلاقة بين اﻟﻤﺠهود البدني ودرجة حرارة الجو واستهلاك الماء, حيث أن الجسم يحتاج إلى مقدار محدد من الماء للقيام بمجهود بدني محدد في درجة الحرارة المحددة.
    فمثال ذلك الشخص الذي يقوم بعمل مجهود شاق في درجة حرارة ٤٣ درجة مئوية يحتاج إلى ١٩ لتر من الماء يوميا ,والنقص في توفير الماء بحسب الاحتياج يؤدي إلى سرعة النقص في قدرة الشخص على اتخاذ القرارات وعلى القيام بالعمل بكفاءة.

    إن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي ٣٦,٩ درجة مئوية, ويتخلص الجسم من ارتفاع درجة الحرارة بالتعرق, وكلما زادت درجة حرارة الجسم (إما بالعمل أو التمرين أو ارتفاع درجة حرارة الجو) كلما زادت كمية التعرق, وكلما زاد العرق زاد فقد السوائل, وبالتالي فإن التعرق هو أهم سبب لفقد الماء.
    وإذا توقف الشخص عن التعرق في ظروف الاجهاد وارتفاع الحرارة فإن هذا الشخص غالبا يصاب بضربة شمس, والتي تعتبر حالة طارئة وتحتاج إلى تدخل طبي.
    إن فهم طبيعة تأثير حرارة الهواء واﻟﻤﺠهود البدني على احتياج الماء يؤدي إلى معرفة
    أنسب الطرق للتعامل مع كمية الماء الذي لديك:
    - ابحث عن الظل ,ابتعد عن الشمس.
    - ضع عازل بينك وبين الأرض الحارة.
    - قلل من الحركة.
    حافظ على العرق, وذلك بأن يكون اللباس كاملا ويغطي كامل الجسم بما في ذلك الرأس والعنق, لان اللباس يمنع من التأثر بالأشعة المباشرة للشمس, ويحمي من الرياح الحارة, ويمتص العرق ويحافظ عليه حول الجسم وبالتالي يقوم بتبريد الجسم. إذن البقاء في الظل بشكل هادئ مع قلة الحركة وبملابس كاملة بدون أن تتكلم مع إبقاء الفم مغلقا والتنفس عن طريق الأنف, يقلل بإذن الله الاحتياج للماء بشكل كبير.

    وإذا كانت المياه شحيحة, فلا تأكل حيث أن الأكل يحتاج إلى الماء للهضم والاحتياج للتبريد أهم, إن العطش ليس مؤشرا جيدا للأحتياج للماء, حيث أن الإنسان الذي يشرب الماء بناءعلى العطش فقط فإنه يشرب عادة ثلثي احتياجه اليومي فقط, ولمنع هذا النوع من الجفاف فإنه بالإمكان عمل التالي:
    - في درجات الحرارة أقل من ٣٥ درجة مئوية اشرب نصف لتر من الماء كل ساعة.
    - في درجات الحرارة أعلى من ٣٨ درجة مئوية اشرب لتر من الماء كل ساعة.
    إن شرب كميات من الماء في أوقات منتظمة يحافظ على حرارة الجسم مناسبة, وبالتالي يقلل من التعرق, وحتى في ظروف نقص المياه فإن شرب كميات قليلة جدا بانتظام يحافظ على درجة حرارة الجسم, قلل من اﻟﻤﺠهود اثناء حرارة النهار ولا تقلل من

    تعويض الاحتياج للماء.
    - لا تحاول توفير الماء مقابل الاحتياج, إذ أن توفير الماء في وقت الحاجة لشربه يؤدي إلى الاصابات الحرارية مثل ضربة الشمس

    الاصابات الحرارية
    إن احتمالات الإصابة بالإصابات الحرارية قوية في الظروف الصعبة في المناطق الصحراوية, وذلك نتيجة للإصابة أو الضغوط أو النقص في بعض الأدوات المهمة، وفيما يلي أنواع الإصابات الحرارية وطرق التعامل معها في حالة عدم وجود مساعدة طبية وفي حالة نقص المياه .

    التقلصات الحرارية:
    إن نقص الاملاح نتيجة للتعرق الشديد يسبب التقلصات الحرارية, الأعراض عبارة عن تقلصات متوسطة إلى شديدة في عضلات الأرجل والأيدي والبطن, وقد تبدأ الأعراض بالآم بسيطة في العضلات وفي هذه المرحلة يجب ايقاف اﻟﻤﺠهود والبقاء في الظل وشرب الماء, فإذا لم يتم ملاحظة هذه الأعراض واستمر الشخص باﻟﻤﺠهود فإن التقلصات تستمر ويزداد الألم, والعلاج يتم هنا بنفس طريقة الإﻧﻬاك الحراري.

    الإﻧﻬاك الحراري:
    المرحلة التالية تبدأ بزيادة النقص في السوائل والاملاح, وهذه المرحلة هي مرحلة الإﻧﻬاك الحراري, ومن الأعراض الصداع وعدم القدرة على التركيز والهيجان والتوتر والتعرق الشديد والضعف والدوخة والتقلصات والشحوب ورطوبة وبرودة الجلد, فإذا حصلت هذه الاعراض فيجب وضع المصاب مباشرة في الظل وقم بجعله يستلقي على مكان يرتفع عن الارض مسافة ٤٥ سم .
    قم بارخاء الملابس الضيقة ورش الماء عليه وقم بتهويته ثم اعطه كميات قلية من الماء للشرب كل ٣ دقائق . ويجب ابقاؤه هادىء ومرتاح .

    ضربة الشمس:
    أشد الإصابات الحرارية هي ضربات الشمس, والتي تنتج عن فقدان شديد للماء والملح وعدم قدرة الجسم على خفض درجة حرارة نفسه, وقد يؤدي هذا إلى وفاة المريض إذا لم يتم تخفيض درجة حرارته. والاعراض هي عدم القدرة على التعرق وجفاف الجلد وارتفاع حرارته والصداع والدوخة والنبض المرتفع والغثيان والاستفراغ وعدم القدرة على التركيز ثم الغيبوبة, فيجب وضع المريض في الظل مباشرة ووضعه على ارتفاع ٤٥ سم عن الأرض مستلقي, ثم انزع ملابسه واسكب عليه الماء, ولا يضر إذا كان الماء غير نقي أو مالح, وقم بتهويته ثم قم بتدليك يديه ورجليه وجسده, فإذا استعاد وعيه قم بجعله يشرب كميات قليلة من الماء كل ٣ دقائق.

    محاذير
    في الظروف الصعبة في المناطق الصحراوية قد لا يجد الشخص المساعدة الطبية لعلاج الإصابات الحرارية وبالتالي يجب الحرص على عدم الإصابة ﺑﻬذه الإصابات, وذلك بالراحة اثناء النهار والعمل اثناء المساء وفي الليل, حاول أن يراقب

    الكشافة بعضهم البعض لملاحظة أي بوادر للأصابات الحرارية.وملاحظة النقاط التالية:
    - حرص على إبلاغ الغير عن مكان ذهابك ومتى تعود.
    - لاحظ أعراض الإصابة بالإصابات الحرارية, وإذا اشتكى أحد من الإﻧﻬاك أو التعب أو ابتدأ بالابتعاد عن اﻟﻤﺠموعة فقد يكون يعاني من الإصابات الحرارية.
    - إشرب الماء كل ساعة تقريبا.
    - إجلس في الظل في أوقات الراحة ولا تجلس أو تستلقي على الارض الحارة ولكن ضع بينك وبين الارض الحارة.
    - لا تترع ملابسك أو قميصك ولا تعمل أثناء النهار.
    - راقب لون البول, فاللون الفاتح يدل على أن السوائل جيدة في الجسم والبول الغامق اللون يدل على الاحتياج لشرب الماء.

    أخطار الصحراء
    - هناك العديد من المخاطر المميزة للبيئات الصحراوية, منها الحشرات والأفاعي والنباتات الشوكية والصبار والمياه الملوثة وحروق الشمس وﺗﻬيج العيون والضغوط بسبب الأحوال الجوية.
    - الحشرات تقريبا من جميع الأنواع تتواجد في الصحراء, والإنسان يعتبر مصدر الغذاء بالنسبة للحشرات, وبالتالي وجود الإنسان يجذب القمل والبراغيث والدبابير والذباب وهذه الحشرات قد تحمل الأمراض.
    - المباني القديمة والأطلال والكهوف تعتبر أماكن مفضلة للعيش بالنسبة للعناكب والعقارب والقمل والبراغيث, وبالتالي البقاء في مثل هذه الاماكن يجب أن يكون بحذر.
    - احرص على لبس القفازات في اليدين دائما في الصحراء, ولا تضع يدك في أي مكان قبل أن تنظر ماذا يوجد فيه, ويجب تفحص أي منطقة بالنظر قبل الجلوس أو الاستلقاء وعندما تقوم انفض ملابسك والحذاء.
    -في جميع المناطق الصحراوية أفاعي وتوجد في الانقاض أو الأطلال والقرى البدائية وأماكن
    إلقاء القمامة والمخلفات والكهوف والنتواءات الصخرية التي توفر الظل, بالتالي يجب عدم
    السير بدون أحذية في هذه المناطق وبدون ملاحظة أماكن السير.
    - احرص على ملاحظة أماكن وضع قدميك ويديك حيث أن معظم الإصابات بعضات الأفاعي تكون نتيجة للدعس عليها أو مسكها, تحاشى الأفاعي وإذا وجدت أفعى ابتعد عنها.


    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الزويمل ; 07-12-2008 الساعة 09:29
    wkz970@msn.com

  23. #23
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    البقاء في المناطق الاستوائية

    قد يظن البعض أن المناطق الاستوائية مناطق مجهولة وخطرة بشكل كبير وفي الواقع ان أكثر من نصف مساحة المنطقة الاستوائية مستصلح بشكل أو بآخر, المعرفة بمهارات الميدان والقدرة على الابتكار وتطبيق تعليمات ومبادئ البقاء في الظروف الصعبة سيزيد من القدرة على البقاء بإذن الله.

    يجب عدم الخوف من الوحدة في الغابات, حيث أن الخوف يؤدي إلى الارتباك والارتباك يؤدي إلى الإﻧﻬاك .كل شيء في الغابات ينمو بما في ذلك الأمراض والجراثيم والطفيليات, ويوجد في البيئة الماء والغذاء والمأوى, إن اهالي المناطق الأستوائية يعيشون هناك منذ آلاف السنين غير أن الانسان الغريب يحتاج الى بعض الوقت للتأقلم .
    الأجواء الأستوائية

    مما يميز الأجواء الأستوائية درجات الحرارة العالية والامطار الغزيرة والرطوبة الشديدة باستثناء المناطق الجبلية العالية, أما في المناطق المنخفضة فإن درجات الحرارة لا تقل عن 10 درجات مئوية وغالبا تزيد عن ٣٥ درجة مئوية, أما على ارتفاع ١٥٠٠ م فيتراكم الجليد اثناء الليل, وللمطر آثار مخففة للحرارة ولكن عندما يتوقف المطر ترتفع درجة الحرارة.
    الامطار تترل بغزارة غالبا مع البرق والرعد, الهطول المفاجئ للمطر يحول القطرات إلى غزارة شديدة وتؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه في الأﻧﻬار ثم يتوقف المطر فجاءة, وأحيانا في ﻧﻬاية الصيف تحدث عواصف شديدة.
    الأعاصير الشديدة والزوابع الشديدة تبدأ في البحر ثم تتوجه إلى الشواطئ مسببة أمواج عالية ودمار شديد للمناطق, ولاختيار أماكن المأوى يجب الحرص على أن تكون بعيدة عن الأماكن التي يمكن أن تتأثر بالفيضانات, كما أن الرياح تتغير بتغير الفصول, في الفصول الجافة يسقط المطر يوميا, أما الرياح الموسمية فترافقها الامطار بشكل متواصل, في جنوب شرق آسيا الرياح القادمة من المحيط الهندي تعني بداية الرياح الموسمية, ولكن الرياح إذا جاءت من منطقة الصين فإﻧﻬا تكون جافة, إن الليل والنهار في المناطق الموسمية يتساويان في الوقت, ويحل الظلام بسرعة كما أن الإشراق يحصل بسرعة.

    أنواع الغابات
    الغابات تتفرع وتنقسم إلى الأنواع التالية:
    - الغابات الاستوائية الممطرة.
    - الغابات الثانوية.
    - الغابات الموسمية الأستوائية الخضراء.
    - الغابات الشوكية وذات الأشجار الصغيرة.
    - السفانا.
    - مستنقعات المياه المالحة.
    - مستنقعات المياه العذبة.

    الغابات الاستوائية الممطرة:
    تنتشر هذه الغابات حول خط الاستواء في الأمازون وحوض الكونغو وأجزاء من أندونيسيا والعديد من الجزر في المحيط الهادي, وتختلف الأحوال الجوية اختلافات بسيطة بين هذه المناطق فالأمطار تصل إلى مستوى هطول ٣,٥ م بشكل متساوي على مدار العام وتتراوح درجة الحرارة من ٣٢ درجة مئوية في النهار إلى ٢١ درجة مئوية في الليل .
    وهناك خمس طبقات من النباتات في هذا النوع من الغابات وإذا لم يتم التدخل بنمو الأشجار فهي تتراوح من جذور إلى ارتفاع ٦٠ م, وأسفل هذه الأشجار تنمو أشجار أقل طولا لتشكل مظلة قد تحول ووصل أشعة الشمس إلى الارض, واسفل من ذلك أشجار أخرى تحاول التسلق للوصول إلى أشعة الشمس واعداد كثيرة من الأحبال النباتية والطحالب والأعشاب تتدافع خلال طبقة الأوراق السمكية, وأنواع مختلفة من الفطريات تنمو على الأوراق وعلى أجزاء الأشجار الساقطة على الأرض .

    وبسبب عدم وصول أشعة الشمس للأرض فإنه لا يوجد على سطح الأرض كمية نباتات تعرقل السير غير أن مدى الرؤية محدود جدا بسبب هذه الأشجار ولا تكاد تتعدى ٥٠ م , ومن السهل جدا أن يفقد الشخص الاتجاهات في هذه الغابات ومن الصعب جدا أن يتم رؤية أحد من الطائرات.

    الغابات الثانوية:
    وهذه الغابات تشبه الغابات الماطرة غير أنه يوجد ﺑﻬا نباتات مثمرة في المناطق التي تصل إليها الشمس, وهذه النباتات المثمرة توجد غالبا على ضفاف الأﻧﻬار وأطراف الغابة, والأماكن التي تم التدخل فيها من قبل الإنسان, وإذا تركت هذه المناطق من قبل أهلها فسرعان ما يتراكم فيها نباتات متداخلة فإذا أمعنت النظر فقد تجد نباتات مثمرة في وسط هذه الأكوام من النباتات المتداخلة.

    الغابات الموسمية والأستوائية الخضراء:
    هذه الغابات الموجودة في أمريكا وأفريقيا تتساوى مع الغابات الأستوائية الأسيوية من حيث بعض الخصائص وهذه الخصائص هي:

    - أشجارها عبارة عن طبقتين الطبقة العليا تتراوح أطوالها بين 18-24م والتي في الطبقة السفلى بين 7-13م.
    - متوسط قطر الشجرة ٠,٥ م
    - تتساقط أوراق الأشجار في مواسم القحط, وباستثناء أشجار السيج (الناعمة) والنيبا وجوز الهند فان باقي الناباتات المثمرة هي نفسها التي في الغابات الممطرة.
    - وتوجد هذه الغابات في كولومبيا وفترويلا وحوض الأمازون في أمريكا الجنوبية وفي مناطق جنوب شرقي شاطئ كينيا وتترانيا وموزامبيق في أفريقيا كذلك في شمال شرق الهند ومعظم بورما وتايلاند والهند الصينية وجافا وأجزاء من الجزر الأندنوسية في آسيا.
    الغابات الشوكية وذات الأشجار القصيرة الأستوائية:
    ومن صفات هذه الغابات ما يلي:
    - يوجد فصل جاف واضح.
    - تصبح الأشجار بدون أوراق في فصل الجفا.
    - الأرض قاحلة ما عدا بعض التجمعات النباتية, ولايوجد ﺑﻬا أعشاب إلا نادرا.
    - تنتشر ﺑﻬا النباتات ذات الأشواك.
    - تحصل ﺑﻬا حرائق دائما.

    توجد هذه الغابات في غرب المكسيك وفي جزيرة يوكاتان وفترويلا والبرازيل وشمال غرب وأواسط أفريقيا وفي آسيا وفي تركستان والهند.

    ويصعب إيجاد النباتات المثمرة في مواسم الجفاف في هذه الغابات أما في أثناء المواسم الممطرة فإن النباتات توجد بشكل أكبر وواضح.

    السفانا الاستوائية:
    من خصائصها ما يلي:
    - توجد في المناطق الأستوائية في أمريكا وأفريقيا.
    - تشبه حقل أخضر كبير والأشجار متباعدة.
    - غالبا تربتها حمراء.
    - ينمو فيها أشجار متفرقة تظهر كأﻧﻬا قصيرة مليئة بالعقد مثل أشجار التفاح ,أيضا يوجد ﺑﻬا أشجار النخيل.
    توجد غابات السفانا في أجزاء من فترويلا والبرازيل وجويانا في أمريكا الجنوبية أما في أفريقيا فتوجد في جنوب صحارى, في شمال ووسط الكاميرون والجابون وجنوب السودان وبينين, وتوجو ومعظم نيجيريا وشمال شرق زائير وشمال أوغند وغرب كينيا وأجزاء من ملاوي وأجزاء من تترانيا وجنوب زمبابوي وموزمبيق وغرب مدغشقر.
    مستنقعات المياه المالحة:

    تنتشر في المناطق الساحلية التي تتأثر بتيارات المد ,وتنتشر أشجار المنغروف في هذه المستنقعات وقد يصل طول هذه الأشجار إلى ١٢ م كما أن جذورها المتشابكة تعيق الحركة.
    الرؤية في هذه المناطق سيئة والحركة صعبة, وأحيانا يوجد ﺑﻬا جداول مائية عميقة يمكن استخدام القوارب للتنقل ﺑﻬا, غير أن الانتقال في هذه السباخ (المستنقعات) عادة يتم سيرا على الأقدام, وتوجد هذه المستنقعات في غرب أفريقيا ومدغشقر وماليزيا وجزر المحيط الهادي ومنتصف وجنوب أمريكا وفي بداية ﻧﻬر جانج في الهند وفي بداية ﻧﻬر الأورينوكو وأﻧﻬار الأمازون وأﻧﻬار جويانا و يوجد ﺑﻬا أشجار توفر القليل من الظل ومناطق طينية, وتتفاوت أمواج المد في السباخ إلى درجة ١٢ م .وبعض الأنواع تسبب ﺗﻬيج وحساسية عند ملامستها بالتالي اجعل الماء يتقاطر إلى فمك ولا تضع فمك على النبتة, ومن الأفضل أن تجمع الماء في وعاء وبلا مكان العودة إلى الفصل السادس لمراجعة كيفية الحصول على الماء من الحبال النباتية.

    وقد يظهر أن الأمور التي تقابلها في هذه المستقعات غير ودية ابتداء من الحشرات والعلق إلى التماسيح, ابتعد عن الحيوانات الخطرة وحاول أن تتحاشى المستنقعات قدر الامكان, وإذا كان يتخللها مجاري مائية فحاول استخدام القوارب للحركة .

    مستنقعات المياه العذبة:
    توجد هذه المستنقعات في المناطق الداخلية المنخفضة, ويوجد ﺑﻬا تجمعات شوكية أرضية كثيرة وأعشاب وأحيانا أشجار نخيل قصيرة وأشجار القصب, وقد تسبب الأشجار صعوبة في الرؤية والحركة ,ويوجد غالبا في هذه المستنقعات بعض المناطق الجافة (جزر) بحيث تستطيع الخروج من الماء, وتكثر الحياة البرية في هذه المستنقعات.
    wkz970@msn.com

  24. #24
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    الانتقال خلال مناطق الغابات

    أنه بعد الاستعانة بالله ثم التدريب يسهل التحرك في مناطق الغابات والنباتات الارضية الكثيفة يجب أن تكون الملابس ذات أكمام طويلة للوقاية من الخدوش والجروح, ولسهولة الحركة يحتاج الكشاف أن يصبح لديه القابلية للنظر إلى مسافة أبعد مما هو أمامه مباشرة, بحيث أنه ينظر إلى الممرات بين الأشجار والنباتات التي إلى الامام ثم يشق طريقه باتجهاها, وهذا ما يسمى بـ (عين الغابة) انظر خلال الغابة وليس إلى الغابة, وأحيانا قف وانظر للأرض فقد تجد آثار ممرات الحيوانات والتي يمكن استخدامها للسير.

    إبق متيقظا وتحرك ببطء واستمرارية خلال الغابات الكثيفة, وتوقف كل فترة لتحديد اتجاهك وسماع الأصوات حولك, استخدم سكين كبيرة للقطع خلال الأشجار ولكن لا تقطع إلا للحاجة حتى لا تصاب بالإﻧﻬاك، وعند قطع الأحبال النباتية اقطع باتجاه الأعلى حيث ان ذلك يقلل من الصوت الناتج عن القطع, إذا أن الأصوات تنتقل لمسافات بعيدة في الغابات. استخدم عصا لتفريق النباتات, كما ان استخدام العصا يساعد على ابعاد النمل والعناكب والأفاعي, لا تقبض بيدك على الاغصان أو الأحبال النباتية أثناء تسلق المنحدرات فقد يكون فيها أشواك أو مواد تسبب الاذى. الكثير من الحيوانات تستخدم نفس الممرات وهذه الممرات تتلوى وتتقاطع ولكنها غالبا تؤدي إلى مناطق المياه أو مناطق مفتوحة وبالإمكان استخدام هذه الممرات إذا كانت في اتجاه سيرك.

    في كثير من الدول خطوط الهاتف والكهرباء تمتد لعدة كيلو مترات بين المناطق المأهولة بأعداد قليلة من السكان, وأحيانا كثيرة يمكن متابعة هذه الخطوط, ولكن عند السير بمحاذاة هذه الخطوط يجب الحذر عند القرب من مناطق التقوية فقد تكون هناك نقاط حماية لها في المناطق المعادية.

    فوائد للتنقل
    - حدد موقعك الأصلي بأكبر دقة ممكنة وحدد إتجاه عام للسير, اذا لم يكن لديك بوصلة قم بإستخدام أحد الطرق المبتكرة لتحديد الاتجاة.
    - إحمل معك كمية جيدة من الماء والمعدات.
    - تحرك باتجاه واحد وليس بالضرورة على خط مستقيم, تحاشى العقبات, واذا كنت في منطقة معادية استفد من البيئة لتؤمن لك الحماية والاخفاء.
    - تحرك ﺑﻬدوء وسلاسة في الغابة, لاتكثر اللف والدوران لان ذلك يسبب لك الجروح من الاشجار, ادر كتفيك واثني جسدك وصغر اوكبر الخطوات بحسب الاحتياج.

    إعتبارات ملحة
    - من المستبعد ان يتم انقاذك من تحت مظلة الاشجار الكثيفة, بالتالي عليك ان تسير للانقاذ.
    - اذا وصلت الى الغابة بسبب تحطم طائرة فمن اهم الاشياء التي يجب ان تحملها معك هي السكين والبوصلة وادوات الاسعافات الاولية ومظلة القفز او ما شاﺑﻬها لاستخدامها كواقي من الحشرات و ماوى.
    - تحاشى الامطار الاستوائية والحشرات والشمس, البعوض الناقل للملاريا يشكل احد المخاطر التي يجب تحاشيها.
    - لا تترك مكان سقوط الطائرة قبل تحديد خط السير, استخدم البوصلة واعرف الى اي اتجاه انت تسير.
    - في المناطق الاستوائية تصاب الجروح بالعدوى بسرعة, فيجب علاج الجروح والخدوش بدون اي تاخير مهما كانت صغيرة.

    تأمين المياه
    مع ان المياه متوفرة في هذه المناطق الا انك قد تجد صعوبة في الحصول عليها, واذا وجدﺗﻬا فقد لا تكون صالحة للشرب. من المصادر المتوفرة الاحبال النباتية والجذور واشجار النخيل والتكثيف. احيانا اذا تبعت الحيوانات فقد تصل الى الماء.
    غالبا تستطيع الحصول على مياه شبة نقية اذا حفرت حفرة على مسافة ١م من ضفة البرك والجداول الطينية, ستقوم المياه بالتجمع في هذه الحفرة الا انه يجب تعقيمها قبل شرﺑﻬا.

    ملاحظة الحيوانات للحصول على الماء:
    أحيانا كثيرة تستطيع الوصول إلى الماء بمتابعة الحيوانات، والحيوانات النباتية أمثال الغزلان نادرا ما تبتعد عن مواطن المياه ,وتتوجه لشرب الماء في الشروق والغروب.
    غالبا ممرات الحيوانات المتقاطعة تقود إلى المياه, أما الحيوانات آكلة اللحوم فلا يستدل ﺑﻬا على الماء حيث أﻧﻬا تحصل على السوائل عن طريق لحوم الحيوانات التي تأكلها وتستطيع البقاء بدون شرب لفترات طويلة, وأحيانا تستدل على الماء بمتابعة الطيور, فالطيور آكلة الحبوب مثل الحمام والدوري (الحسون) لا تبتعد مطلقا عن الماء, وتتجه الطيور للشرب عند الشروق والغروب, وطريقة طيران هذه الطيور أثناء ذهاﺑﻬا إلى الماء يكون بشكل منخفض ومتواصل
    أما اثناء العودة من الشرب تكون الطيور ثقيلة بالتالي فهي تطير من شجرة إلى شجرة حتى ترتاح . ولا تتابع طيور الماء لتدلك على الماء حيث أﻧﻬا تطير لمسافات طويلة بدون توقف. أما النسور والصقور والطيور آكلة اللحوم فإﻧﻬا تحصل على السوائل من صيدها بالتالي لا تتابعها للحصول على الماء.

    و قد تكون الحشرات دليل جيد للماء خاصة النحل حيث أن النحل لا تبتعد أكثر من ٦كم عن خلاياها وغالبا يكون لديها مصدر للمياه في هذا المحيط . والنمل كذلك يحتاج إ لى الماء فإذا وجدت طابور من النمل يتسلق شجرة ثم يدخل في فجوة فغالبا تجد هناك ماء, وتوجد هذه التجمعات البسيطة من الماء حتى في الأماكن القاحلة .
    كذلك فإن معظم الذباب يتواجد على مسافة لا تزيد عن مئة متر من الماء خاصة الذباب البناء ذو اللون الأخضر المتماوج .
    كما أن آثار المشي للإنسان قد تدل على مكان وجود الماء, والذي قد تجده مغطى للتقليل من نسبة تبخره فإذا حصلت على احتياجك أعد الغطاء إلى مكانه.

    الحصول على الماء من النباتات:
    النباتات أمثال الحبال النباتية والجذور وأشجار النخيل تعتبر مصدر جيد للمياه .

    الحبال النباتية ( الكرمة ):
    الحبال النباتية خاصة التي لها لحاء سميك وبراعم وقطرها تقريبا ٥ سم قد تكون مصدر جيد للمياه , ومع الخبرة تستطيع أن تعر ف الحبال التي يوجد ﺑﻬا مياه صالحة للشرب, لان منها ما يوجد به ماء غير صالح للشرب بل أن بعضها يوجد به افرازات سامة.
    أما السامة منها فهي التي عند قطعها يخرج سائل أبيض لزج, والغير سامة يخرج منها سائل شفاف.

    الجذور:
    في استراليا شجرة الماء والبلوط الصحراوي لها جذور قريبة من سطح الأرض, اسحب هذه الجذور من الأرض واقطعها بطول ٣٠ سم ثم أزل اللحاء وقم بامتصاص الماء أو أزل اللحاء ثم اعصر اللب للحصول على الماء.

    أشجار النخيل:
    أشجارنخيل البوري والنيبا وجوز الهند تحتوي على سائل سكري يصلح للشرب . وللحصول على هذا السائل قم بثني غصن مزهر من الشجرة للا سفل ثم اقط ع طرفه (رأسه) فيسيل هذا السائل, وإذا قمت بقطع جزء صغير من الطرف كل ١٢ ساعة فإن سيلان السائل يتجدد, بحيث أنك تستطيع جمع لتر يوميا.
    بالنسبة لبراعم نخيل النيبا فإﻧﻬا تنمو بقرب الأرض بالتالي فإنه يمكن العمل من على الأرض أما بقية الأنواع فقد تضطر لتسلق الش جرة للحصول على الغصن المزهر, والحليب الموجود في ثمار جوز الهند فإنه يحوي كمية كبيرة من الماء, غير أن السائل في الثمار الناضجة يؤدي إلى الإسهال إذا شرب بكميات كبيرة وبالتال فقد سوائل أكثر مما شرب.

    المياه من التكثيف:
    أحيانا قد يكون الحصول على المياه من الجذور يتطلب بعض الجهد, ولكن ربط كيس بلاستيكي شفاف حول غصن مورق يؤدي إلى تبخر المياه الموجودة في الأوراق ومن ثم تتكثف في الكيس, كما أن وضع نباتات مقصوصة في الكيس يؤدي إلى نفس النتيجة وهذا ما يسمى بالتقطير الشمسي.

    الغذاء:
    الغذاء متوفر عادة في المناطق الإستوائية. ولكن بالإضافة إلى الأكل الحيواني فإنه يجب إضافة بعض الأكل النباتي, وأفضل الأماكن للحصول على النباتات الصالحة للأكل هي ضفاف الجداول والأﻧﻬار علما بأن أي مكان في الغابات تصل إليه الشمس يوجد به نباتات وقد تكون صالحة للأكل, غير أن ضفاف الأﻧﻬار هي أكثر الأماكن سهولة وإذا كان الشخص ضعيف فلا يلزم صرف الكثير من الجهد في تسلق الأشجار أو هزها للحصول على الغذاء, لان هناك مصادر للغذاء قريبة من الأرض . لا تلتقط الغذاء أكثر من احتياجك لان الطعام يفسد بسرعة بالتالي خذ الذي تحتاج واترك الباقي على الشجر. ويوجد عدد لا يحصى من النباتات التي يمكن الإختيار منها غير أنه من الأفضل في البداية أن تختار الذي تعرفه مثال ذلك النخيل والخيزران والفواكهالمعروفة.
    wkz970@msn.com

  25. #25
    مفوض كشفي الصورة الرمزية وليد الزويمل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    440
    معدل تقييم المستوى
    3226

    افتراضي

    البقاء في الظروف الصعبة الباردة

    من الظروف السيئة التي قد تواجه الكشاف الظروف الجوية الباردة, ولكن بعد الاستعانة بالله ثم بعض التدريب والمعلومات والأدوات المناسبة والتخطيط السليم فإنه يمكن تجاوز المخاطر. وحتى في أثناء فصل الشتاء فإن أجواء المناطق الباردة متغيرة فيجب التحسب للعواصف الثلجية حتى في اليوم المشمس. إن البرد الشديد من الد أعداء الكشاف مع أنه لا يبدو كذلك, فهو يقلل من القدرة على التفكير ويقلل من الرغبة في العمل. والبرد عدو بطئ يجعل الكشاف يبحث فقط عن الدفء وينسى الأهداف الأكثر أهمية.

    المناطق الباردة
    المقصود بالمناطق الباردة هي القطبين وما جاورهم, ويمكن تصنيف ٤٨ % من مساحة شمال الكرة الأرضية على أﻧﻬا مناطق باردة وذلك بناءا على درجة حرارة الهواء, وتيارات المحيط الهوائية تؤثر على مناطق كثيرة وتحولها من مناطق معتدلة الحرارة إلى مناطق باردة في فصل الشتاء .
    كما أن الإرتفاع عن مستوى سطح البحر يؤثر في تصنيف المناطق الى باردة وغير ذلك . والأجواء الباردة إما باردة جافة أو باردة رطبة وهذه المعلومة تؤثر في طبيعة التخطيط ونوعية الإعداد.

    المناطق والاجواء الباردة الرطبة:
    في هذه المناطق يكون معدل درجة الحرارة على مدار الأربع وعشرين ساعة ناقص ١٠درجات مئوية وأعلى, ومن خصائصها التجمد أثناء ا لليل وذوبان الثلج أثناء النهار, ومع أن درجات الحرارة في هذه الأجواء أعلى, غير أن طبيعة الأرض مزعجة بسبب ذوبان ال ثلج والطين ويجب التركيز على الحماية من الأرض المبللة والأمطار الباردة جدا والثلج المبلل.

    المناطق والاجواء الباردة الجافة:
    وهنا يكون معدل درجات الحرارة في اليوم والليلة ادنى من ناقص عشر درجات مئوية, ومع أن درجات الحرارة هنا منخفضة أكثر من غيرها غير أن اشكالية ذوبان الثلج وصعو بة الحركة على الأرض غير موجودة, في هذه المناطق يحتاج الكشاف إلى طبقات كثيرة من الملابس الداخلية للوقاية من درجات حرارة قد تصل إلى ناقص ٦٠ درجة مئوية. وتصبح المسألة أكثر خطورة إذا اجتمعت الرياح والبرودة.

    قشعريرة الريح
    تحدث نتيجة لمرور الرياح على الأجزاء المكشوفة من الجسم, فمثلا إذا كانت سرعة الرياح ٢٧،٨ كم /ساعة أ ي ١٥ عقدة ودرجة الحرارة ناقص ١٠ درجات مئوية، فتصبح درجة الحرارة بسبب اجتماع العاملين البرودة وا لريح تساوي ناقص ٢٣ درجة مئوية, وتذكر أنه حتى عندما لا تكون هناك رياح فإن التزلج والجري والوقوف أمام مراوح الطائرة, له نفس مفعول الرياح.

    مبادئ أساسية للبقاء في الظروف الصعبة والباردة
    إن توفير الأكل والماء والمأوى في الأجواء الباردة أصعب منه في الظروف الحارة, وحتى لو كانت لديك المتطلبات الأساسية فإن الكشاف يحتاج إلى الزيادة في الملابس والرغبة في البقاء. إن الرغبة في البقاء تعتبر من الأمور التي يجب الإعتناء ﺑﻬا وتزداد الحاحا في الأجواء الباردة. يوجد الآن نوعيات جديدة من الملابس خفيفة الوزن وتعطي الدفء اللا زم, غير أنه لابد أن تكون الملابس صوفية, الأنواع الجديدة هي من مادة (بولي بروبا يلين). ومن الأمور التي يجب معرفتها أن غطاء الرأس من أهم الأمور أثناء البرد, حيث أن الإنسان قد يفقد٤٠ ٤٥ % من حرارة الجسم عن طريق كشف الرأس, وأكثر من ذلك إذا أضاف كشف الرقبة إلى الرأس وكشف الرسغين أو القدمين, هذه المناطق جيدة لفقد الحرارة لعدم وجود طبقة واقية من الدهن عليها, كما أن كمية الأوعية الدموية الكثيفة في الرأس تجعل فقد الحرارة يتم بكميات كبيرة, ويتأثر الدماغ بسرعة من البرد.

    هناك أربعة مبادئ للبقاء دافئا:
    1- حافظ على نظافة الملابس.
    2- تحاش التدفئة الزائدة.
    3- ارتد الملابس بحيث تكون فضفاضة ومكونة من طبقات.
    4- حافظ على الملابس جافة.
    - نظافة الملابس مهمة ليس من الناحية العملية فقط ولكن المناطق التي عليها بقع من الاوساخ أو عليها زيوت مثلا تسهل خروج الحرارة من الجسم للخارج.
    - الحرارة الزائدة تجعل الإنسان يتعرق, وبالتالي فإن العرق يقلل من كفاءة العزل الحراري للملابس, ومن ناحية أخرى يمتص العرق حرارة الجسم ليتبخر وبالتالي يقلل من حرارة الجسم, فإ ذا شعرت بأنك قد بدأت في التعرق حاول أن تخفض من حرارة جسمك إما بترع القفازات أو غطاء الرأس أو التخفيف من كمية الملابس.
    - لبس الملابس الضيقة يقلل من جريان الدورة الدموية وهذا يساعد على اصابات البرد, كما أن نقص كمية الهواء الموجود بين طبقات الملابس يسبب نقص في كمية العزل, بالتالي فان لبس مجموعة طبقات رقيقة من الملابس أفضل من لبس طبقة واحدة بنفس السمك, حيث ان الهواء الموجود في الفراغات بين طبقات الملابس يزيد من فعالية العزل, كما أن ارتداء عدة طبقات يسهل عملية التحكم في الدفء وتخفيض الحرارة ومنع التعرق.
    - يتأثر جفاف الملابس بسبب التعرق من الداخل أو ذوبان الثلج والجليد من الخارج, إذا لم تكن الملابس من النوع المضاد للماء. حاول أن تكون الملابس الخارجية من الأنواع المضادة للماء. وإذا أردت الدخول إلى مكان دافئ فقم بإزالة الثلج والجليد من على الملابس. وقد تجد أنه مع كل الا حتياطات إلا أن أجزاء من الملابس قد تبللت، في مثل هذه الظروف فإنه أثناء السير يمكن تعليق الجوارب أو القفازات المبللة على حقيبة الظهر بحيث تجف من الريح والشمس, وبالإمكان وضعها بقرب الجسم تحت الملابس بحيث تجف من حرارة الجسم, أما في مكان التخييم فيتم تجفيف الملابس في داخل المأوى في منطقة مرتفعة, وبالإمكان أيضا تجفيف الملابس بقرب النار. ويجب تجفيف الأشياء
    الجلدية ببطء, وإذا لم تتوفر لك وسائل لتجفيف الحذاء فبالإمكان وضعه بين طيات كيس النوم أثناء النوم فيجف بواسطة حرارة الجسم. من الأمور الجيدة في مثل هذه الظروف كيس النوم الثقيل, يجب أن يبقى الجزء الداخلي جاف حتى لا يفقد قدرته على العزل, وبالإمكان عمل كيس للنوم باستخدام مظلة القفز وبعض المواد الطبيعية مثل أوراق الشجر.
    أيضا من المهم توفير سكين, أعواد كبريت مقاومة للماء في وعاء جاف وواقي من الماء, بوصلة, خريطة, ساعة يد, ملابس واقية للماء, كشاف, منظار, نظارات غامقة اللون, غذاء دهني للطورائ, معدات جمع الطعام, وأدوات الإشارة. وإذا كانت بعض المعدات جديدة بالنسبة لك قم باختبارها قبل التوجه ﺑﻬا إلى مناطق العمليات.

    النظافة الشخصية
    قد لا يكون الإستحمام مسألة يسيرة في الظروف الباردة, غير أنه لابد منه لمنع الأمراض الجلدية, وإذا لم يتيسر الإستحمام فبالإمكان استخدام الثلج لغسيل المناطق ذات العرق كالإبطين والعانة.
    وإن كان بالإمكان فيجب غسل القدمين على ا لأقل يوميا واستخدام جوارب جافة, ويجب تغيير الملابس الداخلية على الأقل مرتين في الأسبوع, وإذا لم تتمكن من غسل الملابس الداخلية فيجب تعريضها للهواء لمدة ساعة أو ساعتين, وإذا كان المأوى الذي تستخدمه سبق استخدامه من اشخاص غيرك, فيجب فحص الجسم والتأكد من عدم وجود حشرات أو قمل, استخدم مواد لقتل القمل وإذا لم يكن لديك فقم بتنظيف الملابس في الخا رج, فتموت الحشرات من البرد ولكن ليس البيض.
    الأمور الطبية

    عندما يكون ا لانسان بصحة جيدة تكون حرارة جسمه الداخلية ٣٧ درجة مئوية, غير أن حرارة الرأس والا طراف قد تختلف اختلافات بسيطة بسبب عدم وجود نسبة عالية من الدهن في هذه الجزاء, وقد حبى الله الجسم بمركز سيطرة وتنظيم لدرجة الحرارة الداخلية, ويؤثر على هذا المركز ثلاثة أمور هي: انتاج الحرارة وفقدان الحرارة والتبخر.
    ومعدل انتاج الحرارة يتأثر بالفرق بين درجة حرارة الجسم الد اخلية ودرجة حرارة الجو الخارجي, والجسم أقدر على التخلص من الحرارة, اما التعرق فيساعد على السيطرة على التوازان الحراري, بحيث ان التعرق الشديد يساعد على التخلص من الحرارة بنفس السرعة التي ينتجها التمرين الشديد.
    الرعشة تسبب انتاج الحرارة وفي نفس الوقت تسبب الإﻧﻬاك الذي يؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة, كما أن حركة الهواء حول الجسم تؤثر على فقدان حرارة الجسم, ومن الأمور التي تدل عليها الأبحاث أنه إذا كان هناك إنسان بدون ملابس في درجة حرارة خارجية تعادل صفر مئوية والهواء غير متحرك حوله فإنه يستطيع المحافظة على تو ازنه الحراري إذا استمر بالارتعاش بأقصى ما يستطيع, غير أنه لا يستطيع الارتعاش لفترة طويلة .
    يستطيع ا لانسان إذا بقي ساكنًا ومرتديا الملابس الثلجية الكاملة في درجات حرارة خارجية أقل من الصفر بكثير أن يحافظ على حرارته الداخلية ثابتة, غير أنه لا يستطيع الاستمرار بالمحافظة عليها لفترات طويلة بدون الحركة الجيدة أو الارتعاش.
    إصابات البرد

    وهنا أيضا القاعدة الذهبية الوقاية خير من ال علاج, بالإضافة إلى علاج أي مرض أو إصابة بأسرع ما يمكن, والمعلومات الأساسية عن اصابات البرد تعين على التعامل مع هذه الإصابات بحول الله.

    الإنخفاض الحراري:
    عبارة عن نقص في درجة الحرارة الداخلية مع عدم تعويض الجسم لهذا النقص, وقد يكون الانخفاض بسبب التعرض لبرودة الجو أو السقوط في الماء مثلا أو بلل الملابس الخارجية, وأول الأعراض الارتعاش الذي قد يكون من الشدة بحيث يعيق الشخص عن القيام بأي شيء, ويبدأ عندما تصل حرارة الجسم الداخلية إلى ٣٥,٥ درجة مئوية, وعندما تصل الحرارة إلى32-٣٥ درجة مئوية يصبح هناك صعوبة في التفكير والتصرف, بالاضافة الى الاحساس الغير
    صحيح بالدفء ,وعندما تنخفض الحرارة لأ قل من 30-32 درجة مئوية تحدث يبوسة في العضلات والا غماء وصعوبة وجود آثار للحياة عند الفحص, أما إذا انخفضت الحرارة لأقل من ٢٥ درجة مئوية فالموت غالبا يكون النتيجة.
    لعلاج انخفاض درجة الحرارة قم بتدفئة الجسم كاملا, وعند توفر الظروف الملائمة ابدا بتدفئة منطقة الجذع وذلك باستخدام ماء درجة حرارته ٣٧,٧ -٤٣,٣ درجة مئوية.

    تحذير: تدفئة الجسم بكامله باستخدام الماء الدافئ يجب أن يتم في المستشفى حيث ان الشخص قد يصاب بتوقف القلب أو بصدمة إعادة التدفئة.
    من الطرق السريعة لإعادة تدفئة الجسم استخدام الحقن الشرجية باستخدام الماء الدافئ, وطريقة أخرى لا تخلو من المحاذير الشرعية أن يلف المصاب مع إنسان آخر في داخل كيس نوم مدفأ (بحيث لا يكون عليهما ملابس) .
    علما بأن الشخص المسعِف قد يصاب هو ايضا بانخفاض الحرارة إذا بقي لفترة طويلة. وإذا كان المصاب بوعيه قم بإعطاءه سوائل حارة ﺑﻬا سكريات, من أفضلها العسل إن كان موجودا.

    تحذير: لا تجعل الشخص الذي بغير كامل وعيه يشرب السوائل.
    هناك أمران مهمان يجب الاعتناء ﺑﻬما أثناء علاج الانخفاض الحراري:
    1- إعادة التدفئة بسرعة, حيث أن هذا قد يؤدي إلى اضطراب في الدورة الدموية وفشل القلب.
    2- والثاني هو الانخفاض المفاجئ والسريع للحرارة عند إخراج المصاب من الماء الدافئ, وقد يكون السبب هو تحرك الدماء الباردة من الأطراف إلى الجذع, ولتفادي هذه الإشكالية يجب تحريك الدورة الدموية في الأطراف في نفس وقت غمر الجذع في الماء, أما الحل الامثل فهو غمر الجسم كاملا في الماء الدافئ والذي يحتاج إلى مستشفى أو ما شاﺑﻬه.

    wkz970@msn.com

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (0 من الأعضاء و 3 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-12-2009, 02:22
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-12-2009, 07:54
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-12-2009, 09:05
  4. لماذا الشناقطة يحفظون؟
    بواسطة ولد أبوي في المنتدى المـنـتـدى الـعـــام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-10-2009, 06:59
  5. الله هو الشافي
    بواسطة ماهر عبدالله النزهه في المنتدى المـنـتـدى الـعـــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-07-2009, 12:26

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •